مقالات

أنابيش من أسمار القات (٥)

images (2)
محمد بن مسعود الفيفي

شهدت المرحلة التي أعقبت توحيد المملكة موجة من فتاوى التحريم فتناولت كل المستجدات على المجتمع النجدي بما فيها أوجه التقنية ومخرجات العصر فصدرت فتاوى كثيرة عن هيئة كبار العلماء بالمملكة في هذا الصدد وتمثل اجتهاد المجموع كما صدرت فتاوى عن شيوخ فُرادى تصب في ذات الشأن وهو مخرجات العصر التقني وتمثل اجتهاد الآحاد؛ إلا أن بعضها لم يتم تفعيلها أو العمل بها على أرض الواقع، بل لم يلتفت لها، كفتوى تحريم البرقية، في حين تم العمل ببعضها فترة وجيزة ثم تخلى الناسُ عنها كتحريم ركوب الدراجة ( حمار إبليس) كما أسموه. أما البعض الآخر فظل عائما كفتوى تحريم التبغ بأنواعه وبيع الآلات الموسيقية ونحوها.

أما فتوى القات فقد بقيت سارية المفعول، وظلت عقوباته باقية مع مرونة فيما تأخر، أما على أرض الواقع فلم يتغير شيء حيث بقي المجتمع الجبلي والتهامي يغرسه ويبيعه ويشتريه، ويتناوله.
قلتُ : صدرت فتاوى كثيرة تحرم أمورا متفرقة تخلّى عنها المجتمع ولم يلتزم بها وأصبحت اليوم في عداد المباحات شرعا، ومن رغب الاطلاع عليها فليقرأ كتاب ( الغثاء الأحوى، في لمّ طرائف وغرائب الفتوى) لمؤلفه: أحمد بن عبدالدحمن العرفج ففيه ما يغني عن تناوله هنا إذ لم يكن موضوعنا الأساس، والكتاب لم يتعرض لفتوى القات وإنما الذي يعنينا هنا هو تحريم القات دون قرائن وجيهة وقد لمسنا التحامل الشديد على هذه الشجرة في كثير من المناسبات أذكر منها على سبيل المثال وليس الحصر دراسة طبية نشرت في بريطانيا واعادت نشرها مجلة طبية سعودية اسمها ( صحة الرياض) فقامت الدنيا ولم تقعد لمجرد أن البحث الطبي يتحدث عن بعض فوائد القات، مما اضطر الشئون الصحية لنشر توضيح تتبرأ فيه من القات نتيجة ما جرى من لغط إعلامي بعد نشر التقرير المشار  إليه إذ نشرت صحيفة الرياض ما نصه :

“أكدت المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة الرياض أن القات أحد أنواع المخدرات، وله آثار سلبية تسبب مشاكل صحية.وأوضحت في تعقيب لها ذيل بتوقيع مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام الصحي سعد القحطاني على ما نشر في صفحة حماية المستهلك تحت عنوان “نشرة توعوية لصحة الرياض تروج للقات وتبرز محاسن مزعومة له”: إن مجلة صحة الرياض ناقلة للخبر وليست هي المصدر، ولها شريحة خاصة من القراء مثقفة وليست لعامة الناس.

“الرياض” تنشر نص التعقيب:

سعادة رئيس تحرير جريدة الرياض المحترم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

رداً على ما نشر في صحيفتكم الموقرة في العدد 13979بتاريخ 10/9/1427ه، حول ما نُشر في صفحة المستهلك بخصوص الموضوع الذي يتعلق بمجلة “صحة الرياض” الصادرة عن المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة الرياض، والذي أشرتم إليه تحت عنوان (يشرف عليها مدير الشؤون الصحية.. وتوزع في المدارس والجامعات) نشرة توعوية لصحة الرياض تروج للقات وتبرز محاسن مزعومة له.

وعليه أفيد سعادتكم بالآتي:

أولاً: نشكر سعادتكم على تعاونكم معنا دائماً فيما ينشر في الصحف من مواضيع تهم وتخدم الوطن والمواطن.

ثانياً: أود أن أشير إلى أن المحرر لم يقرأ جيداً ما كتب بالمجلة، وإنما قرأ فقط العنوان لأنه في سياق الموضوع ذكر بأنه (اكتشف باحثون بريطانيون لمركز الإنجاب وعلوم الغدد الصماء والسكري بالكلية الملكية بأن نبات القات الشائع يحتوي على مركز كيميائي ينتج عن عملية المضغ من شأنه أن يساعد في تنشيط القدرة الجنسية وهذا ما ذكره الباحثون) ولكن لا شك بأن القات من الأعشاب الضارة صحياً ويسبب الكثير من الأمراض لذلك تطرقنا في ختام الموضوع بأن القات من أحد أنواع المخدرات التي تسبب مشاكل صحية على المدى الطويل، وأن الباحثين يعكفون حالياً على دراسة الآثار السلبية لهذا النبات.

ثالثاً: هذه المجلة هي مجلة فصلية متخصصة توزع على المستشفيات والمراكز الصحية، ولها شريحة خاصة من القراء مثقفة تعي ما يكتب وما يطرح من مواضيع طبية وعلمية وليست لعامة الناس، لذلك لا يتم توزيعها على المدارس أو الجامعات، ولا تباع بالأسواق كما ذكر المحرر.

رابعاً: ذكر الكاتب بأنها نشرة صحية، وهي ليست بذلك، ولكن هي مجلة صحية متخصصة تعنى وتهتم بأمور التوعية الصحية، مع العلم بأنها تطرقت في هذا العدد بالذات لأضرار التدخين والمخدرات، وكذلك لخبر توجيه مدير عام الشؤون الصحية بافتتاح ثماني عيادات لعلاج الإدمان من التدخين.

خامساً: نزل هذا الخبر في باب من أبواب المجلة يُعنى بالدراسات والبحوث الخارجية، وقد نقلته المجلة عن مصادر علمية خارجية، فهي ناقلة للخبر وليست هي المصدر.

سادساً: يشرف على المجلة سعادة مدير عام الشؤون الصحية، ولكن هناك رئيس تحرير ومدير تحرير يهتمون بكل ما ينشر في المجلة وينفذونه، وهم مسؤولون عن كل ما ينشر بداخلها.
مع العلم بأن المجلة تؤمن بأن القات له اضرار صحية فادحة وتحذر من تعاطيه ولا خلاف على ذلك.
نأمل من سعادتكم التكرم بنشر ذلك الإيضاح.
ولكم جزيل الشكر

مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام الصحي
سعد بن مسفر القحطاني” انتهى.

قلت: ماذا كان سيحدث لو نشرت الدراسة كاملة ؟ فقد تضمنت توصيات منها: النصح بتقنين تناوله لساعات محددة ثلاثة أيام في الأسبوع كحد أعلى ولأشخاص لا يشكون علل صحية مانعة، نظرا لفوائده الطبية التي توصل إليها الباحثون.

نلتقي الأسبوع القادم بمشيئة الله  
 

‫7 تعليقات

  1. اقترح علينا الأخ يحيى أن نصف حال مجموعة من الناس مخزنين مقارنة بمجموعة أخرى تتناول مادة أخرى من المخدرات أو المسكرات وللإنصاف فأسدع الخيار لأخينا يحيى مساوي لما شاء أن يختار من عالم المخدرات والمسكرات والمنشطات وإن كنا نجهل الكثير عن حالات كثيرة ولن نختلف في نتيجة الخمر التي أشار لحالاتها التنزيل .
    في انتظار الأخ يحيى مساوي ( هكذا بالياء) .

  2. تحية وتقدير للأخ الذي رمز لنفسه ( بئر الملاس) على متابعته الدائمة ومشاركاته الجادة وأرغب التواصل معه للانضمام لفريق البحث الذي يعتزم جمع وترتيب مواده تمهيدا لنشرها قريبا بحول الله ( الهاتف بحوزة التحرير في الصحيفة).

  3. الأخ مساوي : فهم من طرحي السخرية بفتاوى الجهلاء الذين يحرمون ما أحل الله . ومعاذ الله أن أسخر من جاهل فضلا عن عالم مجتهد .. والعلم بالله لا يفضي إلى تعدي حدوده، بل إن تحريم الحلال قمة التعدي والجهل نعوذ بالله من الزيغ والضلال.
    تعالوا نسمي الأشياء بأسمائها دعوا الكذب والتدليس وإكراه الناس على التسليم بما يخالف الواقع بالمشعاب، استخدموا الحجج فقط واستصحبوا الصدق والعدل ليتحقق المراد .
    الأخ مساوي هناك ثابت ومتحول فلا تكن مرنا وتخلط بينهما .

  4. الأخ مساوي من الإجحاف مقارنة القات بالخمر رغم المنافع فذلك يذهب العقل ويشل الحركة ويرطب السبيل حتى يسلح المخمور في ملابسه ويتقيأ على صدره أكرمكم الله فهل رأيت من يصدر منه شيء كهذا حين يخزن ؟ بالتأكيد سنضع أيدينا في أيدي بعض ونتكلم عنه بإنصاف حتى يتقبل الناس مانقوله عنه من مضار فإننا لا نتحدث عن نبتة تزرع خارج النظام الشمسي بل نتحدث عن القات الذي يخزنه الناس في سهل وجبل .. من كان منصفا يدرك أهمية الواقعية وعدم التحامل في قبول ما نصل إليه من توصيات .. بإنصاف فقط ، دعنا نتكلم بإنصاف دون أن نلغي أي من وجهات النظر بل نناقشها بعدالة وإنصاف .

  5. العلماء الشرعيون ليسوا أنبياء فمنهم المصيب ومنهم المخطئ وكلهم مجتهدون وعندما سخرت من بعض فتاويهم . الا تعتقد انه سيأتي اليوم الذي تسخر فيه من الباحث في منافع القات وفريق بحثه؟.
    نؤمن جميعا ان للقات منافع وللخمر منافع ايضا بنص القرآن الكريم ولكن اثم الخمر اكثر من نفعه وقد حرمه الله على ثلاث مراحل ، ولربما أن الله الهم الباحث في منافع القات على ان يتطور بحثه على ثلاث مراحل فلا نستعجل في الأخذ بأبحاثهم حتى يستكمل الباحثون أبحاثهم فقد يأتي من بعدهم خلف اكثر دقة ومصداقية.
    دع الأبحاث والاستدلال ولنذهب الى المخزنين نقف بينهم ونصف حالاتهم بكل امانه ونقارنهم بمن ابعدهم الله عن الاستيقات بالقات ((اتمنى ان اقرأ تلك المقارنه من فيض قلمك السيال))..ولو حاولنا ذكر المنافع والمضار من النواحي الصحية والتجارية والدينية والاجتماعية و…لنبة القات فما هو الأرجح عندك بكل انصاف وحياديه؟. اتمنى اقرأ ذلك في الحلقات القادمة ..
    سأكون على مقربه من الشاشة.

  6. هذه نشرت دراسة فوائد القات
    Subscribe to the Newsletter Text size Print Forward
    More Sharing ServicesKhat leaves may hold natural fertility booster
    29-Jun-2004

    Related topics: Research, Phytochemicals, plant extracts

    Related news:
    Africa looking to raise standards for herbalsA chemical that occurs naturally in the leaves of an African plant could boost men’s fertility, UK researchers told the European Society of Human Reproduction and Embryology’s annual conference yesterday.

    Khat (Catha edulis), a plant that has been cultivated for centuries in East Africa and the Arabian peninsula, could one day be used in a food supplement to help improve a couple’s chances of conception, said researchers from the Centre for Reproduction, Endocrinology and Diabetes at King’s College London.
    وهذه ترجمه لها اليه من قوقل
    اشترك في النشرة الإخبارية طباعة حجم النص إلى الأمام
    أسعار مذهلة أوراق ServicesKhat قد عقد معززة الخصوبة الطبيعية
    29 يونيو 2004

    موضوعات ذات صلة: البحوث والمواد الكيميائية النباتية، المستخلصات النباتية

    أخبار ذات صلة:
    وقال باحثون بريطانيون الجمعية الأوروبية للتناسل البشري وعلم الأجنة في المؤتمر السنوي أمس أفريقيا تتطلع إلى رفع معايير لherbalsA الكيميائية التي تحدث بشكل طبيعي في أوراق نبات الأفريقي يمكن ان يعزز خصوبة الرجال.

    القات (القات)، النبات الذي تم زراعتها لعدة قرون في شرق أفريقيا وشبه الجزيرة العربية، يمكن أن تستخدم يوما واحدا في المكملات الغذائية للمساعدة في تحسين فرص الزوجين من الحمل، قال الباحثون من مركز للتكاثر، الغدد الصماء و مرض السكري في كلية كينغز في لندن.

  7. من فوائد القات التي نشرت في بريطانيا وتعرض لها المقال هي

    اكتشف باحث ون بريطانيون أن نبات القات الشائع استخدامه في اليمن وبعض مناطق إفريقيا الشرقية، يحتوي على مركب طبيعي يساعد في تقوية )) خصوبة الرجال، وتنشيط قدراتهم الجنسية.

    فقد أظهرت الاختبارات الطبية التي أجريت في الكلية الملكية بلندن، أن الحيوانات المنوية المعالجة بهذا المركب أصبحت أنشط وأقوى وأكثر خصوبة، بصورة أسرع ودام نشاطها مدة أطول من تلك التي لم تعالج.

    والقات هو مخدر خفيف يمنح الشعور بالنشوة عند مضغه، ولكن استخدامه يسبب مشكلات صحية على المدى الطويل، ولكن استخلاص المركبات النشطة منه قد يساعد في تطوير علاجات تساعد على الحمل والإنجاب، حسب ما أفاد باحثون في مؤتمر الجمعية الأوروبية للإنجاب البشري وعلوم الأجنة.

    وأفاد هؤلاء الباحثون أن مضغ أوراق القات ينتج مركب “كاثينون” المنشط الذي يسبب الشعور بالنشوة المصاحبة للنبات، موضحين أن تحطم هذا المركب في الجسم ينتج موادا كيميائية مثل “كاثين” و”نورايفيدرين”، التي تملك تركيبا مشابها للأمفيتامينات والأدرينالين.

    ووجد الباحثون في مركز الإنجاب وعلوم الغدد الصماء والسكري بالكلية الملكية، بعد دراسة تأثير مركب “كاثين” على نشاط الحيوانات المنوية عند ذكور الفئران، أنه حسّن نمو النطف التي وصلت إلى مرحلة النضج والخصوبة بشكل أسرع من الطبيعي، وبقيت في هذه المرحلة لمدة أطول من المعدل.

    وأشار الخبراء إلى أن بقاء الحيوانات المنوية في مرحلة النضج لمدة طويلة مهم لتخصيب البويضة بصورة مناسبة. وقد ساعد مركب “كاثين” في التحام أغشية الحيوان المنوي والبويضة بصورة جيدة وسرّع عملية الإخصاب.

    وقد أظهرت الدراسات التي أجريت على الأرانب أن مضغ أوراق القات زاد أيضا من إنتاج الحيونات المنوية، ولكن المخاطر ما تزال موجودة في إمكانية تأثيرها سلبيا عند استخدامها لفترات طويلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: