محليات

البدء في تطبيق “ساند” على المنشآت التابعة للتقويم الميلادي

ساند
ساند

بدأت المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، اليوم الاثنين، المرحلة الثانية من تطبيق النظام بالخصم على المؤسسات التابعة للتقويم الميلادي، وذلك بعد الخصم على المنشآت التي تتبع التقويم الهجري خلال الأسبوع المنصرم.

وكانت المؤسسة قد نجحت في إنهاء الجدل المتعلق بتطبيق نظام التأمين ضد التعطل عن العمل “ساند” على جميع السعوديين المشتركين في فرع المعاشات لديها، وذلك من خلال التوجيه بخصم 2 % شهرياً من راتب الموظف.

ويكفل نظام “ساند” تقديم تعويض للمشتركين المتعطلين عن العمل، الذين فقدوا وظائفهم لأسباب خارجة عن إرادتهم، وتوفير مصدر دخل شهري لهم خلال الفترة الانتقالية ما بين انتهاء الوظيفة السابقة وفرصة الحصول على وظيفة جديدة.

وقد طبق النظام بصورة إلزامية على جميع الموظفين السعوديين في القطاعين الخاص والحكومي المشمولين بفرع المعاشات من نظام التأمينات الاجتماعية دون تمييز في الجنس، شريطة أن يكون سنّ المشترك عند بدء تطبيق النظام عليه دون الـ 60 سنة.

وكانت التأمينات قد حاولت تخفيف الضغط الشعبي الذي مورس ضد برنامجها الوليد، بقولها: “نسعى نحو تكامل منظومة التأمين الاجتماعي بالمملكة ولذلك صدر المرسوم الملكي رقم (م 18) وتاريخ 12/ 3/ 1435هـ القاضي بالموافقة على نظام التأمين ضد التعطل عن العمل “ساند” الذي يطبق على جميع السعوديين دون سن التاسعة والخمسين الخاضعين لفرع المعاشات بموجب نظام التأمينات الاجتماعية”.

وأضافت: “يقوم النظام على رعاية العامل السعودي وأسرته خلال فترة تعطله عن عمله لظروف خارجه عن إرادته حيث يعمل البرنامج إلى سد الفجوة الانتقالية بين الوظيفة السابقة وفرصة الحصول على وظيفة جديدة وذلك بتوفير حد أدنى من الدخل له ولأسرته ليعيش عيشاً كريماً بالإضافة إلى توفير التدريب اللازم ومساعدته في البحث عن عمل آخر”.

وأردفت: “يعد نظام ساند الذي يبدأ تطبيقه ابتداء من 1/ 11/ 1435 هـ للمنشآت التي تتبع التقويم الهجري، و1/ 9/ 2014 م للمنشآت التي تتبع التقويم الميلادي؛ أحد أدوات المساعدة على الإحلال كما أن هذا النظام مطبق في معظم دول العالم ويعتبر أحد آليات إدارة سوق العمل لأنه يحقق إيجابيات اجتماعية ذات أبعاد أمنية واقتصادية متعددة وسيساعد في معالجة الأوضاع الحالية والمستقبلية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى