أخبار فيفاء

مطلا ” الدفرة وبردان ” ظلام دامس تنتظر الصيانة والمتابعة

resized_DSCN5613
صورة من الإرشيف لمطل الدفرة

 

في الوقت الذي دائما ما تسعى فيه البلديات في كل المحافظات في مثل هذه الأوقات من الإجازة كالصيفية ورمضان والعيد من صيانة المطلات والمنتزهات والحدائق وتجهيز الأماكن التي تستقبل الأهالي والزوار , إلا أن بلدية فيفاء تظل في سبات عميق عن مثل هذه الأعمال , حيث تعيش مطلات البلدية في بردان والدفرة خارج نطاق الصيانة وفي ظلام دامس منذ أشهر .

وأشار الأهالي والزوار  أن مطل بردان له ما يقارب 6 أشهر بدون إضاءة الكهرباء متسائلين ما هي الأسباب التي دعت بلدية فيفاء إلى تجاهل صيانته طوال هذه الفترة الطويلة .

وأضافوا أن مطل الدفرة ليس أحسن حالا من شقيقه فالكهرباء مقطوعة عن أجزاء منه والكشافات واللمبات محروقة ومتعطلة والقمامة مكومة في كل زاوية والأحجار والزجاج المتكسر في ساحاته مطالبين البلدية بصيانتها واستبدالها في أقرب وقت لا سيما وأنها تشهد إقبالا كبيرا خلال هذه الفترة من رمضان والعيد .

هذا وكان محافظ فيفاء قد قام في وقت سابق بزيارة إلى هذه المطلات وشدد على صيانتها والإهتمام بها , كما أن مركز الدفاع المدني بفيفاء أعد عدد من التقارير والملاحظات عن هذه المطلات خلال جولات ميدانية ووجه بمتابعتها وصيانتها وعدم ترك الأسلاك الكهربائية مكشوفة لخطورتها , إضافة إلى أن المجلس البلدي بفيفاء أقر خلال جلسات سابقة على ضرورة ترميمها حفاظا على بقائها وعدم دمارها .

فيفاء أون لاين تواصلت مع رئيس بلدية فيفاء المكلف جابر الفيفي ووعد بمتابعة الموضوع وصيانتها معللا أن البلدية تتابع باستمرار هذه المنتزهات إلا أن الأيادي العابثة ما تزال تطال عليها بالتخريب والتكسير .

الجدير بالذكر أن الصحيفة نشرت قبل أكثر من أسبوعين تقريرا عن حال هذه المطلات إلا أن الأمر ما يزال كما هو دون تغيير .

 

 

 

‫10 تعليقات

  1. للأسف زرت هذه المنتزهات ورأية أنها سيئة التصميم الدرج مرتفع جداً يصعب لكبار السن والأطفال الصعود والنزول بيسر عدم وجود مسارات للعربات لذوي الأحتياجات الخاصة الحديد المستخدم كحواجز ضعيف جداً وغير آمن دورات المياة لا تعمل الشركات المنفذه أو المقاول المنفذ همه الربح من المشروع فقط ولا يوجد رقابة من قبل البلدية على التنفيذ

  2. أولا : الوعي من قبل المواطن بأن جميع هذه الخدمات وضعت له للأسف التربية سيئة وهذا دور البيت والمدرسة في توعية الأبناء على الحفاظ على هذه الممتلكات .
    ثانياً : يجب على المدارس وضع يوم للنظافة في كل فصل دراسي يقوم الطلاب في هذا اليوم مع المعلمين بتنظيف الطرقات المساجد المنتزهات لكي ننشيئ في هذا الجيل حب النظافة .
    ثالثاً : الرقابة من قبل الجهات الحكومية من شرطة وبلدية والدفاع المدني بالجولات على هذه المنشأت العامة .
    رابعاً : الصيانة الدورية على جميع هذه المنشأت وأستخدام الأدوات ذات جودة عالية .
    خامساً : العقاب الصارم ضد كل من يعبث بهذه المنشأت

  3. السبب واضح في الإهمال ولنتناول ذلك من شقين الاول وهو الأهم بسب قلة الوعي لدى الكثير وسوء التربية لدى كثير من شبابنا وللأسف ان كل مايحصل من تخريب من شباب متعلم ولكن الظاهر انهم خريجي وزارة التعليم وليس وزارة التربية والتعليم والدليل على ذلك ما شاهدناه من عبث في دورات المياه وفي اللوحات الارشادية وفي الإنارة لتك المنتزهات ولا نقول الا أصح الله منهم في ذلك الطريق من تخريب وتكسير وتدمير
    الشق الثاني إهمال البلدية نفسها وسؤالي هنا هل رأينا البلدية بعد الانتهاء من المشروع هل رأينا فرق الصيانة او النظافة او اي شخص يمثل البلدية لا قسم
    الا تحتاج مثل هذه المنتزهات والمطلات للصيانة للنظافة ام انها كثرة المنتزهات والمطلات في فيفا اشغلتهم ولم يملكوا الوقت للوقوف عليها واسمحوا لي ان أقول بأنها بلدية وموظفين همهم الاول الجيب والراتب ولم يستشعروا الأمانة التي تحملوا بها ام ان هذا ليس من الأمانة
    اظهر أيها المدير اظهر أيها الموظف أصهر أيها العمال عطني السبب وراء إهمال وتناسي هذه الامكان التي ربما تخدم أهالي فيفا
    ام ان أهل فيفا ليس لهم الحق في التمتع والتنزه في خيرات هذا البلد الخير
    رسالة محب وعاشق لأهل فيفا وجبال فيفا الى كل شاب غيور على ديرته اترك التخريب واسعى الى التطوير والمحافظة على ممتلكات ديرتنا الحبيبة
    ورسالة الى كل من ينتمي الى بلدية فيفا أسعى الى التطوير والمحافظة واذا لاتملك ذلك فانقل الصورة الى المسؤول
    ودمتم في رعاية الرحمن

  4. مشكلة المنتزهات لن تنتهي .. الى بوجود من يهتم ..لظاما بأيجاد مستثمر لها ..
    او ان البلدية تراعي الامانه الملقاه على عاتقها في اصلاحها ومتابعتها .. اموال طائله صرفة على هذه الاماكن ..وبصراحه من العار على بلدية فيفاء اهمالها ..
    لماذا لا يوجد حراس ..ولماذا لا يوجد كهرباء .. اهل فيفاء ينحرمون من كل اماكن الترفيه .. بسبب اهمال البلدية ..
    شباب فيفاء يعانون من انعدام لكل سبل الترفيه ..واقل شيء ان تؤمن البلدية اماكن للشباب .ولو كانت منتزهات بسيطه ..

    اتمنى محاسبة المهملين .. بلدية فيفاء اكثر بلدية في جازان يوجد بها موظفين .. ولكن لا يوجد قسم على الاقل يهتم بالمنتزهات .. واذا كان موجود فالمصبية اعظم ..والسؤال من المسؤول عن اهمال منتزهات الدفرة ..

  5. السبب الاول يعود لشركات الكهرباء وقوة الاحمال تتظاعف في مثل هذي الاوقات في مواسم الصيف
    يفترض وضع خطه جاده لمثل هذه الاوقات من كل عام والادهى والامر اقبالنا على مناسبات العيد فهل سوف نقضي اعيادنا بين اهالينا في ظلام دامس

  6. ولو تتواجد هناك دورية للشرطة أو على الأقل تمر الشرطة مرور الكرام للحفاظ على هذه المنشأة من العبث والتخريب
    وأيضا لكسر شوكة السكارى والمتيمين.

  7. طيب مادام محافظ فيفاء والدفاع المدني والمجلس البلدي كتبوا وطلبوا من بلدية فيفاء اصلاح الاناره والمظلات
    من قبل 6 اشهر ولاحس ولا خبر ولاتفاعل من مدير البلديه واهل الاختصاص في هذه البلديه التي مسؤله مسؤليتن كامله عن فيفاء بعد انفصال بني مالك والعيدابي
    هانحن نشاهد التطور في بلدية بني مالك وبلدية العيدابي
    وبلدية فيفاء الاقدم والااقدر ماليآ اذآ فيه خلل في البلديه الله اعلم ماهو هل هو عدم العلم او انعدام الامانه من اهل الشان

    نوجه طلبآ الي من في قلبه ذرت ايمان ان يخاف الله في اهل فيفاء وفي الامانه الموكله له

    ونوجه نداء الي من بيده الحل والربط نقول له انظر الي مصلحة المواطن الذي انته مسؤلآعنه امام الله ثم امام ولاة الامر
    نقول انا لله وانا اليه راجعون حسبنا الله ونعم الوكيل

  8. بدون اي تحيّز ..

    نحن في فيفاء سبب كل هذي البلاوي ..

    للاسف لا نقدّر مثل هذه الخدمات ..

    انظروا للوحات الارشادية كيف تم العبث بها !!

    انظروا الى لمبات الانارة تم تحطيمها في المنتزهات و تكسيرها وگأن الفاعل حاقد ع فيفاء و أهلها !!

    للاسف نحن لا نستحق اي خدمات في ظل هذه التربية السيئة لأبنائنا !

    هم لا يقدّرون مكتسبات الوطن و انها عملت من اجلهم ..

    هم لا يريدون لفيفاء الا ان تكون جبلا مصمتا تعلوه القردة !

    سوء تربية و قلة أدب يتمتّع بها هؤلاء المخربون !

    و البلدية كذلك تتحمل جزءا من المسوولية .. لماذا لم يتم جلب موظفي أمن للمنتزهات ؟

    كل هذه الخرابات التي تكلّف الدولة الكثير يتحملها في المقام الاول ابناء فيفاء ثم البلدية ..

    حتى لو اصلحت الانارة و نظّف المكان و طوّر فما هي الا ايام معدودة ثم يعود خرابًا …

    أصلحوا العقول فهي اولى من غيرها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق