كلام في الكورة

الرقم الصعب !!

خالد حسين الفيفي
خالد حسين الفيفي
من شاهد موقعة البارحة بين زعيم القارة وزعيم قطر سوف يدرك للوهلة الأولى بأن اللقاء يقام في (العريجاء ) ، وليس خارج أرجاء الوطن ومن يعرف مدى قيمة ( الرقم الصعب ) جيداً يعي بأن زعيمهم بالنسبة لهم أحلى وطن سكنوه وسكن قلوبهم ،  أحبوه وبادلهم كل الحب ، وكما قال المتألق فهد : لو لعب الهلال خارج كوكب الأرض لوجدت جماهيره معه تسانده وتؤازره .
فعلاً  ماحدث كان تكسيراً ليس للشبوك كما زعم بعض الإعلاميين والذين ينتمون للمعسكر الآخر !! بل كان تكسير لقواعد كرة القدم بأن تخوض لقاء خارج أرضك وفي نفس الوقت تشعر بأنك في أرضك  وبين جمهورك والفضل يعود بلا شك
 ( للرقم الصعب ) !! .
لاغرابة ولا جديد في أن تأتي الأشادة من الخصوم فقد سبق الخلوق طلال البلوشي بالثناء على  (جن الملاعب) ، عدة مدربين ولاعبين نازلو الهلال وأبهرهم مايملك هذا الفريق من شعبية جارفة !
اصطفو من الصباح الباكر للظفر بالتذاكر المخصصة لهم حسب لوائح الإتحاد الآسيوي اللتي بلغ أجمالي عددها ١٢٠٠ تذكرة فقط !
تدافع وتزاحم وسوق سوداء كانت حاضرة بكل تأكيد في حرم الملعب طمعاً بمال ذلك المشجع العاشق الذي تكبد عناء السفر من أجل أن يشارك في زف فريقه ونجومه إلى دور ماقبل النهائي ولسان حاله يقول بعد تحقيق التأهل : باقي على الحلو تكه (تين)  !!
هم يرون بأن الحلم قد اقترب ولعنة آسيا بدأت تنجلي ، وآن الأوان ليعود المعشوق لعشيقته
ونجومهم يرون بأن الصبر له حدود ويخشون نفاذ صبر الأول الذي لايمل ولايكل من مساندة فريقه حتى وهو يمر بأحنك الظروف .
قدم اللاعبون جل مايملكون من أمكانيات للظفر ببطاقة التأهل ، وإهدائها لذلك العاشق المتيم الذي احرجهم كثيراً كما صرح ( الزلزال ) ناصر الشمراني عقب اللقاء .
بالعودة للقاء نلاحظ بأن أجمل الكرات الزرقاء كان من خلفها ابو كارولينا ( تياقو نيفيز ) وكأنه خيَّاط مُحَنَّك حاك دفاع السد يمنة ويسر و بكل سهولة كان يمَر وكاد ان يذيقهم المرَ لولا سوء الطالع الذي لازمه طيلة المباراة .
ختاماً يجب أن تعي إدارة الهلال بأن القادم أصعب ويتطلب عمل شاق وإيجاد المناخ الصحي للفريق لتهيئته نفسياً وبدنياً خصوصاً في ظل ازدحام اللقاءات .
 وأول الخطوات هي مخاطبة إتحاد القدم وطلب (اعفاء)  نجوم الهلال من ودية استراليا بمعسكر لندن المبرمج سلفاً من قبل لجنة المنتخبات ، نظراً لكونها تتداخل مع لقاءات الفريق  المقبلة خصوصاً الخارجية منها ..
.
.
.
خارج الـ ٦ ياردة :
هو شريك الروح في عشق الجمال ،،
والجمال أكيد الأزرق منبعه !!

‫5 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق