اهم الاخبار

مجمع الفقه الإسلامي الدولي يطالب المسلمين بدعم المرابطين على المسجد الأقصى

طالب مجمع الفقه الإسلامي الدولي المسلمين بدعم المرابطين في المسجد الأقصى بكل ما يحافظ على رباطهم دفاعا عنه وحماية له, مناشدًا دول منظمة التعاون الإسلامي القيام بواجبها فورًا في بذل الغالي والنفيس لحماية المسجد الأقصى من الأخطار الإرهابية التي تهدد وجوده, ودعم الفلسطينيين بكل مقومات الحياة والبقاء للثبات في الأرض الفلسطينية.
وتابع بغضب شديد وقلق متزايد محاولات اقتحام المسجد الأقصى من قطعان الصهاينة المستوطنين وقوات الاحتلال وأعضاء في الكنيست الإسرائيلي, وآخرها ما تم فجر الأحد الماضي , الذي تجاوز الكثير من الخطوط الحمراء وفق خطة مرسومة بدأت بانتشار قوات تقدر بألف عنصر عسكري، وطوقت الحرم القدسي من جميع جهاته وأغلقت الأبواب ومنعت دخول المصلين, واقتحمت مجموعات من المستعمرين ومعهم وزير الزراعة الصهيوني باحة الأقصى من باب المغاربة, وعندما تصدت لهم مجموعة كبيرة من الشباب الفلسطيني سارعت قوات الاحتلال بإطلاق الغاز المسيل للدموع, والعيارات المطاطية وأخلوا المسجد من المصلين مستخدمين لذلك القنابل الدخانية والصوتية, ونجم عن عدوانهم الغاشم خسائر.
واستنكر مجمع الفقه الإسلامي الدولي العدوان الإرهابي المباشر المادي والمعنوي على المسجد الأقصى وفي مدينة القدس الشريف غاية الاستنكار ، وحمّل المجتمع الدولي ومجلس الأمن مسؤولية الإيقاف الفوري للإرهاب الصهيوني ضد كرامة المسلمين ومشاعرهم, وطالبهم بحماية الشعب الفلسطيني وتمكينه من إقامة دولته المستقلة وعاصمتها (القدس الشريف).
وأكد مجمع الفقه الإسلامي الدولي ارتباط المسلمين الوثيق بالمسجد الأقصى، مجدداً رفضه القاطع بأي مساس كان بحقوق الأمة الإسلامية والمسلمين في المسجد الأقصى وساحاته, محذرًا الصهاينة ومن يقف معهم من إذكاء فتن الحروب الدينية والطائفية التي إن اشتعلت ستأكل الأخضر واليابس في هذا الإقليم والعالم, مؤكدًا أن العمل لحماية وتحرير المسجد الأقصى وفلسطين من العدوان الصهيوني من أولوياته المطلقة التي يسعى لها دائما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى