مقالات

مصابنا جل في هيبة ملك !!

تعيش  صفوف الشعب السعودي كبيره وصغيره  والأمة المسلمة في  كل بقاع الأرض صدمة في جل مصابها غياب هيبة ملك ولا تملك أن تفيق منها ، شعوب  توحدت مصطفة تحت راية لا إله إلا الله تبكي ملك الملوك وملك القلوب وخادم الحرمين الشريفين  الملك عبد الله بن عبد العزيز غفر الله له ، أمة وجمع شهدت على مر عصور مختلفة من  رجل مواقف وسيرة ونهج ، ورجلاً  كان نموذج  يحتذي به في حل أصعب المواقف  ليس فقط في المملكة والوطن العربي حتى عند الغرب صنع بصمة  مشرفة ومكانة دولية راقية وغير تصور وشق آفاق وعي شعوب كانت معتمة الأفكار ، وخلق نماءاً وعطاءات وانجازات مستدامة على المدى الطويل ، ونسأل الله أن ينير قبره وأن يثبته عند السؤال وأن يرحمه برحمته . ونشهد الله بأننا نبايع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز حفظهما الله، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية

وضع الملك عبد الله نهج وسيرة نبايع عليها مسيرة خلف بعده لخير سلف لمواصلة مسيرة ماقام به من إنجازات وعطاءات ونقاط تحول يشهد له التاريخ والشعوب بعد الله بها ، لم يجدر به إلا أن يقاوم خطط التمزيق والتشتيت وحيل المغرضين في الدين والوطن سوى بالحكمة والنجاح وكان يقابل كل إساءة بخير ويتصدر كل مايمكننا وصفه بوقوف المسلم بجانب أخية المسلم .

كان سند المرأة، وزاد كل محتاج وفقير، كان مكرسا نفسه  في كل ما يمكنه من التركيز في حمل امانته والتضحية بوقته وجهده لكل ما يرضي الله ويحمي شعبه ووطنه ، سار على نهج موحد الجزيزة العربية الملك عبد العزيز رحمه الله وكأنه يرى قرب ساعته وأجله في يوم جمعة طاهرة كطهر دماء الشهيد ، أصبح كل جهده وفعله في زمن كان ، الآن  نقلة الخلافة والوطن بخير وتاريخنا على عهده  بخير، يشهد تحولات وإنجازات ونهضة اقتصادية واجتماعية ووطنية بحتة ، رحمك الله يا أبا متعب عشقك الصغير قبل الكبير!! والبعيد قبل القريب !!  ، لم تجف دموعنا في  دعوة لك في سجدة أمنتنا إياها وهي أقل رداً وعهداً بأمانتك التي حملتها ، هكذا جاء عهد الملك سلمان بن عبد العزيز ونحن لا نكاد نفيق من صدمتنا برحيل أبانا وأخانا وسيد كل النساء والذكور في وطننا .

ها هي المرأة تواصل ما أمضيت خطاها وسهلت لها به بعد الله ، ها هي تعدك بإكفاء مسيرة خيرك التي تجسدها نجاحاً وتعدك تلك المرأة السيدة السعودية أن تكون بئر ركاء مائه لا ينضب ، ها هي تنافس محلياً ودولياً محافظة على ماوعدتك به  بما يتفق مع نهج القرآن الكريم  و سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم،ها هي المرأة السعودية  تبايع الملك سلمان وولي عهده والأمة المسلمة والشعب السعودي بأن تكون خير نساء العالم كما تحبها يا أبا متعب أباها الحاني عليها بعد الله .

 بنت الوطن الكاتبة والإعلامية السعودية  : سحر زين الدين عبد المجيد

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق