أخبار الناس

قبيلة آل أحمد من آل خالد بني مالك.يتقدمون بالشكر الجزيل لسعادة نائب مدير عام الدوريات بمنطقة جازان ومرافقيه

تلقت “فيفاء أون لاين ” رسالة شكر وتقدير من قبيلة آل أحمد من آل خالد بني مالك “محافظة الداير ” موجهه لسعادة نائب مدير عام الدوريات بمنطقة جازان العقيد / لؤي الحربي ومرافقيه . هذا نصها ..

الحمد لله الذي جعل أبناء هذا الوطن المترامي الأطراف قيادة وشعب عنوان فخر واعتزاز لما يتمتعون به من لحمة وطنية لحمة حب وولاء في كل زمان ومكان وفي مختلف الظروف وهذا ليس بغريب على شعب دستوره كتاب آلله وسنة رسوله ويعيش على أرض الحرمين الشريفين.
وما شاهدناه  يوم الأربعاء الموافق 1436/6/3 هـ  يعتبر فخر وشرف لكل شخص  من أبناء هذا الوطن ودليل قاطع على قوة اللحمة بين أبناء هذا الوطن في مختلف المؤسسات وفي مختلف الظروف.
إن حضور سعادة نائب مدير عام الدوريات بمنطقة جازان العقيد / لؤي الحربي
يرافقه ملازم أول / مبارك الفيفي
وملازم أول / علي العسيري
والرقيب/خالد الصفحي
لمشاركتنا احزاننا وتشييع جنازة أبننا زميلهم شهيد الواجب  جابر مفرح أحمد حسن الأحمدي المالكي الذي تعرض لحادث مروري أودى بحياته وهو في طريقه إلى مقر عمله لحمة وطنية تنم عن مدى الترابط الوثيق بين أبناء الشعب في مختلف مناطقه فحضورهم خفف عنا شيء  من الحزن العميق الذي تختزله قلوبنا حيث  قاموا بمشاركتنا تشييع الجنازة وقدموا لنا وأحب العزاء والمواساة. ولم يثنيهم بعد المسافة أو  غلبة التعب والمشقة.
كما ابلغونا عزاء جميع أفراد دوريات منطقة جازان من ضباط وصف ضباط وأفراد.
ومن هذا المنطلق لا يسعني اصاله عن نفسي ونيابة عن ذوي الفقيد “رحمه الله”جابر مفرح أحمد حسن الأحمدي خاصة وعن أبناء قبيلة ال أحمد عامة إلا أن أتقدم لهم وعبر ” فيفا اون لابن “بجزيل الشكر وجميل العرفان على مشاركتهم لنا مراسم التشييع وتقديمهم لنا واجب العزاء المواساة في هذا المصاب الجلل والشكر موصول لكافة زملائهم الذين حملوهم لنا واجب العزاء من ضباط وصف ضباط وأفراد.
راجين من الله أن يديم علينا هذه اللحمة ويديم على أبناء هذا الوطن الصحة في الأبدان والأمن في الأوطان
وفي الختام اسأل آلله أن لا يريكم مكروه جميعاً

أبناء قبيلة آل أحمد من آل خالد بني مالك.
عنهم /سالم فرح الاحمدي المالكي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق