أخبار فيفاء

فريق مكافحة آفات الصحة العامة يقف على مشكلة القرود بفيفاء

 

زار اليوم فريق من المؤسسات المتعاقدة مع أمانة جازان لمعالجة مشكلة القرود في محافظة فيفاء حيث التقى الفريق عدد من المواطنين وناقش معهم المخاطر والأضرار التي تتسبب فيها القرود والسبل المقترحة للحد منها وطرق مكافحتها ثم أخذ الفريق جولة على عدد من مواقع تجمعات القرود واطلع على الأضرار التي تخلفها هجمات قرود البابون على منازل ومزارع المواطنين وبين أعضاء الفريق أن هذه الزيارة استكشافية وانها الأولى وستليها زيارات متتالية لدراسة وتقييم حجم المشكلة وأكد الدكتور احمد ناصر من مؤسسة عبر تودي المسؤولة عن المحافظات الشمالية في منطقة ان مشروع مكافحة آفات الصحة العامة وحل مشكلة القرود بفيفاء يقوم على المكافحة والتوعية وبالتعاون مع المواطنين والجهات المعنية في المحافظة ولفت الدكتور أحمد محمد مشرف مؤسسة البركة المسؤولة عن المحافظات الجنوبية في منطقة جازان الى أن المشروع يستمر لمدة خمسة أعوام قادمة وإن شاء الله يحقق الآمال والطموحات ويحد من مخاطر ومشاكل وأضرار القرود في محافظة فيفاء

يشار الى أن اعداد القرود المتزايدة في فيفاء عام بعد عام اصبحت تشكل خطراً داهماً على الأطفال اضافة الى مشاكلها الكبيرة على المزارع من إتلاف المحاصيل الزراعية من حبوب وفواكه وخضروات ومهاجمة المنازل بعد ان اصبحت تصل الى الاماكن الآهلة بالسكان وتتسبب في معاناة مستمرة وخسائر في ممتلكات المواطنين.
من جانبه بين المواطن جابر محمد المشنوي أن حكم قتل الحيوانات المؤذية جائز حسب فتوى الشيخ بن باز رحمه الله الذي اجاب عن حكم قتل الحيوانات المؤذية بما نصحه ” لا بأس بقتل الثعالب والقرود إذا آذت، مثلما قال ﷺ: خمس من الدواب يقتلن في الحل والحرم: الغراب والحدأة والفأرة والحية والكلب العقور كل هذه مثلها،الغراب، والحدأة، والفأرة، والعقرب، والكلب العقور، وفي الرواية الأخرى: الحية، والسبع العادي فكلها تقتل، فإذا آذاه القرد أو الهر -القط- لا بأس بقتله، إذا لم يتيسر السلامة منه بغير قتل، أما إذا خوفه بشيء فلا حاجة إلى قتله.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: