محليات

“الإسكان”: “الوحدات السكنية وأرض وقرض” ستُوزع إلكترونياً دون تدخل بشري

810316294957

كشفت وزارة الإسكان أن آلية الاستحقاق والأولوية تم ربطها ببوابة إلكترونية تساعد في تيسير عملية الحصول على الدعم السكني لجميع الأسر التي لا تملك مسكناً من خلال بيانات مدخلة إلكترونياً لا تقبل أي تدخل بشري، بما يضمن العدالة والشفافية التامة في توزيع المنتجات الإسكانية على جميع المستحقين لها.

وقال وكيل وزارة الإسكان للدراسات والتخطيط المتحدث الرسمي باسم الوزارة المهندس محمد الزميع وفقاً لصحيفة “سبق” إن الوزارة تؤكد للجميع أن توزيع الدعم السكني بخياراته (وحدات سكنية، أرض، قرض، أرض وقرض) سيتاح للمواطنين إلكترونياً بطريقة تتضمن العدالة والشفافية التامة، وأن جميع المواطنين ممن لا يملكون مسكناً يحق لهم التقدم بطلب الدعم السكني من دون استثناء، وفق برنامج إلكتروني يرتب الأولوية بناء على معايير محددة.

وأشار إلى أنه بعد فتح البوابة التي تستقبل طلبات المواطنين سيتمكن الجميع من التقديم أو استكمال البيانات السابقة، وتحدد البوابة المستحق ودرجة الأولوية بعد تدقيق البيانات المدخلة وفحص المستندات من حيث صحتها، ذاكرا أنه سترد للمتقدم رسائل إلكترونية توضح الإجراءات التي تمت حيال طلبه.

ولفت الزميع إلى أن الوزارة تنفذ حاليا 56 مشروعاً في جميع مدن ومحافظات المملكة تستوعب 62 ألف وحدة سكنية، يجري إنشاؤها أو تجهيزها كأراض مطورة وتقديمها للمواطنين، منوها إلى الوزارة تسلمت بالفعل عدداً من المشاريع وتستعد لتسلم أخرى تباعاً.

تعليق واحد

  1. يعني انتظروا الكمبوتر متى يرد عليكم
    تذكرت رسالة البنك العقاري
    تقديم قرص من دون ارض
    وبصراحة شي حلو للوزارة هلحين اربع سنوات
    من استلامها٢٥٠ مليار
    في اربع سنوات استطاعة تبني ٦٢٠٠٠ وحده
    أجل كم سنه يبغى لنا ننتظر. الكمبوتر يصرف لنا بيوت
    وكلما جاتك رساله نصيه قمت تقول البيت جا
    واثرها رسالة تهديد ووعيد من راعي البيت
    ان ما رضيت برفع الاجار تسلم شقتك
    غيرك راح يستأجرها

    من جد مسخره
    تصاريح مفعولها بنادولي الشكل
    شي مؤلم في حقك يااوفى شعب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: