محليات

مستشفى الأمير محمد بن ناصر ينجح في إجراء عملية قلب بالغة الخطورة

استمراراً للنجاحات التي يحققها قسم جراحة القلب بمستشفى الأمير محمد بن ناصر بجازان في عمليات القلب ، نجح الفريق الطبي بالمستشفى في إجراء عملية قلب مفتوح بالغة الخطورة وذلك باستبدال الشريان الأورطي الصاعد واستبدال الصمام الأورطي التالف بصمام صناعي وإعادة زرع الشرايين التاجية للقلب.
وقد أوضح المدير الطبي بالمستشفى الدكتور ابراهيم مدخلي أن حالة المريض مستقرة بفضل الله بعد الجراحة ، وأفاد أن المريض كان يعاني من متلازمة مارفان مع وجود تمدد شديد بالشريان الأورطي الصاعد وارتجاع بالصمام الأورطي وتضخم بعضلة القلب حيث تم استبدال الصمام الأورطي والشريان الأورطي الصاعد وإعادة زرع الشرايين التاجية والمريض كان يعاني من عيب بالقفص الصدري والحجاب الحاجز وأن هذه الحالة تعد من الحالات شديدة الخطورة التي يتم عملها في المراكز التخصصية المتقدمة للقلب.
هذا وقد أشاد المساعد للخدمات العلاجية د محمد أبوطالب بجهود مستشفى الأمير محمد بن ناصر وما يحققه من نجاحات لأبناء المنطقة في كافة نطاقات خدماته التخصصية في الأورام والقلب والعيون ، وما يحققه قسم طب وجراحة القلب بالمستشفى يعد نقلة نوعية للخدمات العلاجية في المنطقة و هذا التطور يعود بعد فضل الله تعالى إلى جهود ادارة المستشفى بقيادة الدكتور طاهر الصميلي وأعضاء ورئيس الفريق الطبي لخدمات القلب ممثلاً في الدكتور شادي العلوان استشاري جراحة القلب والدكتور أحمد السيد استشاري طب القلب التداخلي.
وأوضح الدكتور أبوطالب أن العمل يجري وفق خطة تهدف إلى الارتقاء بالأداء بخدمات القلب لتشمل جميع الحالات المرضية في هذا التخصص الحيوي الهام .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى