محليات

السبيعي الخيرية تحصل على الأيزو العالمية وتحصد جائزة أفضل بيئة عمل سعودية

ا
الشيخين محمد وعبدالله إبراهيم السبيعي

حصلت مؤسسة محمد وعبدالله إبراهيم السبيعي الخيرية على شهادة الجودة العالمية (الأيزو 9001 -2000) نظير استيفاء متطلبات إدارة نظام الجودة العالمي والمعتمد من قبل 170 دولة وتطبيق كافة إداراتها وأقسامها للمعايير القياسية في التعاملات الإدارية، وفقاً لخطتها الإستراتيجية الساعية لتحقيق التميز في الأعمال الخيرية التطوعية من خلال الخدمات والمشاريع والبرامج التي تقدمها لعملائها وللمجتمع.

كما فازت المؤسسة بجائزة أفضل بيئة عمل سعودية في المنظمات غير الربحية بالمملكة لعامين متتاليين نظير مواصلة نجاحاتها التي حققتها في مجال الاستثمار في الموارد البشرية، وعنايتها بالموظفين، ووضع أنظمة حديثة ومتوازنة لجميع الوظائف داخل المؤسسة.

وبهذه المناسبة أعرب الدكتور عادل بن محمد السليم الأمين العام لمؤسسة محمد وعبدالله إبراهيم السبيعي الخيرية عن سعادته بحصول المؤسسة على شهادة الجودة العالمية، والتي تطلبت الكثير من التنظيم والترتيب الداخلي، مشيراً إلى أن الحصول على شهادات التقييم والتصنيف المحلية والعالمية يزيد من حجم الثقة المتبادلة بين مؤسسات المجتمع والشريحة المستفيدة من خدماتها، مشيراً إلى الارتياح الكبير الذي أبداه مجلس أمناء المؤسسة خلال اجتماعه المنعقد في الأسبوع الماضي لحصول المؤسسة على هذه الشهادات المتميزة.

وأضاف د. السليم بأن المؤسسة عملت على توظيف الأساليب العلمية الحديثة والناجحة عملياً في إدارة الأعمال وفقا للمعايير المعروفة على المستوى العالمي، مشيراً أن فوز المؤسسة  للمرة الثانية بجائزة أفضل بيئة عمل سعودية للقطاع غير الربحي جاء بعد توفيق الله تعالى نتيجةً لسلسلة من الخطوات التي سلكتها المؤسسة في استثمار الكوادر البشرية والاهتمام بها.

وأضاف: نحن مسرورون بتحقيق المؤسسة للتميز، وفخورون بأن يكون للقطاع الخيري وجود فاعل في مجال بيئات العمل، وأن تكون بيئة القطاع الخيري منافسة للقطاعين الحكومي والخاص، لتصبح أحد البيئات الجاذبة للكوادر البشرية المتميزة، مبيناً بأن المؤسسة تولي العاملين فيها عناية خاصة، وتقدم لهم الكثير من البرامج التي تكفل الاستفادة من قدراتهم، والرقي بهم، وتطوير أداءهم، ومشاركتهم الفاعلة في اتخاذ القرار، فضلاً عن توفير عوامل الترغيب للكفاءات البشرية المتميزة، والتي مكّنتها من استقطاب العديد من المتميزين للانضمام إلى فريق العمل في المؤسسة، كما عملت على تحفيزهم وتدريبهم بشكل مستمر، وأوجدت بيئة مناسبة للتجديد والتطوير والإبداع، وذلك من خلال إشراكهم في اتخاذ القرار، وتشكيلهم في اللجان المتخصصة، ومشاركتهم الحقيقية والفاعلة في صنع الخطط الاستراتيجية والسنوية للمؤسسة، والتخطيط للبرامج والمشاريع التي تقوم المؤسسة برعايتها ودعمها، إذ تقوم كل إدارة من الإدارات الفرعية بعقد اجتماع أسبوعي من أجل دراسة كل ما يتعلق بالإدارة وأنشطتها، ثم اتخاذ القرارات بشكل جماعي ووفق آلية عمل مؤسسية.

من جهته أكد مساعد الأمين العام للشؤون المالية والإدارية بالمؤسسة الأستاذ صالح المنيف سعي المؤسسة لأن تكون نموذجاً يحتذى به في قطاع العمل الخيري، مشيراً إلى أن حصول مؤسسات العمل الخيري على هذه الشهادات العالمية يساهم في تحقيق ثقة متبادلة أكثر بينها وبين جماهيرها فضلاً عن نظرة المجتمع لها كمؤسسات رائدة في هذا القطاع الحيوي الهام والذي يأتي مكملاً للقطاع الحكومي والأهلي.

وفي السياق نفسه أشار مدير إدارة الجودة بالمؤسسة محمد بن علي الحربي إلى أن الاهتمام بالجودة، والالتزام بها، ووضع المعايير لها، كان دأب المؤسسة منذ ما يزيد على ست سنوات، وهو ما أدى إلى تطبيق مفاهيم الجودة في مشروعات المؤسسة منذ رسم الرؤية الأولية لها، وحتى اكتمال تنفيذها، مشيراً إلى أن الحصول على شهادة الآيزو إنما هو وسيلة لتطبيق تلك المعايير وليس غاية يتم التوقف عندها.

يذكر بأن مؤسسة محمد وعبدالله إبراهيم السبيعي الخيرية هي مؤسسة خيرية داعمة مسجلة في وزارة الشؤون الاجتماعية برقم (22)، تُعنى بالخدمات الاجتماعية والصحية والإغاثية التعليمية والثقافية والتطويرية وكافة وجوه البرِّ والإحسان داخل المملكة العربية السعودية وفق الأولويات، ضمن الضوابط الشرعية، والأنظمة المرعية، انطلاقاً من شرط الواقفين الشيخ محمد بن إبراهيم السبيعي والشيخ عبدالله بن إبراهيم السبيعي، من خلال عمل مؤسسي، وفريق عمل مؤهل، يقوم بدعم المؤسسات والجمعيات والمكاتب الخيرية العاملة في الميدان، وتحقيق مفهوم الشراكة في العمل الخيري، وتهدف المؤسسة إلى تطوير العمل الخيري، وتنمية الإنسان، والإسهام في الجهود الرسمية المبذولة لتحقيق الوعي المجتمعي، إضافة إلى تخفيف الفقر وتأهيل الفقير.

الدكتور عادل السليم الأمين العام لمؤسسة السبيعي الخيرية
الدكتور عادل السليم الأمين العام لمؤسسة السبيعي الخيرية.

شعار مؤسسة محمد وعبدالله إبراهيم السبيعي الخيرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق