ديوان الأدباء

طيفك لايختفي

أ. نوال العمري

وإن كان طيفك ذكريات قد اختفت فهي  ..تكون بالنسبة لي خاطئة .. قد يكون كل شيء قد انتهى لاوجود له ولكنه في نظري موجود لم ينتهي
لأنني بإختصار:
 احببتك حب الأرض للمطر .. وحب المرتجف للدفى.. وحب العطشان للشرب..وحب السقيم للشفاء .. وحب المشرد للوطن
انت في عدم وجودك تبقى معي حبا لاينتهي وشوقا كما شوق الفقيد للأهل فهل بعد هذا الحب حبا
في عدم وجودك انت تكون معي طيف يلاعب عالمي اشعر بقربك وفكرك وهمسك ..حتى في بعدك 
دعوا المحب يكتب وينثر ..ويلون العالم بالوانه المدفونه .. دعوه يمسك حفنة تراب بيديه ويقبلها ويضمها ويسطر حبه الدفين حبه لذكرى وطن ذكرى أمن وأمان ..ذكرى نوم عميق ..وحلم جميل.. دعوه يكتب وينثر وينادي بعالي الصوت اشتقت اليك وطني اشتقت ان امشي على ترابك وتنحفر قدماي بتربتك المرتويه فتبقى بصمة ادير رأسي خلفا فأراها ..
خواطر دونتها بإحساس كل مفارق لوطنه بإحساس كل من دمرت الحروب ذكرياته ..بإحساس من يشتاق ان يرجع الى وطنٍ اصبح مجرد فحم اسود لم يبقى فيه سوى ذكرى بالفكر فقط
حمدا لك ربي على كل نعمة نعيشها في ظل وطننا الغالي ونسألك ربي ان تنصر اخواننا في كل مكان وتردهم لأوطانهم سالمين
بقلمي / نــــوال

 

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: