أخبار الملتقيات

ملتقى قبائل فيفاء بمكه يعقد لقائه الرابع

14329

بالحب والموده التقينا بملتقانا الرابع لنجعل وقتنا جميل وراينا سديد وهدفنا الالفه والمحبه والتعاون فمتى ماتألفت القلوب وانزاح الاختلاف ارتفعت رايت المجتمع وانعدم الشعور بالاحباط و كان لهم شأن كبير بين المجتمعات ومن نظائرنا نأخذ العبر ونكسب الافكار لنصل الى اعلى المستويات .. هذه مقدمة كلمة مشرف عام ملتقى قبائل فيفاء بمكه المكرمة الاستاذ/ حسين قاسم الظلمي التي القاها مساء امس الخميس الموافق 1/6/1434هـ باستراحة اللحيانيه الذي حث فيهاالجميع الى التفاعل لبلورت اهداف الملتقى والسعي لتقديم المزيد من التعاون والتكاتف وان يكون الجميع يداً واحده فيما يخدم الجميع لنجني ثمار جهود بذلت طوال سبع سنوات كان عمر ملتقانا الغالي .

كان الساعه التاسعه بعد صلاة العشاء موعداً لالتقاء منسوبي ملتقى قبائل فيفاء بمكه المكرمه فقد حضر الجميع وبدأت فقرات الملتقى بأيات مبينات من كتاب الله الكريم القاها الطالب / عبداللطيف سليمان الطارشي تلى ذلك كلمة مشرف عام الملتقى الاستاذ / حسين قاسم الظلمي رحب فيها بالحضور وشكرهم على تعاونهم والحضور وقال ليس هذا بغريب فان الملتقى اسس لمثل هذا الاجتماع لغرض التشاور وتبادل الاراء وافكار التي تصب في مصلحة الجميع داعياً الله ان يديم الالفه والمحبه بين ابناء قبائل فيفاء وان يعين الجميع على مايحبه ويرضاه وقال ونحن نجتمع الليلة نستذكر حبيب لنا قدم الى رحة الله وهو استاذنا الكبير الشيخ الاديب الشيخ حسن بن فرح الفيفي ونعزي أنفسنا فيه كما نرفع باسم أعضاء الملتقى احر التعازي الى شيخ شمل فيفاء والي أبناء فيفاء جميعا عامة والي اسرته الكريمة داعين الله تعالى أن أن يتغمد الفيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وحسن في عقبه …

وبين المشرف العام أن هذا اللقاء خصص لبحث بعض المحار ومنها اختيار مشرف عام للملتقى للعام القادم حسب نظام الملتقى وذلك الاعداد للقاء الختامي للملتقى

تلى ذلك كلمة توجيهه لفضيلة الشيخ الدكتور / سليمان قاسم الطارشي دعى فضيلته الجميع الى بذل المزيد من التعاون والسعي لتقديم الخير والعون لاخوانهم الذين لم تسعفهم حالتهم الاجتماعيه والماديه من تواجدهم بيننا وحثهم على الانضمام للملتقى واشعارهم بان الصندوق الاجتماعي بالملتقى يتحمل عنهم كامل الرسوم السنويه ولملتقى لايرغب منهم سواء المشاركه بحضورهم وقد تم تسجيلهم ضمن اعضاء الملتقى الفاعلين . واختتم الشيخ/ سليمان كلمته بقوله ان اساس تأسيس هذا الملتقى هو من اجل الوقوف بجانب اخواننا المحتاجين ومساعدتهم واظهار لهم المحبه والالفه ودمجهم معنا كأعضاء فاعلين لنستفيد من مجهوداتهم وافكارهم وارائهم السديده التي ربما لم تكون عند غيرهم وادراجهم بالملتقى اعضاء فاعلين .ولايعني ان الملتقى هو مؤسس من اجل ان يكون حكراً على اصحاب الاموال واصحاب الرواتب العاليه واصحاب الجاه والوجاه بل هو للجميع وهناك كما اسلفت صندوق اجتماعي منبثق من صندوق الملتقى من شأنه دفع الرسوم السنويه عن اخواننا ميسوري الحال وعلى مشرف الملتقى ومساعده اشعار اولائك بضرورة حضور جميع دورات الملتقى ويكفى الملتقى حضورهم ومشاركتهم الفاعله في جميع المجالات التي يعنى بها الملتقى سواء رياضيه – ثقافيه – ادبيه – وغيرها . واختتم كلمته بالدعاء بالتوفيق والعون للجميع ……..

ونظراً لانتهاء الفتره الزمنيه المحدده لمشرف الملتقى واعضائه حسب نظام ولوائح الملتقى وضرورت ايجاد مشرف جديد ليتولى مهام الملتقى ولجانه للعام القادم تم توزيع مذكرات الترشيح على الحضور ..

عقب ذالك تولت لجنة فرز الاصوات وهم كلاً من الشيخ / محمد جابر سالم المشنوي والشيخ / حسن سلمان زاهر المشنوي جمع الاصوات وفرزها واعلان النتائج وقد اتضح من خلال نتائج التصويت ان الجميع يرغب تمديد فتره اشراف الاستاذ / حسين قاسم الظلمي لعام قادم اعتباراً من 6/7/1434هـ

ورغم اعتذار المشرف على التمديد إلا أنه وتحت الاصرار الذي أبداه اعضاء الملتقى على استمراره وافق تقديرا لهم .

تلى ذلك : مناقشة ميزانية العام المالي للملتقى من حيث المبالغ الوارده والمصروفه والارصده المتبقيه واتضح ان ميزانية الملتقى تبشر بالخير وان هناك رصيد قد يعطي الملتقى دافعاً كبيراً لاقامة الحفل الختامي للملتقى بشكل يتناسب مع المجتمع الفيفي بمكه المكرمه ..

وعلى ضوء ذلك اتفق الجميع على اهمية اختتام دورات الملتقى لهذا العام بحفل ختامي يليق بالملتقى واعضاءه واتفقو على ان يكون ذلك بتاريخ 5/7/1434هـ وجرى على ضوء ذلك تشكيل اللجان المعنيه بمهام الحفل الختامي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق