أخبار فيفاءتقارير وتحقيقات

البرشومي فاكهة الصيف بالمجان في فيفاء

تتميز محافظة فيفاء بخصوبة تربتها ما أسهم في تنوع الغطاء النباتي وكثرة الأشجار التي تنمو فيها بشكل طبيعي دون تدخل الأنسان ، ساعد في ذلك هطول الأمطار الغزيرة طوال العام .

وفي فصل الصيف من كل عام تشهد المحافظة نضج الكثير من الفواكه الموسمية التي تشتهر بها جبال فيفاء ولعل من ابرز تلك الفواكه فاكهة “البرشومي” الذي تنتشر أشجاره بكثرة على سفوح الجبال في محافظة فيفاء محملة بكميات وفيرة من ثمار البرشومي ذات الجودة العالية حيث تمتاز هذه الثمار بكبر الحجم وحلاوة الطعم مقارنة بالبرشومي في المناطق الأخرى ،

محمد الثقفي أحد الزوار لمحافظة فيفاء من محافظة الطايف ابدى استغرابه من عدم إقبال الأهالي على تناول هذه الفاكهة النادرة واللذيذة رغم توفرها بكميات كثيرة وبالمجان ، مشيرا إلى أنها مصدر دخل للكثير في بعض ، حيث تبلغ قيمة الصناديق المتوسطة “1 كيلو” عشرون ريالا تقريبا خارج المحافظة .

اما سلطان العمري فقال ان الكثيرين يفضلون تناول هذه الفاكهة لكن المشكلة التي تواجههم عدم جني وتسويق هذه الفاكهة التي قد تكون اشواكها العائق الاول امام المواطنين في جنيها وتمنى ان يشاهد شباب فيفاء يبادرون لجني هذه الفاكهة بالوسائل الآمنة ويستفيدون من طرق العرض والتسويق السهلة والبيع على الطرق الرئيسية مثل كثير من الشباب في المناطق الأخرى

محمد الحربي أحد أبناء فيفاء فتحدّث عن عدم الأستفادة من فاكهة البرشومي في محافظة فيفاء ، مبينا ان هذه الفاكهة في متناول الجميع لمن يرغب وبالمجان ، مؤكدا أن مصير هذا المحصول في كل موسم التلف على الآشجار ، او وجبة مفضلة للطيور وقردة البابون .

أما جابر العبدلي فقال لا شك أن فاكهة البرشومي في فيفاء تعد من أفضل الأنواع ، مطالبا في الوقت ذاته الجهات ذات العلاقة بوضع الحلول المناسبة للأستفادة منها وتشجيع الشباب على الاستثمار في هذه الفاكهة المجانية وتوفيرها في منافذ البيع وعلى الطرقات لمحبي هذه الفاكهة من المواطنين والزوار وطالب بايقاف تصريف مياه الصرف الصحي على الأراضي الزراعية وخاصة اشجار البرشومي ، لضمان استمرار وتوفر هذه الفاكهة في نوعها الطبيعي بمذاقة اللذيذ .

يشار إلى أن فاكهة “البرشومي” أو ما يسمى بالتين الشوكي فاكهة موسمية ، تمتاز بطعمها اللذيذ ، إضافة للعديد من الفوائد الطبية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق