• ×

02:38 مساءً , الجمعة 17 صفر 1443 / 24 سبتمبر 2021

انخفاض درجات الحرارة وأجواء غائمة على فيفاء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عبدالرحمن الفيفي - فيفاء 
تعيش جبال فيفاء اليوم الأربعاء ومنذ الصباح أجواء غائمة تحجب أشعة الشمس وانخفاض لدرجات الحراراة , يصاحبها لفترارت متقطعة ضباب على قمم الجبال , وكانت فيفاء قد شهدت خلال الأربعة الأيام الماضية أجواء مشمسة طوال اليوم .

هذا وكانت الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة قد أشارت إلى كتلة هوائية باردة ثانية سيبدأ تأثيرها من اليوم الأربعاء على عدد من مناطق المملكة، متوقعةً أن تكون أكثر شدة وأن تؤدي إلى انخفاض درجات الحرارة بشكل حاد على المناطق الشمالية التي قد تسجل ما بين 2 إلى 5 درجات تحت الصفر.
وأوضح الناطق الرسمي بالرئاسة حسين القحطاني أن الفرصة ستكون مهيئة لتساقط الثلوج على المرتفعات الشمالية وأن تأثيرها سيشمل المناطق الغربية وسط المملكة وشرقها يوم السبت القادم التي قد تلامس الصفر، منوها إلى امتداد تأثير الكتلة على المناطق الجنوبية الداخلية (نجران وما حولها).
وطالب القحطاني بضرورة اتباع الإرشادات في مثل هذه الحالة، خاصة لمرتادي المناطق المفتوحة وأصحاب المزارع وملاك المواشي، لافتا إلى أن تأثير الكتلة المصحوبة برياح نشطة قد تنحسر صباح الأحد.

فيما قال الباحث الفلكي الدكتور خالد الزعاق: إن موسم المربعانية يستعد هذه الأيام للرحيل، مشيرًا إلى أن المربعانية ومن العادة لا ترحل إلا بلسعة حادة، تبخر الاعتدال المعاش سريعًا وتختم موسمها بهجمة بردٍ مرتدة عبر رياحٍ شمالية تبدأ من شمال المملكة وتلف الوسطى وتلحس أجزاءً من الغربية وتحط رحاها في الشرقية.
وأضاف أن هذا هو المتوقع خلال يومي الخميس والجمعة علاوة على السبت، وبرد المربعانية المنتظر مستوردٌ من الخارج». وأشار إلى أنه في بطاح سيبيريا يستوطن هناك مرتفعٌ جوي يدخل علينا منه لسانٌ من الهواء البارد ومن مظاهره صفاءٌ تام في الجو وزرقة في السماء وقلة في الرطوبة وتتأثر به بلدان شرق البحر الأبيض المتوسط والعراق والشام وشمال وشرق ووسط شبه الجزيرة العربية ولا تتأثر به بقية بلدان الخليج والنصف الجنوبي من شبه جزيرة العرب.
وأوضح أن المرتفعات الجوية الباردة تتشكّل فوق المناطق الجليدية الواسعة بفعل التبريد المستمر للهواء الساكن فوق تلك المناطق والتي تنخفض فيها درجات الحرارة إلى ستين درجة تحت الصفر ما يؤدي إلى تقلص الهواء وزيادة كثافته وارتفاع ضغطه‏ فيبحث عن متنفسٍ من خلال مناطق الضغط المنخفض والموجودة في المناطق الدافئة في إفريقيا، فتكون بلاد الشام والجزيرة العربية والخليج العربي محطات عبورٍ لهذه الموجات، فينتقل بشكل رياحٍ لأن من مصادر إرسال الرياح مناطق الضغط المرتفع لأنها تدفع بالهواء الداخل فيها من قمتها إلي أسفلها هبوطًا ليخرج من قاعدتها في اتجاه عقارب الساعة».

image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image

image
image

image
image

image
image

image

image
بواسطة : faifaonline.net
 2  0  2214
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:38 مساءً الجمعة 17 صفر 1443 / 24 سبتمبر 2021.