محليات

رقابة صحية مُشددة في مطار جدة

دعا مدير الشؤون الصحية في محافظة جدة الدكتور مبارك بن حسن عسيري، إدارة مراكز المراقبة الصحية في مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، وجميع العاملين فيها من أطباء وممارسين صحيين، إلى ضرورة التركيز على تطبيق الاشتراطات والضوابط الرقابية والصحية في صالات المطار من أجل المحافظة على الصحة العامة للمسافرين عبر المطار والقادمين إلى المملكة من خلاله.
وشدّد الدكتور عسيري في تصريح له بمناسبة الإنتهاء من استعدادات المراكز الصحية بالمطار لموسم صيف هذا العام، على أهمية منع وفادة الأمراض المعدية بمختلف أنواعها إلى المملكة وكذلك منع انتقالها إلى خارج المملكة ، مشيراً إلى أن مديرية الشؤون الصحية بمحافظة جدة تعمل جاهدة على حماية المواطنين والمقيمين من التعرض للإصابة بأي عدوى من الأمراض المعدية مثل مرض كورونا أو غيره.
وأفاد أن معالي وزير الصحة المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح وجه بتوفير جميع الإمكانيات والتجهيزات لهذه المراكز التي تعد خط الدفاع الأول للوقاية من وفادة الأمراض المعدية لاسيما في هذه الفترة الموسمية التي يكثر فيها السفر بسبب إجازة الصيف، والقدوم بسبب موسم العمرة.
ومن جانبه أكد مدير مراكز المراقبة الصحية بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة عبدالغني بن محمد المالكي، أنه تم رفع جاهزية جميع العاملين بالمراكز من الفرق الطبية العامة، والفرق الصحية الوقائية العاملة بصالات المطار للتصدي لأي أمراض معدية لاسمح الله، واتخذت الخطوات الاحترازية والوقائية في هذه المراكز بهدف الحد من تفشي الأمراض المعدية مثل كورونا والتي تمثلت في وضع خطة طوارئ عامة للتنسيق مع جميع القطاعات الحكومية والخاصة للتصدي – بإذن الله- لأي حدث طارئ قد يؤثر على الصحة العامة داخل المطار و خارجه.
وأشار إلى أن إدارته تقوم بتدريب وتأهيل الكوادر الصحية العاملة في المراكز تحت إشراف الشؤون الصحية بشكل دائم للتعامل مع الحالات المشتبه بإصابتها بمرض كورونا وعمل الفرضيات بشكل مستمر لقياس مدى جاهزية المراكز والفرق الطبية للتعامل مع حالات الاشتباه بمرض كورونا، كما تم تجهيز عيادات فرز أولية لجميع المراجعين، وإعداد غرف عزل مجهزة ومخصصة لعزل الحالات المشتبهة ومنع انتشار العدوى بين العاملين والمراجعين، بالإضافة إلى توفير أدوات الحماية الشخصية اللازمة للتعامل مع حالات الاشتباه بمرض كورونا وتدريب جميع العاملين على الطريقة الصحيحة لاستعمالها والتخلص منها بشكل آمن.
وبين أنه تم توزيع المواد العلمية والبرتوكولات الصادرة من الوزارة على جميع الكادر الصحي لتعريفهم على كيفية الاشتباه بمريض كورونا والتعامل معه ونقله للمستشفى بطريقة آمنة, وتخصيص سيارة إسعاف عالية التجهيز لنقل الحالات المشتبهة للمستشفى وتعقيمها بعد كل حالة حسب المعايير والبرتوكولات المعتمدة لمكافحة العدوى, بالإضافة إلى تشكيل فرق استجابة سريعة تعمل على مدار الساعة مدربة ومخصصة للتعامل مع الحالات المشتبه إصابتها بمرض كورونا بطريقة علمية ومنظمة تضمن سلامة العاملين بالمطار وسهولة نقل الحالة للمستشفى عبر مسار آمن.
وأكد المالكي أن مركز المراقبة بالمطار يكثف جهوده أيضاً في جانب التوعية والتثقيف الصحي المقدمة لجميع العاملين بالمطار والمسافرين من خلال توزيع المنشورات والملصقات والمحاضرات التوعوية وإمكانية الاتصال على مركز استشارات الصحة على الرقم “937” للاستفسار عن الحالة الصحية في حال ظهور أعراض المرض.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: