محليات

#يسّر .. يُطلع 3 جامعات على فرص تحسين مستوى الاستفادة من البوابات الإلكترونية

أطلع برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية ” يسّر ” جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية، وجامعة طيبة، وجامعة الملك فيصل على فرص تحسين مستوى الاستفادة من بواباتها الإلكترونية ورفع جودة ما يتم تقديمه عبرها من خدمات، وذلك بعد أن أجرى تحليلاً شاملاً لتلك البوابات من أجل تعزيز دورها وتحسين ما تقدمه من خدمات للمستفيدين.
وبعث البرنامج بتقارير تحليلية شاملة للبوابات الثلاث، بهدف رفع مستوى سهولة الاستخدام والوصول في البوابات الإلكترونية الحكومية مع العمل على تحسين هيكلية المعلومات وأدوات التصفح، فضلاً عن تركيزها على ضرورة اتساق محتوى البوابات الإلكترونية مع أهداف تلك البوابات، وأن يكون المحتوى وفق المعايير المتعارف عليها فيما يخص المحتوى الرقمي.
كما استعرضت التقارير التحليلية أيضاً أهمية مفهوم المشاركة المجتمعية الإلكترونية وتفعيل البوابات الإلكترونية لهذا المفهوم من أجل الاستفادة من آراء الجمهور في أعمال التطوير ورفع جودة الأعمال.
وفي الوقت ذاته تتضمن التقارير توصيات حول ضرورة احتواء البوابات الإلكترونية على أدوات لقياس رضا المستفيدين مع توفير أقسام خاصة بالبيانات المفتوحة.
كمــا استعرضت التقارير التحليلية أيضاً أهمية مفهوم المشاركة المجتمعية الإلكترونية وتفعيل البوابات الإلكترونية لهذا المفهوم من أجل الاستفادة من آراء الجمهور في أعمال التطوير ورفع جودة الأعمال.
وفي الوقت ذاته تتضمن التقارير توصيات حول ضرورة احتواء البوابات الإلكترونية على أدوات لقياس رضا المستفيدين مع توفير أقسام خاصة بالبيانات المفتوحة.
جاء ذلك انطلاقاً من دور برنامج ” يسّر ” في دعم ومساندة الجهات الحكومية، إذ يبادر البرنامج بدراسة البوابات الإلكترونية لدى العديد من الجهات الحكومية بأسلوب احترافي وفق عدد من المعايير والمؤشرات المقننة من خلال فريق سعودي من القسم النسائي بالبرنامج متخصص في فحص وتقييم البوابات والخدمات الإلكترونية الحكومية، إذ بلغ عدد الجهات التي تم تقييم بواباتها الإلكترونية حتى الآن أكثر من 120 جهة حكومية.
ويـعتمد فريق العمل المسؤول عن فحص وتقييم البوابات والخدمات الإلكترونية الحكومية على منهجية عمل تتضمن عدة خطوات منها تحديد نطاق التقرير وأهداف البوابة وتحديد مستخدميها، إلى جانب التخطيط وإعداد وتحديد القوائم وأدوات التقييم، وتأتي الخطوة الثالثة متمثلة في إجراء التقييم باستخدام القوائم المرجعية والمعايير وأدوات العمل التي تم تحديدها، فيما تعنى الخطوة الرابعة بتحليل النتائج وتحديد الثغرات والمشكلات وحساب التقدير الرقمي للتقييم في أقسامه المختلفة، فضلاً عن الخطوة الأخيرة المتمثلة في إعداد التوصيات وتلخيص نتائج الدراسة والتقييم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: