اهم الاخبار

السيول تفضح مشاريع الطرق في محافظة الحُرَّث والمواطنون يناشدون الأمانة بالتدخل

محمد هزازي ـ جازان

أبدى عدد من المواطنين في قرى الراحة جنوب محافظة الحرث بمنطقة جازان ، تذمرهم من عدم وجود عبّارات في الطرق المؤدية لقراهم ، حيث يعاني الأهالي من جراء انهيارات الطرق، كل موسم مع هطول الأمطار على المحافظة وتشكل الأودية والشعاب عائق في وصولهم لمنازلهم وسط مطالبات بتحسين الخدمات وتذليل كافة الصعوبات والمعوقات التي تعترضهم .
وقال عدد من الأهالي أنهم قاموا بإصلاح مجرى وادي خمران ووادي القصب، على نفقتهم الخاصة كلما تضررت ، جراء الأمطار والسيول، متسائلين، في الوقت نفسه عن أسباب عدم تركيب تلك العبارات ، وإلى متى تستمر هذه المعاناة معنا؟ .
من جهة أخرى، أوضح المواطن ؛ علي علواني أحد السكان المتضررين تقدمت بطلب لبلدية الحرث لتركيب عبارة ، بطريق الراحة الموشرة بوادي القصب ، منذ سنتين ولكن مطالبنا ذهبت أدراج الرياح .
وأضاف، علواني بسبب عدم وجود عبارات لتصريف مياه السيول على إمتداد تلك الطرق المؤدية لأكثر من عشرين قرية يسكنها أكثر من 3000 ألف نسمة، منهم الموظف والطالب والطالبة والمعلمة، ورجال الأمن ، يعبرون تلك الطرق صباحاً ومساءّ ، مما يتسبب في تعطلهم وإعاقة وصولهم لأعمالهم اليومية.
موسم الأمطار
وأشار عدد من المواطنين بأن المحافظة شهدت أمطاراً غزيرة خلال الأسابيع الماضية مما أدى إلى جريان السيول ، وقطع الطريق بوادي القصب ووادي خمران ، و لم نستطع الوصول لمنازلنا إلا في وقت متأخر من الليل .
‏وتضمنت مطالب الأهالي تركيب عبارات لتصريف المياه ؛ طريق العين الحارة – الراحة (وادي خمران) الغربي ، وطريق العين الحارة أم الخمير (وادي خمران) الشرقي ، وطريق الراحة – الموشرة ( وادي القصب).
وناشد أهالي قرى الراحة، الجهات المعنية بالاهتمام بهذا الشأن، مطالبين بوضع حلول عاجلة لتركيب العبارات والحواجز الخرسانية، لحماية المارة وسالكي الطريق من السيول ، حيث تشكل خطراً على حياة الأهالي .
يذكر أن بلدية الحُرَّث ممثلة بإدارة المشاريع قامت بسفلتة تلك الطرق ومن أهمها، طريق قرية، أم الخمير- الراحة ، حيث وضعت مسارات تلك الطرق مروراً، بوادي خمران، ووادي ليه ووادي القصب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق