محطات

إزالة مادة إطفاء الحرائق من مشروب كوكاكولا

قالت شركة المياه الغازية الشهيرة كوكاكولا إنها لن تستخدم مادة لتثبيت الطعم مثيرة للجدل في بعض مشروباتها، بعد ثبوت استخدام المادة في إطفاء الحرائق.

 وجاء ذلك بعدما أعلنت شركة بيبسي في وقت سابق من هذا العام أنها ستزيل نفس المادة من مشروباتها، وفقا لوكالة أنباء رويترز.

ومادة الزيت النباتي البروميني هي مادة كيميائية تحتوي على البروم وتستخدم كمادة مضادة لاشتعال الحرائق.

وتستخدم كميات قليلة من هذه المادة بشكل قانوني في بعض مشروبات الصودا في الولايات المتحدة لتوزيع النكهة بشكل متساوٍ في المشروب.

وقالت كوكاكولا يوم الاثنين إن المادة الكيميائية أزيلت بالفعل من نكهتين لمشروب باوريد وهما عصير فاكهة وفراولة بالليمون في وقت سابق من هذا العام.

وتتوقع الشركة إزالة المادة من مشروبي فانتا وفريسكا ومشروبات حمضية أخرى بحلول نهاية العام للمستهلكين الأمريكيين.

وأوضحت الشركة أنها ستزيل المادة من مشروباتها التي تباع في الأسواق العالمية لكنها لم تضع إطارا زمنيا لذلك.

وكانت الشركة تقول في السابق إن استخدام الزيت النباتي البروميني آمن للمستهلكين لكنها قالت إنها ستستخدم بدلا منها مادة خلات السكر والأيسوبيوتيريت التي استخدمتها لأكثر من عشر سنوات في بعض المشروبات أو الجلسرين الصنوبري وهي مادة توجد بشكل طبيعي في العلكة والمشروبات.

يذكر أن الزيت النباتي البروميني (BVO) هو أحد الزيوت النباتية التي تخلط بالبروم في حالته العنصرية. ويستخدم كمستحلب في المشروبات التي لها طعم الليمون مثل مونتان ديو للمساعدة على بقاء طعم الليمون الطبيعي والصناعي في المشروب.

ونظرا لأن البروم يخلط مع الزيوت النباتية فإن كثافته تكون مماثلة لكثافة الماء.

ووجدت آثار للزيت النباتي البروميني في دهون الجسم, ولا يعرف ما إذا كان هذا له أي تأثير ضار على الصحة.

وبالرغم من خوف بعض الناس من أن يكون للبروم آثار ضارة إلا أنه لم تُجْرَ الدراسات الكافية لتأكيد ذلك أو نفيه. ولكن توجد حالة واحدة تم الإبلاغ عنها في “جريدة نيو انجلان الطبية” في 8 مايو عام 2003 م، تغير جلد رجل إلى اللون الأحمر عندما كان يشرب 8 لترات من روبي ريد الغازي يوميا, كما أدى أيضا لأضرار بجسمه تم تشخيصها على أنها أعراض برومينية.

وقد أدت الكميات الكبيرة التي شربها هذا الرجل مع حقيقة أن عنده حساسية للبروم إلى ظهور هذه الحالة غير العادية. كما أن موقع منتجات بيبسي أفاد أن الزيوت النباتية البرومينية تستخدم في المشروبات منذ عام 1931.

كما أنه توجد في الولايات المتحدة بعض المحاذير من استخدام الزيوت النباتية البرومينية كإضافات للطعام. كما أن الزيوت النباتية البرومينية أحد أربع مواد حددتها إدارة الأغذية الأمريكية كإضافات مؤقتة, والثلاث الأخرى هي: البوليمرات المتجانسة للأكريلو نيتريل, مانيتو, ساكارين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق