محليات

مليونا مصل يؤدون صلاة عيد الفطر بالمسجد النبوي

أدى مليونا مصل من مواطنين ومقيمين وزوار ومعتمرين صباح اليوم صلاة عيد الفطر المبارك في المسجد النبوي الشريف وسط أجواء إيمانية مفعمة بالأمن والأمان والخشوع ، داعين الله أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على ما تم تهيئته من مشروعات وخدمات في الحرمين الشريفين أعانتهم على أداء نسكهم بكل يسر وسهولة .
وكان المصلين قد توافدوا منذ وقت مبكر لأداء صلاة العيد والتشرف بالسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى صاحبيه رضوان الله عليهما ، حيث امتلأت أروقة المسجد وأدواره وساحاته والسطوح بهم وسط أجواءٍ مفعمة بالطمأنينة والأمن والأمان والسكينة وتكامل الخدمات التي تقدمها الجهات الأمنية والصحية والإسعافية والمرورية والأهلية بالمدينة المنورة في المنطقة المركزية وما حولها بمتابعة واهتمام بالغ من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة .
وفي ذات السياق تواصل إدارة وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي من خلال الإشراف المباشر على تهيئة جميع الخدمات لقاصدي المسجد النبوي الشريف والعناية بإعادة السجاد بعد تنظيفه وترتيبه داخل المسجد والسطح وفي الساحات وتنظيف جميع الأعمدة والمباني والقناديل والإضاء ة وضبط التكييف والصوت ورفع جميع المخلفات إلى خارج المسجد وترتيب المصاحف بعد خروج المعتكفين وأغراضهم ، إضافة إلى متابعة المشاريع التشغيلية الدائمة كالإشراف على النظافة والخدمات ومشروع التشغيل والصيانة للمسجد ومواقف السيارات وتجهيز العدد الكافي من المباخر وتطييب المسجد النبوي باستعمال أجود أنواع البخور وكذلك الإشراف على أعمال المراقبة وحراسة الأبواب وتأمين 4500 عربه لذوي الاحتياجات الخاصة وكراسي لكبار السن وتوفير مياه زمزم وتقديمه مبرداً في مواقع قريبة من المصلين .
من جهتها سعت شرطة منطقة المدينة المنورة والدوريات الأمنية ورجال الأمن بشكل كبير وعلى نطاق واسع في تأمين المعدات والآليات والأجهزة الحديثة التي من شأنها تحقيق الأمن والأمان للمواطنين والمقيمين والزوار وتجهيز المواقف الخاصة بالسيارات وتنظيم الطرقات والشوارع التي تؤدي إلى المسجد النبوي ، كما تقدم إدارة مرور المدينة المنورة أفضل الخدمات للزوار خاصة حول المنطقة المركزية المحيطة بالمسجد النبوي والساحات الملحقة به من خلال تواجد القوى البشرية من ضباط وأفراد وآليات لاتخاذ جميع التدابير الأمنية والمرورية على حد سواء والعمل على الاستفادة القصوى من تلك الآليات ومواقع الزيارات مثل مسجد قباء ومسجد القبلتين ومسجد الميقات ، إضافة إلى الأسواق التجارية .
في حين تتابع قوة أمن المسجد النبوي من خلال تنفيذ خطتها أمن وطمأنينة وراحة واستقرار زوار المسجد النبوي الشريف بانتشار ضباط وأفراد القوة في جميع أنحاء المسجد النبوي والساحات المحيطة به وتسهيل وتنظيم عملية دخول وخروج المصلين من وإلى مسجد المصطفى عليه أفضل الصلاة والتسليم.
كما يواصل فرع وزارة التجارة بالمدينة المنورة جولات المراقبة على الأسواق والمراكز والمحال التجارية للتأكد من الالتزام بالأسعار المحددة وصلاحية الانتهاء عن طريق المراقبين الميدانيين من منسوبي الفرع من خلال تواجدهم المستمر في الأسواق والمراكز التجارية على فترتين صباحية ومسائية لمتابعة جميع المحلات التجارية بما فيها محلات بيع وصياغة الذهب والمجوهرات أو بيع المواد الغذائية والمواد التموينية الأخرى وغيرها من الأنشطة التجارية .
بدورها وفرت المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة جميع الإمكانات في مرافقها الصحية، لتقدم الخدمات الطبية والعلاجية لزوار طيبة الطيبة وأهاليها مدعمة بكادر طبي وفني وإداريين مجندين لتقديم أفضل وأسرع الخدمات الصحية اللازمة على مختلف المستويات الوقائية والتشخيصية والعلاجية والإسعافية والتوعوية ، بالإضافة إلى دعم مستشفى الأنصار المجاور للمسجد النبوي وجعله على أهبة الاستعداد لتقديم الخدمات العلاجية للمرضى والمنومين .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق