مواساة

زملاء الشهيد”الفيفي”: كان يتحدث عن فضل الشهادة و يتمنى أن ينالها

تحدث عدد من زملاء الشهيد ” عبدالله يحيى جابر الفيفي ” – رحمه الله – عن بعض الصفات التي كان يتحلى بها والأخلاق النبيلة التي تميز بها عن غيره مما جعله – رحمه الله – محبوبا بين زملائه .

حيث تحدث زميله /عادل محمد فايع الفيفي قائلا : كان رحمه الله ذو أخلاق عالية ،  يمتاز بالوفاء والمحبة الصادقة لأصدقائه وزملائه يحب التواصل مع الآخرين، حصل على دورة المظلات عندما كان طالبا في الكلية ورغم إصابته في ظهره – رحمه الله – إلا أنه واصل حتى حصل على الدورة ، وكان كريم الطباع حسن الخلق بارا بوالديه لا ينسى مشاركة أصدقائه فرحتهم رغم مرابطته وانشغاله في الحد الجنوبي ، وأضاف بأنه كان يحدثه عن الشهادة في سبيل الله ويتمنى أن يموت شهيدا ، وختم حديثه سائلا الله أن يقبله من الشهداء وأن يعظم أجر والديه وذويه .

كما تحدث أحد زملائه في الكلية الحربية قائلا: كان شديد الإنضباط في عمله ومحبوب من جميع الطلاب في الكلية ورجل فعال في وحدته ، سائلا الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته .
بينما قال آخر: الملازم عبدالله من خيرة الرجال ومن  الزملاء المشهود لهم بالشجاعة والإتقان في عملهم تقبله الله من الشهداء.

وأما زميله في الدراسة الشاعرأسعد معزي الفيفي عبر عن مشاعره بقصيدة شعرية جاء فيها:
في جنان الخلد يا من متّ تحيا
وإلى الرحمن: عبدالله يحيى

قدرة الباري قد اختارتك سيفا
في سبيل الله تسعى فيه سعيا

وبساحات الوغى أسرجت خيلا
فإذا الخيل كبا واصلتَ مشيا

مقبلا لا مدبرا كنت شهيدا
ذاهبا للموت والرايات عليا

‫6 تعليقات

  1. الله يرحمه ويجعل مثواه الفردوس الأعلى من الجنة

    انشههد كفيت ووفيت يا بئر الملاس

  2. الله يرحم الشهيد ” عبدالله يحيى جابر الفيفي ” ويسكنه فسيح جناته ويلهم والديه وأهله الصبر إنا لله واليه راجعون
    الشهادة في سبيل أمنية كل مسلم وان شاء الله انه من الشهداء
    جبال فيفاء وأهالها من سهولها لقمم الجبال تفتخر بهذا الشهيد وشهداء قبله من أهل فيفاء ضباط وأفراد قتلوا في سبيل الله ثم في الدفاع عن وطنهم وجميع المعارك التي خاضها الجيش العربي السعودي كان فيها شهداء وجرحى من أهل فيفاء وان دل على شيء فانه يدل على الشجاعة وحب الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق