محطات

وباء .. يفرض النوم لستة أيام متواصلة!

يعاني عشرات من السكان المحليين في بلدة كلاشي، في كازاخستان، على الحدود مع روسيا، حيث أصابتهم حالة صحية غامضة تجعلهم في غفوة تصل إلى ستة أيام. ويعتقد أن تكون هذه الحالة ناجمة عن منجم يورانيوم مهجور قريب من المنطقة، ولكن الأطباء لم يتمكنوا حتى الآن من العثور على أدلة تربط بين الأمرين.

وأجريت التجارب المحلية للإشعاع، وشملت تحليلات واسعة للتربة والماء والهواء والدم والشعر والأظافر، وحتى الآن لم تخلص إلى نتيجة حاسمة، فيما عانى الأطفال المتضررون في المنطقة من هلوسات خطيرة، إضافة للضعف والخمول والدوخة وفقدان الذاكرة.
وتكهن السكان المحليون بأن المشكلة تتفاقم بعد الارتفاع المفاجئ في درجات الحرارة، ولكن لماذا ينام الناس من يومين إلى ستة أيام؟ وما هي درجة تركيز الغاز في أجسادهم بعد الاستيقاظ؟ ولماذا يغفو شخص في حين أن الآخر الذي يسكن معه يبقى صاحياً ولا يتأثر؟ كل هذه الأسئلة ما تزال دون أجوبة حتى الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى