أخبار التعليم

د. أبا الخيل يرأس اجتماع اللجنة العليا لمؤتمر التواصل الاجتماعي الإلكتروني والإعلام الجديد.

عقدت اللجنة العليا لمؤتمر “التواصل الاجتماعي الإلكتروني والإعلام الجديد.. الواقع والمأمول” اجتماعها برئاسة معالي مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل بمكتبه وبحضور أعضاء اللجنة.

وحمد معاليه الله القدير على فضله وآلائه التي لا تعد ولا تحصى، على ما وفق وأعان وأنعم بهذه الولاية الراشدة، والقيادة الحكيمة وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع وصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين – حفظهم الله -، مؤكداً أهمية موضوع المؤتمر.

وأشار معاليه إلى الأدوار المهمة التي تقوم بها وسائل التواصل الاجتماعي والإعلام الجديد في المجتمع، خاصة في توجيهها للشباب واستخدام البعض لها بغير ما أنشئت من أجله، و نوه أن هذه المواقع تستغل من أهل الفساد والشر ودعاة الفتن، لنشر ما يؤثر في لحمة المجتمع.

وبين معالي الدكتور أبا الخيل خلال الاجتماع أن جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ذات رسالة نبيلة وهدف سام وهي تسير في تحقيق ذلك وتتلمس في أعمالها العلمية والأكاديمية وبرامجها ومناشطها وفعالياتها من المؤتمرات والندوات والملتقيات وحلقات النقاش وورش العمل كل أمر يعالج القضايا المعاصرة.

وحث معاليه أعضاء اللجنة على تنفيذ الأعمال الموكلة لهم وبذل أقصى الجهود لتحقيق تطلعات ولاة الأمر والأهداف التي سيعقد المؤتمر من أجلها، وطلب من الجميع الحرص والمتابعة لإنجاز جميع أعمال اللجان فيما يساعد على الترتيب الجيد للمؤتمر والحرص والدقة والنظام في جميع أعماله.

وشكر معالي مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ولاة الأمر على ما تجده الجامعة من عناية ودعم، كما شكر معالي وزير التعليم العالي رئيس مجلس الجامعة الأستاذ الدكتور خالد بن محمد العنقري على جهوده ودعمه ومساندة الجامعة لتحقيق تطلعات منسوبيها ورقيها، وشكر صاحب فكرة المؤتمر الدكتور محمد النجيدي.

DSC_8775 DSC_8719

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق