أخبار الملتقياتاهم الاخبار

ملتقى أبناء جازان في الرياض يختتم فعاليات موسمه الثامن بتكريم ثلاثة من أعلام المسؤولية الاجتماعية في المنطقة.

اختتم ملتقى أبناء جازان في الرياض فعالياته الثقافية والاجتماعية لموسمه الثامن يوم أمس الاثنين 29 / 7 / 1436هــ بعد صلاة العشاء وذلك في فندق المطلق بالرياض.

وقد أقيم الحفل لتكريم ثلاثة من أبناء جازان الذين خدموا المنطقة في تحقيق المسؤولية الاجتماعية.

تولى التقديم لحفل الختام الشاعر المبدع/ يحيى ريّاني مسرعي عضو الملتقى المتميز.

YAF_0912

وافتُتح الحفلُ بتلاوة من القرآن الكريم بصوت الشيخ/ طاهر الصميلي.

YAF_0938

تلا ذلك كلمة الملتقى التي قدمها سعادة رئيس الملتقى الدكتور/ حسين بن مشهور الحازمي عرّج فيها على دور أبناء المنطقة في خدمة مجتمعهم وترابطهم وما تبذله اللجنة التنفيذية من جهود، ثم رحب بضيوف الحفل المحتفى بهم وشكرهم على تلبية دعوة الملتقى.

YAF_0953

بعد ذلك قدم كلمة أعضاء اللجنة التنفيذية الأستاذ جابر بن ماطر الحكمي الفيفي رئيس اللجنة الإعلامية في الملتقى، ومؤسس صحيفة فيفاء الالكترونية والراعي الإعلامي للحفل.
شكر فيها جميع المتعاونين معه، وأشاد بجهودهم وأشار إلى إزماع الصحيفة على تكريم كل المتعاونين معها، وأنه واحدٌ من أعضاء اللجنة التنفيذية الذين يعملون لتحقيق أهداف الملتقى الخيّرة بإذن الله.

YAF_0979

ثم أنصت الجميع إلى عرضٍ لأهم مناشط الملتقى في هذا الموسم قدمه المدير التنفيذي لملتقى أبناء جازان في الرياض سعادة المهندس/ محمد بن إسماعيل الحازمي.

YAF_0997

بعد ذلك جاءت قصيدة شاعر ملتقى أبناء جازان الدكتور/ جبران بن سلمان سحّاري العبدلي عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ومؤسس مدرسة الميزان للنقد الأدبي في الرياض.
رحّب فيها بالجميع وألقى الضوء فيها على جهود المكرّمين في الملتقى وهي بعنوان (فرسان الختام) افتتحها بمقدمةٍ غزلية يقول فيها:

YAF_1013

بدرٌ تجلّى بثغرٍ لامعٍ أصلي *** ما مثلُه في قرى الفيحاءِ والحقْلِ

بياضُه ساحبٌ ذيلَ الرضى ولَكَم *** طابتْ أُرومتُه فالفرعُ من أصلِ

مورّدُ الخدّ رابي صُفرةٍ برزتْ *** بين اللمى تحت تلك الأعينِ النُّجْلِ

وشعرُه من سوادِ القارِ مبتهجٌ *** بـ(بعظيةٍ) صُبحَ عيدٍ همّ بالحفْلِ

فخُذ بياضاً إلى جنْبِ السوادِ تجدْ *** ما يُخضِعُ الفارسَ الطعّانَ للفسْلِ

إن سار أصمى، وإن بين الجموع خلا *** عرفتُه لو تخفّى داخلَ (النقْلِ)

ونحرُه ذو ارتفاعٍ سامقٍ فعَلتْ *** أقراطُه عن بريقِ اللبّةِ المُحْلي

إن شئتَ قدّرتَ مرآةً مفصّلةً *** من أيِّ جُزءٍ فعجّلْ حين تستجلي

وفي اليدين نقوشٌ كيف أنعتُها *** يا صاحبي ليس للإبداعِ من مِثْلِ

لا ريمُ (وادي بنا) تُبدي نضارتَهُ *** ولا (مها خثعمٍ) دانتْهُ في شكْلِ

وكاعبانِ هما رمانتا شجرٍ *** مُبرّدِ الماءِ جوّابٍ على التلِّ

وصدرُهُ ذو امتلاءٍ في توسُّطِهِ *** قد شدّهُ بثمين العِقْدِ ـ يا ويْلي ـ

ساقاه في الطولِ مرقى ظامىءٍ عجِلٍ *** لقربةٍ عُلّقتْ في شاهقِ النخْلِ

من فضةٍ بهما الخلخالُ مرتجزٌ *** بصوتِ عصفورةٍ في دار مُستخْلي

وعندها قدما تِبْرٍ حفيفُهما *** يحكي براعةَ بنتِ الشّيحِ والأثلِ

ثم تبيّن أنه يريد بهذه الفتاة الجميلة همة أعضاء الملتقى في بذلهم وتفانيهم فقال:

من هذه يا رجال الملتقى؟ انطلقتْ *** أقوالهم: (همةُ الأعضاءِ في البذْلِ)

في لجنةِ الجُهدِ والتنفيذِ بادرةٌ *** هي الخروجُ برأيٍ جامعٍ فصْلِ

هنا الرئيسُ (حسينُ الحازميُّ) غدا *** موجّهاً؛ وله الأسماعُ تستملي

والنائبُ الفذُّ (هيجانُ) الذي ظهرتْ *** رؤاه ثملى بحُسْنِ السّرْدِ والصّقْلِ

وعندنا بأبي عزامِ مفخرةٌ *** مديرُ تنفيذنا ذو الحِلْمِ والفضلِ

ثم تناول دور صحيفة فيفاء قائلاً:

ومن (صحيفةِ فيفا) كلُّ تغطيةٍ *** إعلامُها صار في الأجبالِ والسهْلِ

فـ(جابرُ الماطرُ الفيفيُّ) يُمطرنا *** بوابلِ الحُسْنِ في الإخراجِ والنقْلِ

وكلكم حائزٌ في الجدّ بغيتَه *** فالله أكرمنا بالشرعِ والعقْلِ

ثم رحّب بفرسان الحفل الختامي قائلاً:

مرحى بفرسانِنا في ليلةٍ خُتِمتْ *** فيها مناشطُ هذا الموسمِ الجزْلِ

(الشيخُ أحمدٌ الفيفيُّ) منطلقٌ *** ونفعُهُ عمّ، بالإصلاحِ كم يُدْلي

مرحى بمن جاء من فيفاءَ زائرِنا *** يا شاعرَ الجبلِ المعطاءَ ذا النُّبْلِ

و(أحمدٌ) ذلك (الحمْزيُّ) تنميةٌ *** للاجتماعِ بخشّابيّةِ الأهلِ

ثم (العقيدُ أبو سامي) السميُّ لنا *** (جبرانُ) بجبرُ كسراً حلّ بالفعْلِ

وكلُّ من جاءنا فالقلبُ مسكنُهُ *** والناصحونَ همُ ذو النهْلِ والعَـلِّ

مرحى بكم جمعُنا يا قومِ منسجمٌ *** دقوا طبولَ القوافي ملتقى الفلِّ

و(أثلثوا) بعدها (المعشى) و(عرضتُكم) *** وقد تميزّتمُ في الفنِّ و(الدّقْلِ)

وفي نهايتها أشار إلى ما ينعم به وطننا الغالي من نعمة الأمن والاستقرار والرخاء فقال:

وفي الختامِ أرى في موطني قمماً *** من العطاءِ وفيهِ عزّةٌ نُغلي

أهذه عودةُ الآمال؟ عاصفة الــ *** ــحزْمِ المدوّي أهذا سعيُ ذي الأهلِ

أم (ذي قراراتُ سلمانَ) التي برغتْ *** فجريّةَ الوقتِ في الأبكار تستعلي

وللجميعِ تحياتي أردّدُها *** والحمدُ لله من بعْدٍ ومن قبلِ

ثم جاء موعد الأمسية المزهرة بضيوفنا الكرام وهم:

1ـ الشيخ أحمد بن محمد الحكمي الفيفي عضو لجنة إصلاح ذات البين وصاحب المبادرات الاجتماعية والوطنية والسياحية بمنطقة جازان.

2ـ العقيد جبران بن محمد الحبسي المالكي وهو من الأعضاء الفاعلين في ملتقى أبناء جازان في الرياض.

3ـ الأستاذ أحمد بن عمر الحمزي رئيس مجلس إدارة لجنة التنمية الاجتماعية بالخشّابيّة والمشرف التربوي بوحدة تطوير المدارس بجازان.

وأدار اللقاء سعادة الدكتور/ حسن بن شوقي الحازمي المستشار بوزارة التعليم العالي.
كما فُتح باب المداخلات لعددٍ من الحضور.

YAF_1035

وقدّم الشاعر محمد بن موسى خبراني قصيدة عن جازان نالت استحسان الحضور.

YAF_1065
ثم بقي الجميع مع كلمة ختامية لسعادة نائب رئيس الملتقى الدكتور/ عبدالرحمن بن أحمد هيجان عضو مجلس الشورى.

YAF_1098

ثم جاءت لحظة تكريم فرسان الحفل الختامي للموسم.

كما قامت مؤسسة الأفكار الثمينة للدعاية والإعلان بتكريم أعضاء اللجنة العليا والتنفيذية في الملتقى بمبادرة من مديرها التنفيذي الأستاذ فيصل الشتيفي وهو من الأعضاء الفاعلين في ملتقى أبناء جازان بالحضور والدعم.

ثم قام مؤسس صحيفة فيفاء أون لاين ومدير مجلس إدارتها الأستاذ جابر الفيفي بتكريم مؤسس مدرسة الميزان للنقد الأدبي في الرياض الدكتور/ جبران سحاري العبدلي لتعاونه معها.

وانصرف الجميع لمائدة العشاء.

وقد حضر اللقاء عددٌ من الضيوف من أعضاء الملتقى ومن الزوار في مدينة الرياض، وكانت ليلة ماتعة.

YAF_0865

YAF_0877

YAF_0859

YAF_0921

YAF_0896 YAF_0925 YAF_0991 YAF_1041 YAF_1045 YAF_1047 YAF_1081 YAF_1086 YAF_1089
YAF_1110 YAF_1115 YAF_1123 YAF_1138 YAF_1142 YAF_1158 YAF_1180 YAF_1185 YAF_1188 YAF_1195 YAF_1207 YAF_1216 YAF_1229

رابط  تكريم الشيخ من قبل أبناء قبيلته بالرياض والخرج ..

https://www.faifaonline.net/portal/2015/05/21/185542.html

الوسوم

‫6 تعليقات

  1. لله در القارئ الشيخ / طاهر الصميلي
    صوت عذب و نبره خاصة في القراءة لله درك طاهر
    و تمنيتي أن أراك إمام للحرم

  2. تحية تقدير واجلال وشكرآ وعرفان لملتقى ابناء جازان في عاصمة مملكتنا الحبيبه الرياض ارض القيادة والسياده
    على اهتمامهم وتكريمهم هولاء الاعلام من ابناء منطقة جازان .الذينا بذلوا قصرى جهودهم في خدمة الدين والملك والوطن وخدمة المنطقه وابناءها من جميع النواحي من التعليم والتطوير والاصلاح وتلمس احتياجات المواطن وحفظ الامن .
    فقد وفقت الجنه في اختيار هولاء المكرمين دون شك في نزاهت الجنه.
    كذلك دون شك في بقيت رجال منطقة جازان من علماء ومفكرين ومدرسين ومهندسين وادباء وشيوخ علم وشيوخ قبائل فلكل مكملين لبعضهم من اجل النهوض بالمنطقه في شتى مجالات التطوير باصنافه وتعدداته.
    اليوم تكرمون اخوانكم وغدآ يكرمونكم .
    أيها المكرمون ان تكريمكم هذا جزء يسير فيما بذلتموه من جهود ملموسة وواضحه وحافزآ لكم لبذل المزيد في ميدان العطاءو العمل ورساله للتنافس من اجل خدمة هذا الوطن تحت قيادة خادم الحرمين الشرفين الملك سلمان ابن عبد العزيز
    ولي عهده الامين وزير الداخليه صاحب السمو الملكي الاميرمحمد ابن نايف ابن عبد العزيز
    وولي ولي العهد وزير الدفاع والطيران صاحب السمو الملكي الامير محمد ابن سلمان ابن عبد العزيز.
    والرجل الاول لتطوير منطقة جازان صاحب السمو الملكي الامير محمد ابن ناصر امير منطقة جازان الواعده حفظهم الله
    جميعآ.
    شكرآ لجميع ابناء المنطقه.
    شكرآ للشيخ احمد محمد الحكمي واقول له ان دل هذا التكريم على شيئً فأنما يدل على جهودك المبذوله واهتمامك بالمنطقه بوجه عام وبفيفاء وابناءه بوجه خاص فالف مبروك على هذا التكريم الذي انت اهلآ له .
    كذلك الشكر الخاص للجوهر المشعه بكامل طاقمها من رؤساء واعضاء وكتاب ومراسلين وفي طليعتهم الاستاذ/جابر ماطر الحكمي الفيفي ،
    التي ترعى وتشع في كل المناسبات وهي العلم والقلم الاول واراعيه لجميع الاحداث والمناسبات في منطقة جازان وغيرها
    شكرآ شكرآ فيفاء اون لاين الاكترونيه.
    الشكر موصول لجميع المشاركين .
    وعذرآ ايها الادباء اهل الباع الطويل في الادب والغة على القصور والتكسير في حروف الغه فقد حاولت الاجتها
    والمدرس اعلم باجتهادات تلميذه من غيره فالف مبروك للجميع وشكرآ.
    حفظكم الله جميعآ والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

  3. بكل الفخر والحب اتوجه بشكر الله اولا ثم شكر هذا الصرح الإعلامي العريق ( صحيفة فيفاء اون لاين ) على حضورها المتميز ﻷنشطة ملتقى ابناء جازان في الرياض والتي اثبتت للجميع عمق إخلاصها لكل مافية مصلحة جازان وابنائها وقد نالت بتلك العطاءات أن تبوئة الريادة في العمل الصحفي المركز اﻷول للعام المنصرم وقد حصلة عليه بجدارة فلها منا اعضاء ملتقى جازان في الرياض الدعاء بالتوفيق في ميادين الإبداع والدعم والمساندة على ماتقدمه في هذا المجال فوفقهم الله وسدد على الخير خطاهم

    المدير التنفيذي لملتقى ابناء جازن في الرياض
    محمد بن إسماعيل الحازمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: