أخبار فيفاءتقارير وتحقيقات

“شط الصبايا” بفيفاء شاهد على تاريخ العرب قبل 1500 عام

تصوير - محمد المشنوي

تضم محافظة فيفاء بين جبالها وسهلوها العديد من المواقع التاريخية يعود بعضها إلى مئات السنين لتشهد على أحداث مختلفة ، ولعل أبرز هذه المواقع هو “شط الصبايا” الذي شهد واقعة حفظها التاريخ وهي واقعة براءة هند بنت عتبة – رضي الله عنها – مما اتهمها به زوجها الفاكه بن المغيرة.

و”شط الصبايا” يقع في الجزء الغربي من جبال فيفاء على ضفاف وادي ضمد ولا يزال معلما واضح الحدود إلى يومنا هذا ، وأوضح الباحث علي أحمد العبدلي أن لفظ “الشط” في اللهجة المحلية لأهالي فيفاء يطلق غالبا على الأرض الزراعية المحددة تكون متوسطة المساحة بجانب مجرى المياه ، مشيرا إلى أن شط الصبايا اكتسب اسمه كونه يكون بجوار مجرى وادي ضمد ، و “شطّ” مفردة عربية مشتقة من شاطئ وتعني جانب الوادي أو البحر أو النهر ، ويطلقه الأهالي في فيفاء على المدرج الواسع الواقع على ضفاف الأودية أو الاودية في احضان الجبال.

أما نسبته إلى “الصبايا” فيعود للنساء ذوات العدد ويقال أنهن يزدن على عشر نساء ، وضعن بين يدي الكاهن فأصبح الكاهن يضع يده على رأس المرأة منهن ويقول قومي لا شيء عليكِ حتى وصل إلى هند فقال لها قومي لا رسحاء ولا زانية تلدين ملكًا يقال له معاوية .

‫2 تعليقات

  1. موضوع مهم وموقع تاريخي يفترض أن يكون من أهم المعالم السياحية لفيفاء ويفترض وجود لوحات تشرح للزوار قصته التاريخية وكم نادينا بذلك وكم طلبنا من مستضيفي ضيوف المحافظة أن يكون شط الصبايا من المعالم التي يجب إطلاع السياح والضيوف عليها فالتاريخ أمانة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: