مقالات

سيدي: نداء بين يدي البلاء!!

طائرات تجوب السماء، وأفراد لا ينقصهم الانتماء، وكاميرات تكشف أصغر الأشياء، ومع ذلك تنفذ من أقطار الحدود آلاف الحزم من شجرة الكيف (القات) الممنوعة بنصوص النقل والعقل،ومن بين الجحافل إلى داخل الوطن،في وقائع يتجرد فيها العابثون بأمن هذا البلد من بقايا الضمائر، ويغضون طرفهم القاصر عن حرمة الحدود في جريمة نكرا ء تعمي بصائر قلوبهم رزم المال في تبلد ينزل العدو منزلة الصديق، وعوار أخلاقي يعطي الزناد للعدو، وفي مشهد يتواصل صباح مساء عبرمظاهر يصعب الصمت حيالها،ويستحيل التسليم بحسن الظن من خلالها،فلا بارك الله في كيف أعوج يملأ جيب العدو بالآلاف، وينشرفي حلوق الأهل وربوع الوطن الغالي الآهات.
وبما أن الأمر أصبح شاهرا ظاهرا تتداوله المقاطع،وتتناقله المواقع فإني وباسم كل شهيد وذويه ممن غادرتنا أرواحهم الطاهرة في ظل حرب عاصفة العزم والأمل الدائرة أناديكم سيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهدكم الأمين،وسمو ولي ولي العهد- يرعاكم الله-إعداد خلية أزمة تحل وتربط وتنزل أشد العقوبات بكل متساهل أو مروج لهذه الشجرة المحرمة، فمن أدخلها أو تهاون في شأنها عامدا صامدا سيسمح بدخول أمثالها من أطنان المتفجرات والمقذوفات لتتناثر شظاياها في أجساد الأبرياء،ومن سمح لنفسه بنفخ ودجيه بهذه المادة المحظورة مستمتعا وهو يسلم عدوه أثمان صواريخه ورصاصه لن تهزه أشلاء جيرانه وإخوانه من أبناء جلدته وعشيرته حال تغلغل مارق قدم مهر تسلله بضعة أغصان حمراء تقطر بالسم الناقع، والحقد الدفين على هذا الوطن وقيادته الحكيمة.
سيدي: لا أملك غير قلمي، ولا أقيس سوى ألمي،وما في ذمتي ألقيه إليكم،وأعول بعد الله عليكم في وقف هذا النزيف الأخضر الذي أمات القلوب ونشرالثقوب،وملأ بالحرام الجيوب،ففي الوقت الذي نبكي ويبكي ثرى وطننا الطاهر والمخلصون من أبنائه الشهيد
والشهيدين كل يوم أو يومين يختال هؤلاء المردة وهم يجمعون النقود ويستقبلون الوفود،دون رادع أو وازع أو حسيب أو رقيب.
سيدي:أنطقني حبكم،وألهمني نداءكم عهدكم، وألقى بي نهر خيركم في يم رجائكم، ألتمس عزما يجوز عدن، وحزما يجوس خلال الوطن، القبلات على يديكم وخالص الدعوات لكم،وكل عام وأنتم بخير.

‫8 تعليقات

  1. نظم صوتنا ومناشدتنا لولاة الأمر حيال ماذكره الاستاذ جابر المالكي من وضع حد لهذه الافعال والاعمال اللتي تهدد مجتمعنا ووطنا . فوالله انه من المؤسف جدا بأنه لايوجد حسيب ولا رقيب لهذه الاعمال المشينه التي تكون على درايه ومعرفة الجميع في محافظتنا الحدوديه . حيث وصل الامر بان القات يتم تعاطيه في الاماكن العامه والمحلات التجاريه سواء من بعض المواطنين او حتى المقيمين ..
    نشكرك استاذنا الفاضل جابر المالكي على اهتمامك وعلى غيرتك على ديننا وقيادتنا ووطننا..وشكرا

    جبران المالكي.

  2. يا مخزن القات اسألك بالله وش هو شعورك قبل واثناء وبعد التخزينه وتفكيرك ومشاريعك التي تفكر تسويها والمنفذ منها بعد التخزينه وكيف هو حالك في البيت ومع اهلك

  3. صدقت في كل كلمه كتبتها بقلمك والله هذا عار كبير علينا وعلي جنودنا حماه الوطن خاصه في هذه الاوضاع فلن نشد الحزم والعزم مع قيادتنا في كل شي حتي لو علي الكيف ،،

  4. من أنت حتى تحرم وتحلل
    المعروف لا يعرف
    كل مسكر حرام السؤال هنا
    هل رأيت أهالي جازان والداير خاصه سكرانين
    قدوتنا الرسول صلى الله عليه وسلم ودستورنا القرآن الكريم فأين الدليل من الكتاب والسنة
    لقد أصبحنا ف زمن كثر فيه أشباه الببقاوات التي تردد ما تسمع دون إدراك لما تقول. ……
    بقلم : مخزن قات

    1. اعطني يامخزن القات شعورك قبل التخزينه واثناء التخزينه وبعد التخزينه ثم اعطنا مشاريعك ماسويت اثناء التخزينه والمنفذ منها بعد التخزينه ثم احكم بنفسك على نفسك ولا تبخل علينا بالنتيجه

    2. احكم بنفسك على نفسك وش هو شعورك قبل واثناء وبعد التخزينه وتفكيرك ومشاريعك اثناء التخزينه وبعدها وسواليفك واسرارك وحالك مع اهلك وفي البيت واعطنا الصدق بالامانة

  5. بيض الله وجهك يا أستاذ جابر على هذا المقال الصادق والغيور على مصلحة الوطن وإن شاء الله ان يجد صدى لدى قيادتنا الرشيدة الحازمة والحريصة على أمن الوطن والمواطن ، وارى تشكليل لها لجنة أمنية رفيعة المستوى ومن الأفضل ان تكون من خارج المنطقة
    حفظ الله وطننا من كيد الحاقدين والمتربصين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق