مراجعات نقدية في الموسوعة الميساء

مراجعات نقدية في الموسوعة الميساء (7)

محمد مسعود العبدلي
مراجعات نقدية في الموسوعة الميساء (7) قراءة في حلقات يكتبها-محمد بن مسعود الفيفي
1- قبيلة آل الحرب
•• رغم أن عصر التذحيج قد ولّى إلى غير رجعة منذ الحلقة الخامسة إلا أننا سنضطر اضطرار لاستكمال منهج المؤلف في التذحيج الذي بدأناه في حلقة ماضية ورأينا كيف يختار الأعلام والمشاهير كمفاتيح أساسية لتحويل النسب من خولان وكأنما يجدها مغمورة لا تغري بالانتساب في معرض التفاخر فيجلب لهذه المهة الملوك والأمراء والشعراء والوزراء والقادة من مذحج  فهل كان فعلا يعول على نجاح مثل هذا الأسلوب الذي بدى ركيكا ضعيفا واهنا خائر القوى إذ كانت أدلته التي ساقها متهالكة متناقضة يلعن بعضها بعضا كالشاهد الذي عثر عليه لدى الجرموزي والشرفي ولأن الحديث عن قبيلة آل الحرب يحسن بي توضيح بعض الأمور … ولننطلق إليها من الاقتباس التالي حيث ورد في ١٧٣ قول الباحث مستدلا على انضواء قبيلة تحت آخرى …قال (فلدينا في الوقت الحاضر وعلى سبيل المثال الواضح قبيلة آل الحرب من آل الصلت المذحجية (الحربي الفيفي) فإنما هي مجموعة قبائل ونقائل متحالفة  أصبحت تحت حلف الحربي وهو ليس جدا جامعا لها كلها بل هو جد قبيلة حرب الأصلية فقط . فنجد أن الأيتام (اليتيمي) من آل الصلت المذحجية) … (قد دخلوا بحلف مع قبيلة الحربي وانضووا تحت لوائها وأصبحوا لا يعرفون إلا بالحربي الفيفي) … ( والأمر ينطبق على قبيلة آل محمد (المحمدي) الذين أصبحوا لا يعرفون الآن إلا بالحربي وكذلك على نقيلة آل ذياب من آل امزغلي ببني مالك المجاورة وآل الزغافي من بني الغازي المجاورة ونقيلة آل رمحة من بني قراد وغيرهم فلا يعرفون إلا بالحربي …  وأصبح من هذه القبيائل المتحالفة مع قبيلة الحربي من يترأس شملها …بجميع عمائرها وهو من قبيلة أخرى.. وليس من أساس قبيلة الحربي كالمحمدي مثلا )…(والمهم أنه لولا أن أثبتنا مثل هذه الأحلاف في كتابنا هذا لنسيت بعد مرور مئات السنين وأصبح ممن هم في تلك الفترة لا يعرفون آل محمد ولا آل ذياب أو آل الترابي ولا غيرهم إلا بالحربي ضنا (؟!) منهم بأنهم يعودون جميعا في النسب إلى قبيلة حرب الفيفية وماهم إلا عمائر أو بطون من قبيلة الحربي مع أنهم وكما هو معروف مجرد أحلاف) ١٧٣ و١٧٤

قلتُ:  أثقلت عليكم بالمقتبس عاليا لكنها الضرورة ومع ذلك فقد اختصرته وما قاله الباحث يحتاج إلى إعادة نظر وتفصيل ومقاربة بحسب ما يلي:

أولا: فجميع القبائل الثلاث تعود نسبا في حرب الخولانية وليس فيها مذاحجة إلا من قالوا نحن من مذحج ولم يؤثر عن قبيلة منهم أذاعت مذحجيتها لا في شعر ولا في نثر بحسب علمي .
ثانيا: قبيلة الأيتام بفيفا هي اقدم عهدا في هذا الجبل إذ أنهم في الحقيقة أيتام حرب الذين استقروا بعد هجرتها الكبرى التي انطلقت من ديار خولان وهي النقلة الثانية التي امتدت للحجاز ووادي القرى.
ثالثا: تأتي قبيلة آل محمد (المحمدي) في الترتيب الثاني حيث يعود أصل هذه القبيلة ونسبها في حرب الأم.. وتوزع هذا الفخذ في كل أشتات حرب على امتداد مهجرها الذي استقرت به وقد نفرت من سهل صعدة في هجرة ثانية .
رابعا: قبيلة حرب في فيفا تعد الأحدث استقرارا بفيفا حيث لحقت بأخواتها في الجبل مع الهجرة الأخيرة من سهل صعدة تزامنا مع فرق أخرى نزلت واحدة منها بقريتي البديع والقرفي من ضفاف  وادي جازان الخصيب حوالي القرن الخامس .
خامسا: فإذن يحسب للباحث إثارته لهذه النقطة بغض النظر عما ساقه ولكن ليتسنى تصحيحها حسب ما يُعلم من أمر حرب بفيفا .
سادسا: النقائل كما ترى لا تذوب ولا تتلاشى ولا تفقد مسارها ولا تنسى نسبها ومثل ذلك ما ساقه الباحث من أمثلة كآل ذياب وآل رمحة ولم يكلف نفسه تكهن تاريخ انضوائهم لآل الحرب على كلفه بالتكهن فلم يشر إلى أن جد آل رمحة الثاني عشر ولد بفيفا ويعني أن مدتهم بفيفا أكثر من ٣٠٠ سنة فهل نسوا جدهم كما يزعم الكاتب ومثلهم آل ذياب وآل امزغافي .
وعلى هذا فليس صحيحا أن شيخ قبيلة آل حرب ليس منها فـ (المحمدي ) فرع ينتسب لقبيلة حرب الأم.. وليس فقط في فيفا بل وحيث وجدت حرب ..والأيتام ينتمون نسبا لقبيلة الحرب الأم .. فيكون الشيخ والرعية كلها ترجع من حرب  وبموجب دواعي هذا النسب المتعارف عليه فقد توحدوا فحسب دونما حلف.. فكيف تجاوز الباحث هذه الحقائق الواضحة ولم يكلف نفسه الاستيضاح من أهل الشأن وخرج علينا بهذا التخليط ؟.

وللاستئناس بما يخص النسب الذي ساقه المؤلف توجهت بسؤال لسعادة شيخ قبائل آل الحرب والأيتام وآل محمد التي اجتمعت تحت مسمى (آل الحرب) وهو/ محمد بن زاهر الحربي الفيفي وهذا نص السؤال : نشر مؤلف الموسوعة الميساء أن آل الصلت هم أبناء الملك معاوية بن الحارث المذحجي وأمهم هي الأميرة عبيدة بنت ربيعة وخالهم الزير سالم .
فهل سمعتم من آبائكم وأجدادكم تأكيدا لصحة هذا النسب ؟ وهل علاقتكم بهاني بن خولان مجرد حلف أم غير ذلك؟.
الجواب: بالتأكيد لم نسمع من آبائنا أو أجدادنا عن هذا الملك ولا هذا النسب الذي ذكرته في سؤالك .. بل سمعنا منهم إننا نعود في آل الصلت إخوة آل حجر ويطلق علينا جميعا ولد عطا بن أحمد أخو عبيد بن أحمد ويذكر لنا الآباء والأجداد أننا نعود نسبا لليهانية من خولان هذا يعرفه الجميع بلا استثاء.

قلتُ: فهذا الرد المقتضب من قبل أحد شيوخ آل الصلت يسد الذرائع أمام أي عابث بأنسابهم بل وكل قبيلة في فيفا وعلى الباحث أن يعود للقبيلة التي يود تسجيل أنسبها ويذكر أسماء الذين نقل عنهم من القبيلة نفسها فلا يُسأل عن النسب إلا أهله وعدى ذلك فهو العبث والفوضى .

٢- قبيلة آل مشنية

ومن المناسب هنا التذكير بالطريقة العجيبة التي تم بها تذحيج قبيلة آل مشنية انظر حاشية ٢٤٦  يقول الباحث مخالفا ما ذكره صاحب الاستقصاء : ( ولكن الاحتمال الأكبر في حال ثبوت نسبهم إلى آل الصلت ( بن معاوية الخير الجنبي ) كما يرى الباحث ( يقصد الأخ حسن الثويعي) أن أخيها (!!) مشني قد رحل معها إلى جبال فيفا )
قلتُ: لا مؤلف الاستقصاء أصاب ولا صاحب الموسوعة الميساء .. وآل الصلت الذين أتى على ذكرهم الباحث ليسوا  سوى أخوال هذه القبيلة وزعامتهم حينها (سلطنة في مدر) فيما يتناقله الناس في القصة التي حرفت وتم تصحيحها عبر مدونة الكاتب والاعتذار عنها لقبيلة آل مشنية ولا داعي لتكرارها . والقصة التي سمعتها من جدي الراحل سلمان بن جبران وغيره.. ومن آل مشنية أيضا .. أنقلها هنا .. ومفادها أن هذه القبيلة كانت تعرف بـ (آل سَيْلان بن حِجْرٍ ) أو هو قال (آل سيلى ) نسيت ومن سمعها سيصحح هنا اسم القبيلة..  واحدهم (سيلي) وباللهجة المحلية.. (سيلين) كـ دفرين.. لكنه تحول اسمها إلى أولاد (مشنية) حوالي القرن الرابع أو الخامس الهجري..
والقصة تشير إلى وقوع نزاع شديد طال أمده حتى تفانوا وعجزت قبائل آل الحجري وآل الصلت عن الصلح وحقن الدماء فيما بينهم واستمروا في الاقتتال سنين عدة فهاجرت القلة منهم وتوزعوا في الدنيا الفسيحة أما (مشنية) فقد لجأت بولديها إلى أبيها سلطان مدر فنجيا من الإبادة في حمى الجد والأخوال ..ولذلك وجدنا الباحث يذكر آل الصلت إنما أبعد النجع !! ويقال إن مشنية بعد خمود الفتنة فكرت في العودة إلى قزاعة أرق وأخصب فيفا على الاطلاق لكنها وجدت أموال ولديها الزراعية قد أطبق عليها أخوالهم فعادت للسلطان الذي منحها الأرض التي تصل إليها بقرتها المشدودة بطوالة من الليف فاستوثقت منه على ذلك وعادت وفي ذهنها تضمر أمرا حيث انطلقت تنسج الليف وتضيفه للطوالة حتى كانت بقرتها تسرح أطراف مدر في أقل من عام ونصف مما حمل والدها السلطان على كفها تاركا لها ولأولادها الاحتفاظ بما حققته فكانت أراضي أولاد مشنية تشمل أملاك القبيلة الأصل (آل سيلى) .. وبارك الله في ولديها فتكاثروا وظلوا في حماية أخوالهم ودعم زعماء مدر من آل الصلت بن حجر لأجيال متعاقبة حتى أصبحوا تلك القبيلة الضاربة.. وهذه القصة الملتحفة رداء الأسطورة يمكن الخروج منها بفوائد عدة أولها أنها تذكر أساس القبيلة سيلان أو (سيلى بن حجر) بغض النظر عن تفاصيل  التي يبدو عليها التكلف في ابراز حنكة الأم ودهائها.. والقصة قد تحتمل الحدوث والعكس إنما المؤسف أن تخلط الأصل بما ليس منها فتبقى هذه وتضيع تلك لتجد من يعتبر – بحسن نية – ما التبس بها من المماحكات والسوالف تاريخا يكتب ويتم تداوله.. وآل مشنية قبيلة تتزعم ولد عطا في فترات متباينة وكان منهم شيخ رد ولد عطا اسعد بن يزيد المشنوي وفي عهده حدث خصام بين القبيلة واستحر بينهم القتل وكان ذلك حوالي منتصف القرن الثاني عشر الهجري وعند زيارة المستشرق فيلبي في منتصف القرن الرابع عشر ذكر أن رد ولد عطا حينها هو الراحل الشيخ جابر بن سالم المشنوي وهو والد الشيخ الحالي لهذه القبيلة محمد بن جابر سالم المشنوي الفيفي .
وهذا يعطينا فكرة عن قوة هذه القبيلة ومنعتها وتفوقها بل ومكانتها في ولد عطا .. وتنتسب قبيلة آل مشنية -على حد علمي – لهاني بن خولان ..ثم في نهاية المطاف هم المرجع الوحيد لذكر ما يعرفونه عن نسبهم ونفي أو إثبات أية أسطورة أوقصة تدور حول أصولهم وسبب تحول اسم قبيلتهم.. كل ذلك هم مرجعه وإنما ذكرت القصة لما قد يكون لها من رصيد في الواقع.

قرائن محفزة .

القرينة الأولى :
لغوية:  فالعرب تقول: انتشر خبره في المدر والوبر يقصدون بالأولى القرية… الحاضرة ..حاضرة الأقليم ..بينما الوبر يقصدون بها البادية …خيام البادية… إذن الجملة عم خبره  بين الحواضر والبوادي مسألة طباق.
وفي فيفا لديهم المدر والكدر فالأولى يقصدون به نوع من الطين يستخدم في المراج .. والكدر العتل من الطين المتكدس تبعا لخصوبته الشديدة…  ومن المعروف أنه لا كدر من الرمل فإنه لا يتماسك  أو يرتكس ليصير منه كدرا ..ومدر هي حاضرة فيفا لقرون طويلة أما الكدر فقد تحولت إلى مفرد مؤنث التي هي الكدرة أغبطها وأرقها في أملاك هذه القبيلة العريقة بحيث يقال مدر للحاضرة والكدرة للسلة التي تفيض غلالا عليها فمدر قرية والكدرة بستانها .

القرينة الثانية : في الأعلام  فهي تستحق التأمل.. فنزوح بعض الأسر من آل سيلان – إن صحت التسمية – وأهل الشأن في قبيلة آل مشنية أدرى مني بذلك.. فإن الهجرة قد توزعت على شكل طيفي  دائري بحيث نجد في نجران  آل سيلان  وفي شمران آل سيلان  وفي بالحارث آل سيلان وفي المكلا آل سيلان وفي حاشد بيت سيلان وفي يافع آل سيلان وفي مأرب آل سيلان وفي القنفذة آل سيلان وفي أبين آل سيلان وفي فيفا آل سيلان بيوت عدة تحمل هذا الاسم .
فهذا الانتشار الدائري يحملنا على التساؤل مالعلاقة بين هجرة الأسر القليلة من قبيلة آل سيلان خلال القرن  الرابع أوالخامس الهجري وبين توزع آل سيلان وانتشارهم بهذه الصورة الملفتة ؟ وما العلاقة التي تجمعهم ؟ومن المؤكد أنهم ينتمون الآن إلى مجتمعات متناثرة .

يتبع بإذن الله.

 

‫39 تعليقات

  1. اظن بل اجزم ان اخي محمد مسعود قد وضع النقط على الحروف ولم يعد هناك مجالا لتسجيل اي موقف هنا واتمنى ان من يرئ غير ماقاله محمد مسعود ان يقارعه بالحجه وان يطلع علينا باسمه لنعرفه بدل الانظواء والتخفي مثل خفافيش الظﻻم دعونا هنا نرى وجوه بعضنا ﻻننا نناقش موضوع يهم كل غيور ينتسب لفيفاء

  2. توضيح.
    اوﻻ.شكرا لصحيقة فيفاء اون ﻻين.لتقبلها الراي والراي اﻻخر.
    ثانيا.ليعلم بعض اﻻخوه المعلقين انه ﻻصلة لنا باﻻستاذ.محمد مسعود العبدلي الفيفي.
    ﻻمن قريب وﻻ من بعيد.
    ووالله ﻻاعرفه بتاتا اﻻ من خﻻال متابعتي له في مراجعاته النقديه للموسوعه عبر صحيفة فيفاء اون ﻻين.
    اردت ايضاح هذا اﻻمر.
    حتى ﻻيرمى احد هكذا جزافا.
    والله ولي التوفيق.

  3. اخي صاحب المعرف يتاجرون بسمعة فيفاء قولك إنك لست مع احدهما بالعكس افضل عدم الخوض في الانساب لان كل قبيلة تعرف اصلها وعلى قولة المثل اهل مكة ادر بشعابها
    أولا /هذا شي طيب وتشكر عليه ولكن اما كان من الاجدر أن تقول هذا الكلام لصاحبك ؟ سوف تقول ولمااذا لااقول لمحمد مسعود أيضا علما بأن محمد مسعود وضح بعض الامور اللي كانت تجهل للجميع وأجزم بانك على راس هؤلاء لكونك لاتريد أن تستفيد من الاستاذ محمد مسعود لاادريي هل هو غرور ام أسميها فوضوية لإني رايت بإنك تكتب بالعاطفة الفوضوية التي لاتستطيع الاستمرار عليها صدقني لو تمعنت النظر في ماكتبته محمد مسعود بعقلك ليس بعواطفك سوف تغير رايك .
    ثانيا / عندما تقول اخي انت وبحر العلوم تثنون وتمدحون في شخص من باب المعرفة والمجاملة فقط ولا انقص من الاخ محمد مسعود فعلى العين والراس والله
    أعلم بأني أثنيت على أستاذك محمد مسعود ليس لاني اعرفه لابل لاني اعجبت في فكره وكتاباته وانا لااجامل احد على حساب الانساب هل تصدقني اذا قلت لك أنني لااعرف ولم أعرف محمد مسعود الامن خلال هذه الصحيفة الموقرة
    قلت لك سابقا مشكلتك تكمن في طريقة حوارك تبدا بالعاطفة وتتوسط بكلامك بالاحتقان وتنتهي بالوعيد
    أنا اطلعت على كتاب الموسوعة وقرات كلام كاتبها واطلعت على مراجعات الاستاذ الفاضل وقرات كلامها
    وأقول لك ماقام به محمد مسعود يعجز عنه نقاد هذا العصر لانه مفخرة لكم يااهل فيفاء ا
    وعندماقلت بأن هل أوتي محمد مسعود( علم رباني ) لا بل اؤتي باالذي انت لم تاتي به أجزم بأنك فقدت السيطرة على نفسك عندما شاهدت محمد مسعود يلقنهم درسا لن ينسوه إما القصص والاساطير فهي تناسب الذي عجز عن النوم مبكرا
    اخيرا كلامي يعبر عن وجهة نظره وواجب على الاخرين أحترامها
    نغلق التعليق على هذه الحلقة وننتقل الى الحلقة الثامنة
    والسلام خير الختام

  4. الاخ خولان باسالك سؤال طيب
    وقبلها اعيد واكرر انا لست مع احدهما بالعكس افضل عدم الخوض في الانساب لان كل قبيلة تعرف اصلها وعلى قولة المثل اهل مكة ادرى بشعابها
    اخي انت وبحر العلوم تثنون وتمدحون في شخص من باب المعرفة والمجاملة فقط ولا انقص من الاخ محمد مسعود فعلى العين والراس والله
    بس لما تقول عن كاتب الموسوعة انت وبحر العلوم بانه يجمع الاحاديث والقصص والحكاوي والروايات وحط تحت القصص والروايات مية خط فبأسلك طيب الاخ محمد مسعود هل اوتي علم رباني ام هو ايضا معتمد على كتب وقصص وروايات وحديث وزيارات ؟؟؟؟؟؟؟
    اجيبوني وارجو ان تجدوا الرد. على انفسكم وكلامكم….
    من الطبيعي حتى تعرف الشي ان تسال وتبحث و تذهب بنفسك لتزور وتستكشف وتعود الى الكتب التي منها روايات اشخاص وقصصهم ولن ياتيك اي علم دون ذلك الا اذا كان الله نزل فيك علم وحجة على الناس في انسابهم والا وش رايك
    اتمنى من الكل ان يعي ما يقول قبل ان يكتب وعليكم بالحيادية وعدم التحيز لطرف عن الاخر علشان اعرفه او قريب او من الجماعة
    لا اصدق ما ارى بسبب هذا الكتاب وبسبب نفد الناقد عدنا للخلف كثبرا بعقولنا وثقافتنا وبصيرتنا ..
    ودمتم…

  5. الاخ مسعود بين الامور الكثيرة والغامضة التي كتبت في هذا الكتاب ولك مني كل التحية والتقدير فنعم الرجل أنت يامن تغار على سمعة فيفاء وقبائلها فليحذر كل من تسول له نفسه بأن يتحدث في انساب ولاعلم ولاسلم لديه بأنساب القبائل اللهم مجرد ياخذ من هنا وهناك ويجمع الاحاديث والقصص والروايات التي لاصحة في مضمونها ولاننسى ردود الاخوان الذين نحترم وجهات نظرهم ولكن ينقصهم الشي الكثير في تاريخ القبائل والانساب فنقول ونكرر بأن الاستاذ محمد مسعود لديه من العلم الشي الكثير ونرجوا أن يعطى الفرصة ليبين التساؤلات والتناقضات ويوضح الامور الخاطئة خاصة التي ذكرت في الميساء
    نسال الله ان يوفق كل من سعى وحفظ انساب فيفاء كامثال الاستاذ الفاضل : محمد مسعود العبدلي
    والسلام خير الختام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: