مقالات

حي الكرمة بمحافظة الداير في ازمة

في الوقت الذي ينعم فيه المواطن السعودي بجميع متطلبات الحياة من أمن وأمان ورغد المعيشة في جميع أرجاء الوطن حاضرة وبادية تحت ظل قيادة سخرت كل مجهوداتها لخدمة مواطنيها تحت مظلة مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان. وولي عهده الأمين سيدي صاحب السمو الملكي الامير محمد بن نايف. وولي ولي العهد سيدي صاحب السمو الملكي الامير محمد. حفظهم الله جميعا. ومع ماتوفره دولتنا الرشيدة لمواطنيها من سبل الحياة السعيدة.
يجد سكان حي الدثنة بمحافظة الداير جازان. أنفسهم في ضائقة وأزمة تكررت مرارا وتكرارا وهذه الأزمة او المشكلة تكمن في قطع الطريق الرسمي الذي انشاته المواصلات وقامت البلدية بسفلته تامة لهذا الطريق. في نادرة من النوادر في هذا الوطن تجد مواطن يضرب بحرمات الطريق وخدمات  المواطنين عرض الحائط حيث ان ان هناك مواطنين من المجاورين يقوموا بذلك لأسباب لا نعلمها وعلى مسمع ودراية من كبارهم . فتارة تجدهم يضيقوا الطريق واحيانا يمنعوا سيارات الدولة ومعداتها الخدمية من القيام بواجباتها الخدمية واحيانا يقفلوا الطريق نهائيا كما حدث مساء الإثنين الموافق 1436/8/14هـ  وكما هو موضح في الصور المرفقة فالسكان في هذا الحي يعيشون أزمة حقيقية في الوقت الحالي مريضهم يعاني وبغض حاجتهم المعيشية نفذت ولم يجدوا طريق لاسعاف مرضاهم وجذب حاجاتهم المعيشية. علما بأن مواطني هذا الحي قد تقدموا بأكثر من شكوى للمحافظة ولكن يعالج الأمر في حينه كجبر الخواطر وبدون أن يطبق النظام بالأحكام الرادعة لمرتكبي هذه الحماقة التي لا يقرها دين ولا منطق. ومن هذا المنطلق أرى أنه أمر طبيعي بأن تتكرر هذه الحادثة ما لم تطبق بحق الجناة العقابات القانونية. والمثل يقول..
(من أمن العقاب أساء التصرف )
وأن طريق هذا الحي لا يزال مقفل حتى وقت إعداد هذا الخبر. علما بأن كبار السن من ساكني هذا الحي قد تقدموا هذا اليوم باستدعاء لسعادة المحافظ بالداير مستشهدين بالأدلة من صور وشكاوى سابقة. والذي وجه بدورة مشكورا لشرطة المحافظة لاتخاذ اللازم. فيا ترى ماهو الأمر اللازم الذي سوف يتخذ؟
وهل سوف يضع حد لهذا التصرف؟
او أن الأمر يأخذ مسار ما حدث من قبل؟
ومن هذا المنطلق سكان حي الكرمة بمحافظة الداير بني مالك جازان يناشدون الجهات ذات العلاقة إنقاذهم من هذه التصرفات الهمجية التي لا تمت للدين والقوانين بصلة.
مناشدتهم ان يقتلع  الشر من جذوره حتى لا يحدث مستقبلا ما لا يحمد عقباه ومحملين الجهات ذات العلاقة كامل المسؤلية.
هذا وآلله الموفق.
بقلم
سالم فرح المالكي
محافظة الداير بني مالك جازان.
في 1436/8/15
IMG-20150602-WA0182 (1) IMG-20150602-WA0190 (1)
IMG-20150602-WA0189IMG-20150602-WA0188 (1)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: