مقالات

رسالة الكترونية إلى رئيس بلدية فيفاء – الجزء الثالث

74082
أ.يحيى بن يزيد الفيفي إلى رئيس بلدية فيفاء …. مع التحية

عاشراً : تصريف السيول: يعاني كثير من المواطنين المجاورين للشارع العام , من السيول التي يحملها إليهم من مسافات بعيدة أو قريبة نتيجة الانحدارات حيث تشكل خطراً على المنازل والخزانات الأرضية وحظائر المواشي بالإضافة إلى تلف المحاصيل الزراعية ناهيك عن التلف الذي يلحق بالأراضي بشكل عام , و جزء كبير من الدمار الذي حصل في الأراضي قبل سنوات هو نتيجة لعدم وجود تصريف مناسب ,وكما أنه تم تصميم الشوارع في المناطق السهلية في مناطق أخرى بشكل يمنع تجمع المياه في الشوارع , فكذلك لا بد من تخطيط يتناسب مع طبيعة المنطقة الجبلية بحيث يمنع جريان مياه الشوارع إلى ممتلكات المواطنين . وأعتقد أن ذلك يتم عن طريق تخصيص مجرى خاص في الجهة الداخلية للشارع يؤدي إلى منطقة يكون الضرر فيها أقل , هذا إذا لم يكن هناك حل أفضل .
الحادي عشر : حديقة البلدية : لا أعتقد أنه يوجد في المملكة العربية السعودية بلدية واحدة لم تنشأ حديقة أو حدائق لتكون متنفساً طبيعياً للعائلات ومتنزهاً للأطفال يتوافر فيها أماكن للعائلات وألعاب للأطفال وملاعب للشباب , قد يقول قائل هذه منطقة جبلية يصعب وجود المساحات الكافية لإقامة حديقة فيها!, أقول أعرف أننا في منطقة جبلية ولكن متى تصبح فيفاء منطقة سهلية حتى يقام المشروع ؟! ثم أليس هناك مناطق قابلة للتسوية وإنشاء الحديقة مثل( حقو فيفاء ) فلا أقصد تعمل الحديقة في العبسية أو حلقن أو شميلة.حتى يكون المبرر أنها منطقة صخرية ,هناك الكثير من المشاريع لا تقام بحجة أن فيفاء منطقة جبلية !!!,مع أن هناك جزء من فيفاء يتسع للكثير من المشاريع حدائق ومستشفى ومجمعات حكومية وإستاد لرعاية الشباب .
الثاني عشر :قامت البلدية مشكورة بإنشاء متنزهين في منطقتين مختلفتين من فيفاء ,فقلت في نفسي أن التوفيق قد جانبها في اختيار المكانين وأجبت شيء خير من لا شيء ,وقد يقول قائل :ما مبرري فيما ذهبت إليه ؟ فأقول : أنهما في مناطق بعيدة يصعب الوصول إليها إضافة إلى أن الشخص لا يمكن أن يأمن على أطفاله وعائلته في تلك المناطق المهجورة الآهلة بالعمالة الوافدة,ولو يحدث خلال في التيار الكهربائي لكانت الكارثة , كذلك لا يتوفر فيهما أي نوع من الخدمات فلا بقاله ولا بوفية …… الخ , وأعتقد أنه لا يوجد رجال حراسة ,وما تكسير كشافات الكهرباء وتشويه المنظر العام وتكسير الكراسي فيهما إلا دليل على سوء اختيار المكان .وعلى كل أنا لا أطالب بنقلهما بل أطالب بالعناية بهما .
الثالث عشر : سؤال يتطلب إجابة !! لأني لا أعرف الإجابة العلمية ولا أريد أن أوقع نفسي في اللوم!!!
س1: من الناحية العلمية والفنية هل وضع الإسفلت على التراب مياشرة دون رش طبقة من القار تصرف سليم ؟
س2: من الناحية العلمية والفنية هل وضع الإسفلت طبقة ثانية مع وجود الأولى دون كشط أو إزالة تصرف سليم؟
الرابع عشر : وايتات شفط مياه الشوارع : يوجد في بعض الأماكن مناطق مقفلة تتجمع فيها المياه لأسابيع نتيجة عدم وجود تصريف لها مشكلة مستنقع مما يشكل خطراً سواء من الناحية الصحية المتمثلة في تجمع البعوض والحشرات الضارة , أو ضررها على المارة ناهيك عن ( الزلق) الذي يحدث للسيارات . وحيث أن تلك الأماكن عددها قليل ومعروف فأعتقد أن تخصيص وايت يقوم بهذه المهمة ليس بالأمر الصعب .
والخلاصة: هذه ملاحظات رأيتها وسمعت الزائرين من خارج المنطقة يعانون منها فأحببت التنويه عنها وإيصالها عبر الصحيفة لرجل سمعنا عنه كل خير من الخبرة الواسعة والفكر المتوقد والإخلاص والأمانة وقبل ذلك الأخلاق العالية .
كذلك لا يفوتني الإشارة أنها لا تزر وزارة وزره أخرى ولكن نأمل في تلافي الأخطاء الماضية وتحسين الحاضر والإبداع في المستقبل .

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: