محليات

منطقة جازان تحتل صدارة قضايا غسيل الأموال..

أشارت بعض المصادر الإعلامية بأن مصادر في وزارة العدل كشفت عن تلقي المحاكم العامة في المملكة العربية السعودية العام الماضي 300 قضية غسيل أموال،مشيرة تلك المصادر الى أن منطقةجازان  قد احتلت الصدارة بمعدل 75 قضية، تلتها أبها بـ 65 قضية، ثم الرياض وجدة ولكل منها 37 قضية، والشرقية 32 قضية، فيما لم يتجاوز عدد القضايا في المحاكم الأخرى قضيتين.

وأوضحت المصادر أن غسيل الأموال هو ارتكاب أي فعل الهدف منه إخفاء أصل حقيقة الأموال المكتسبة، لتبدو كأنها مشروعة وهي عكس ذلك، مبيناً أن هذه الأموال قد تنتج من نشاط إجرامي أو مصدر غير مشروع.

وأشار المصدر إلى أن مرتكب الجريمة يعاقب بالسجن لمدة لا تزيد على 10 أعوام، وغرامة لا تزيد على 5 ملايين، ومصادرة الأموال المتصلة بالاكتساب من المصادر غير المشروعة،

كما يعاقب بمدة تصل إلى 15 عاماً وغرامة تصل إلى 7 ملايين ريال في حال اتضاح استخدام الجاني للجريمة من خلال عصابة منظَّمة أو استخدامه للعنف والأسلحة، أو استغلال الجاني نفوذه الوظيفي،

أو قام باستغلال النساء والقُصَّر والتغرير بهم، أو استغلال مؤسسة إصلاحية أو خيرية أو تعليمية للقيام بجنايته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: