محليات

جدة تشهد اليوم انطلاق برنامج إعداد قيادات الأزمات والكوارث بالمدارس

mail.google.com

بمشاركة 100 معلم ومعلمة تطلق جمعية مراكز الأحياء بمحافظة جدة صباح اليوم (الأحد) أكبر برنامج تدريبي لإعداد قيادات إدارة الأزمات والكوارث على مستوى مدارس جدة تحت مسمى “أنا قائد” بمشاركة الإدارة العامة للتربية والتعليم بمحافظة جدة والغرفة التجارية الصناعية بجدة بدعم من سدكو القابضة ضمن خطة مركز ساعد للتطوع المستدام التابع للجمعية.

حيث تنطلق اليوم أعمال المرحلة الأولى من المشروع بقاعة الجفالي بمقر غرفة جدة بحضور مدير عام التربية والتعليم بمحافظة جدة الأستاذ عبدالله بن أحمد الثقفي، والأمين العام للغرفة التجارية الصناعية بجدة الأستاذ عدنان بن حسين مندورة، والأمين العام لجمعية مراكز الأحياء بمحافظة جدة المهندس حسن بن محمد الزهراني.

وأوضح الأمين العام لجمعية مراكز الأحياء بمحافظة جدة المهندس حسن بن محمد الزهراني بأن برنامج “أنا قائد” يهدف إلى إعداد قيادات إدارة الأزمات والكوارث على مستوى المدارس، مبيناً بأن البرنامج يستهدف في مرحلته الأولى تأهيل 100 معلم ومعلمه وذلك بتدريبهم على آليات تدريب الطلاب والطالبات وتزويدهم بأساسيات التخطيط للطوارئ.

وأشار م. الزهراني إلى أن البرنامج ينطلق حالياً من خلال تأهيل المعلمين والمعلمات لمدة 3 أيام، ثم تبدأ مرحلة مشاركة خريجي برنامج قادة الفرق التطوعية على الأعمال الإغاثية وهو أحد البرامج التأهيلية للمتطوعين التي نفذته الجمعية العام الماضي وأثر عن تخريج 125 قائداً وقائدة ليتم وفق ذلك تدريب وتأهيل 3000 طالباً وطالبة في 100 مدرسة بنين وبنات بالمرحلة الثانوية على الإجراءات المتبعة في حالات الطوارئ.

وأعرب م. الزهراني عن شكره للجهات المشاركة والداعمة لهذا البرنامج بدءً بسدكو القابضة والغرفة التجارية الصناعية بجدة والجهة الشريكة الإدارة العامة للتربية والتعليم بمحافظة جدة، مبيناً بأن هذا البرنامج يهدف لتعميم ثقافة التعامل مع الأزمات ومواجهة الكوارث واستراتيجياتها وآلياتها.

يذكر بأن برنامج “أنا قائد” يهدف لتأهيل القيادات التربوية في إدارة الأزمات والكوارث وتدريب فرق ميدانية للتعامل الأمثل مع الأزمات الكوارث حال وقوعها، حيث يستعرض البرنامج آليات اتخاذ التدابير الممكنة للتخفيف من المعاناة في الكوارث والأزمات فضلاً عن تحسين الاستجابة للكوارث والأزمات ضمن رؤية إستراتيجية تستهدف لتنظيم العمل التطوعي في التعامل مع الأزمات والكوارث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق