أخبار الملتقياتاهم الاخبار

اللقاء الختامي التكريمي الذي يضم اللجنة التنفيذية واللجنة العليا في ملتقى أبناء جازان في الرياض

دعا رئيس ملتقى أبناء جازان في الرياض سعادة الدكتور/ حسين بن مشهور الحازمي أعضاء ملتقى أبناء جازان في الرياض العاملين إلى لقاء ختامي تكريمي في منزله يوم الاثنين 21/ 8 / 1436 هـ.

وكان هذا اللقاء يهدف إلى شكر جميع العاملين في اللجان وتكريمهم وتوثيق عرى المحبة والترابط الاجتماعي بين أبناء المنطقة؛ حيث اجتمعت اللجنة التنفيذية باللجنة العليا في الملتقى، وتم طرح العديد من المحاور والنقاش في ضوئها.

أدار اللقاء سعادة المهندس/ محمد بن إسماعيل الحازمي المدير التنفيذي لملتقى أبناء جازان في الرياض.

وافتتح ذلك بطلب نبذة تعريفية من كل عضو لمزيد من التعارف، ثم وجّه الكلمة لسعادة رئيس الملتقى د. حسين الحازمي فعرج على ضرورة شكر العاملين المتطوعين في الملتقى، وأن الرعاة الإعلاميين ربما أخذوا حقهم من الشكر، وبقي توجيه الشكر لأحد جنود الملتقى الإعلاميين وهو الأستاذ عبدالله الرزيقي مدير العلاقات العامة في الملتقى الذي يعمل في خفاء وأشار إلى كونه يستحق التكريم، وهو ما ينويه الملتقى في أول انطلاقة له في الموسم القادم إن شاء الله تعالى، وأكد على كون الملتقى اجتماعياً وهذا هدفه الأول، وذكر أسباب تكريم الشخصيات في الحفل الختامي ومن أهمها: خدمة مجتمعهم الذي يعيشون فيه، وتقديم المساعدات لكل أبناء المنطقة المحتاجين للمساعدة الإنسانية والمعنوية.

وشكر كلّ من ساهم في تكريم أعضاء الملتقى مشيراً إلى ضرورة تنظيم العمل الاجتماعي لمزيدٍ من النجاح والتميز.

ثم تلاه نائب رئيس الملتقى وعضو مجلس الشورى الدكتور/ عبدالرحمن هيجان مؤكداً على ما طرح، ومضيفاً: دور اللجان الموجودة كافٍ ومؤدٍّ للغرض، وأن الهدف اجتماعي يصب في مصلحة الجميع.

ثم وجه مديرُ اللقاء الكلمة للدكتور/ هادي بن علي بحّاري تناول فيها عدة محاور، ومنها: الشكر لحائزي أولية العمل في الملتقى والاستمرار فيه وأن العبءَ عليهم أكثر، ومنهم: الرئيس ونائبه والمدير التنفيذي.

وأكد على ضرورة التنظيم لكل مبادرة تُطرح في الملتقى.

ثم تحدث المهندس عبدالرزاق هيجان عن أهمية هذا الاجتماع الختامي مقترحاً ومرحّباً باللقاء الافتتاحي لديه فشكره المدير التنفيذي على كرمه واهتمامه.

ثم تحدث شاعر الملتقى د. جبران بن سلمان سحّاري عن كون الملتقى ثقافياً أيضاً بالإضافة إلى كونه اجتماعياً، وتحدث عن أهمية استشعار النية الخالصة في هذا العمل التطوعي وكل عملٍ تطوعي؛ مشيراً إلى أن الانتماء لهذا العمل المؤسسي شرفٌ كبير، وأن العضو العامل فيه عليه أن يقدم جهده ولا يرتقب النتائج؛ لأنها ستأتي تبعاً لعمله وإخلاصه ثم شكر أعضاء الملتقى .

وجاءت عدة مداخلات من رئيس اللجنة الإعلامية للملتقى ومؤسس صحيفة فيفاء الأستاذ جابر بن ماطر الفيفي ومنها: الترحيب بالنقد وأنه طبيعة بشرية لكل عمل، وأنه ثمرة العمل الناجح؛ فالذي لا يُنتقد هو الذي لا يعمل.

وقد وافقه نائب رئيس الملتقى الدكتور/ عبدالرحمن هيجان في هذه المداخلة، وإنما ذكر أن هناك أعيناً لا ترى سوى المساوىء ولا تنظر إلى المحاسن وهذا إجحافٌ بعيدٌ عن الإنصاف.

ثم جاءت مداخلة من المهندس والمستشار التقني عبده زيلعي الذي تعرّف على الملتقى وبادر بالحضور فقال: هذا عملٌ كبيرٌ وجهدٌ مبارك وهو مهم لتواصل أبناء المنطقة مع بعضهم وبث ما لديهم من شجون.

كما تحدث الأستاذ زيد أبو ذياب عن أهمية تكريم الأعضاء العاملين سابقا في الملتقى والذين لم يتمكنوا من الاستمرار في العمل لظروف عملهم الخارجي، فأيده ووافقه نائب رئيس الملتقى في هذه الوجهة.

وتناول العقيد جبران المالكي دور الملتقى في تحقيق المسؤولية الاجتماعية شاكراً له التكريم وعرض رسالةً إنسانية مهمة لأعضاء الملتقى وهي قيد الحل والاهتمام.

ثم اختتمت المداخلات بطلب من الأستاذ حجاب الحازمي الذي قدم من ينبع بضرورة إعداد قائمة لبعض أبناء المنطقة الموجودين في بعض القطاعات كالطب والصحة ونحوهما.

وقد حضر اللقاءَ كلٌّ من الشيخ طاهر صميلي والأستاذ ناصر شراحيلي من الأعضاء التنفيذيين، والشيخ علي الحازمي وعبدالرحمن الحازمي وعددٌ من المهتمين.

وإلى هنا اختتم مدير اللقاء المهندس محمد الحازمي تلك الجلسة، ودعا الدكتور حسين الحازمي ضيوفه لتناول طعام العشاء، وكان لقاءً ممتعاً ومثمراً وموفقاً.

555 (2)

555 (3)

555 (4)

000 (2) 555 (1) 555 (5) 555 (6) 555 (8) 555 (9) 555 (10) 555 (12) 555 (14)

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. اهلا وسهلا بالجميع
    لا شك ان ابناء مدينة جازان رغم بعدها عن جبال فيفا واختلاف العادات والتقاليد وكذلك طبيعة الارض في المناطق الجبلية
    الا ان طيبتهم واخلاقهم العالية فضلا عن علمهم كل هذه الصفات تجعلنا نطالبهم بتشريف جبال فيفا بزيارة لكي يتسنى لنا القيام بما يستحقونه من حسن الضايفه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: