مقالات

رسالة الكترونية إلى رئيس بلدية فيفاء – الجزء الثاني

 

740821
أ.يحيى بن يزيد الفيفي إلى رئيس بلدية فيفاء …. مع التحية

 

 

 

سابعاً : مسلخ بلدية فيفاء وما أدراكما مسلخ بلدية فيفاء !!لقد انسلخت جلودنا من الحساسية الناتجة عن الذبح العشوائي التقليدي , !وأجزم أن فيفاء تنتظر من بلديتها إنشاء مسلخ يخدم المواطنين بها ,بعد أن مضى أكثر من 35 سنة( وليس عاماً ولا زالت السنوات مستمرة وفي انتظار الأعوام) من الآمال والأحلام بأن نسمع خبر افتتاحه من قبل سابقيكم ولكن ذهبت تلك الوعود والتفاعلات والتصريحات أدراج الرياح ,وها نحن نسلم ملف المسلخ من السلف إلى الخلف وننتظر من هو صاحب المعجزة الذي يفتتح المشروع وليس يعلن عنه !! أنا استغرب كما يستغرب غيري من العقلاء أو قل من الجهلاء عندما أرى عبارة \” ممنوع الذبح إلا في مسلخ البلدية !!\” و\” ممنوع الذبح في مطاعم المندي \”وخصوصاً مع اقتراب الأعياد ,ولا يوجد مسلخ للبلدية أصلاً ؟؟!! – نعوذ بالله من التناقض – لا نريد التميز في الجلد ب\” ممنوع\” ولكن نريد التميز في إيجاد البدائل المناسبة 
ثامناً : المقابر حيث أن الحاجة أصبحت ماسة لوجود مقابر مخصصة لاعتبارات كثيرة, فقد رأيت العمل جارياً في أكثر من موقع في فيفاء لعمل مقابر بمساحات مختلفة وهذا لا شك عمل يحسب لبلدية فيفاء وتشكر عليه ,إلا أن ما نلاحظه وجود بعضها في مناطق صخرية شديدة الانحدار مما يشكل صعوبة كبيرة في حفر القبور نظراً لصلابة الأرض ووجود صخور معلقة معرضة للانهيار وأشجار شوكيه ,مما يستدعي وجود معدات نادرة ومكلفة غير الآلات المعروفة في مثل هذه الحالات ,وهذا بدوره يجعل الاستفادة من هذه المقابر محدود, وإن استخدمت فسيكون بشكل عشوائي تكتنفه بعض الخطورة .
صحيح أن طبيعة الأرض تلعب دور ,وقد لا يوجد خيارات أو بدائل فيما يخص الموقع ,وأجزم أن الإنجاز ليس أن نستلم المكان الجاهز فنجهزه , بل نستلم المكان الصعب لنطوعه ونجهزه ليستفاد منه على المدى البعيد!!وفي هذه الحالة وأمام هذه الصعوبة يتحتم التفكير في عمل أمور منها 
1- تمشيط وتنظيف المقبرة من أي صخور أو أشجار تعيق عملية حفر القبور أو تعرض العاملين للخطر.
2- محاولة تسوية وتمهيد المقبرة إلى أقص حد ممكن .
3- تقسيم المقبرة إلى قسمين , قسم أمامي وقسم خلفي ومنع الدفن في القسم الأمامي حتى يكتمل القسم الخلفي تماماً منعاًً للدفن العشوائي وتعريض القبور للامتهان. 
4- منع الدفن في مجرى السيول.
5- تخطيط المقبرة وجعل طريق للسير من قبل الحاضرين للدفن بين القبور دون انتهاك حرمتها. 
6- ماذا لو تم عمل مجموعة من القبور بحيث تكون جاهزة للدفن . 
تاسعاً: بالنسبة لنظافة الشارع من المخلفات سواء الغذائية أو الورقية والكرتونية ,ما يلاحظ هو قيام بعض عمال النظافة بجمع هذه المخلفات و رميها بعيداً عن الشارع كما يحدث في عقبة شميلة مثلاً,وهذا التصرف ناتج عن كون الحاويات إن وجدت مفتوحة ( مع أني لم أشاهد حاوية واحدة من الخشعة حتى المخراقي- وفي أسفل خط 8 – وفي بعض الأماكن من خط 20) وهي مناطق انتشار القردة- أقول إن كون الحاويات مفتوحة جعلها معرضها للبعثرة من قبل القردة ,وهذا يجعل المواطن يلوم البلدية , والبلدية تتهم المواطن بالجهل وعدم التعاون !ويسلم العابث الحقيقي ( القرد) من اللوم! فلماذا لا تزود الحاويات بشبك علوي يحول دون وصول القردة إلى محتوياتها ؟ لأن موضوع انتشار القردة أصبح واقعاً لا بد من التعايش معه, والتفكير في طريقة لمنع أو التخفيف من أضرارهم. 
\” وإلى الجزء الثالث بإذن الله\”

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. مشكور يا أخ يحيى
    عندي خمسة أسئلة موجهة إلى رئيس البلدية
    س1/ هل تحب فيفا ؟
    س2/ هل أنت تحرص على الإنجاز والتميز وهل
    حرصك يكون لشخصك اكثر أم للمحافظة ؟
    س3/ هل يوجد في البلدية قسم خاص للتخطيط
    وهل يتم محاسبتهم في حال تعارض المشاريع مع بعضها ؟
    س4/ هل قمت بمراجعة المشاريع السابقة التي
    تم تنفيذها “ورقيا” وهل قمت بمطابقتها على أرض الواقع ؟
    س5/ هل يرضيك ان يكون الطريق الرئيسي في المحافظة
    في أكثر الأماكن لا يتجاوز عرضه 3 متر مع انه
    محفر ومتهالك وهل برأيك يليق باسم الملك عبدالله ؟

  2. نامل من ريس بلدية فيفاء المحترم ايعاره لمن يلزم باستكمال زفلت فروع حقو فيفاء ومنها المرواغ + الرصفه حيث انه يوجد هناك سكان كثر وكذلك اثنان مساجد وقد صدر الامر من قبل باعتماد زفلتت الطرق الى بيوت الله المساحد ولاكن لاحول والا قوة الا بالله في الجهة المشار اليها اعلاه لم تزفلت فاراي لله ثم لكم ياسعادة المدير و حيث قد تم من قبل تقريبن السنه اويزيد موفقتكم وتعميد مدير المشاريع بالزفلته ولاكن لا ادري ماهو سبب التاخير اخوكم فالله ومحبكم.
    حسن بن يحيى يزيد المشنوي الفيفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: