مقالات

تساؤلاتي لك ياوزير الصحة ؟

الم تسمع بفاجعتنا المؤلمة ؟
الم يتحرك ضميرك في ليلة البارحة ؟
الم تجيب نداء مرضاك بالمستشفى لتقف بجانبهم في ليلتهم الحارقة  ؟
متى ستقف بجانبي لو كنت مريضا
متى ستقف بجانبي لو كنت شاكيا
اذا انت لم تقف لتلك الفاجعة المؤلمة فماذا ننتظر منك
ننتظر وقوفك بعد ان يموتون من بجميع المستشفى حتى تقف على فساد وزارتكم
متى ستضرب بيد من حديد حتى تنجح وزارتكم؟
ام ان الضرب يبدأ بك .
اليك ياوزير الصحة تساؤلاتي كل اؤلئك المتوفين والمصابين لن ولم يعفو عنك ان لم تقتص لهم
لن ولم يعفو عنك اهليهم حتى ياخذ بحقهم
الم تكن لجنة الدفاع المدني قد حذرت وانذرت عن كارثه بهذا المستشفى ؟
نعم انه الجواب السريع !
فتح ملف للقضيه *
سنحاسب المتسبب *
يعفى من منصبه *
ام هناك اجهزة الكترونية بديلة بأرواح بشر ؟
متى سنسمع بفصل وغرامة وردع وضرب بيد من حديد حتى يكون عبرة لمن لا يعتبر 
اهم قطاع في مملكتنا وتحت ظل حكومتنا الرشيدة الداعمة لهذا القطاع بكل ما اوتيت من قوة حتى ينعم ابن البلد بخدمة جميلة لم يهتموا بارواح البشر .
اهي رخيصة لهذا الحد ارواحنا 
ام ان ( من امن العقوبة اساء الادب )
عزاؤنا لمنطقتنا المفجوعة بهذا الخبر المحزن
عزاؤنا في وزارتنا
عزاؤنا في وزيرنا
رحم الله موتانا واسكنهم فسيح جناته واعظم الله اجر من فقد ابن او اب او ام او اخ او قريب او صديق رحماك رباه فيهم .—

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى