محليات

نمو إيرادات الجمارك السعودية 9% في العام الماضي

بلغ إجمالي إيرادات مصلحة الجمارك العامة في العام المالي الماضي 1436 هـ 2015م 29.8 مليار ريال بزيادة بنسبة 9% مقارنة بالعام 2014م منها 3.06 مليارات ريال تحملت الدولة جزء منها كجانب من دعم بعض السلع المستوردة,.
وكشف تقرير المصلحة السنوي الصادر حديثا الذي تلقت وكالة الأنباء السعودية نسخة منه أن مصلحة الجمارك العامة تعمل وفق خطة استراتيجية لتنفيذ أهدافها ورسالتها بما يتوافق والأهداف التنموية للمملكة العربية السعودية لتحقيق التطلعات والرؤى التي تحافظ على مكانة المملكة وما توصلت إليه من نجاحات على المستويين الإقليمي والدولي وذلك للأخذ بكل جديد مما يمكنها من تحقيق رؤيتها في تقديم خدمات جمركية متكاملة تحقق التوازن بين تسهيل حركة التجارة للمستوردين والمصدرين دعماً للاقتصاد الوطني من جهة وبين إحكام الرقابة الجمركية من خلال القيام بمهام التفتيش الدقيق للإرساليات لضمان منع دخول كل ما يمس أمن المملكة ويضر المجتمع.
واستعرض التقرير “34 ” لمصلحة الجمارك العامة للعام المالي 1436 – 1437 ه الموافق لعام 2015 م حجم الواردات إلى المملكة والصادرات منها وكمية ما تم ضبطه من مختلف أنواع الممنوعات ،وكذلك جهود الجمارك في ضبط السلع المغشوشة والمقلدة وحماية حقوق الملكية الفكرية إلى جانب قيمة الإيرادات الجمركية وفئاتها وكذلك أعداد المسافرين من المملكة وإليها ووسائط النقل التي عبرت عن طريق كافة المنافذ الجمركية “البرية، الجوية، البحرية ” ، و ما يخص التدريب وبناء القدرات في الجمارك السعودية.
وأكد أن الجمارك السعودية حققت خلال العام المالي 1436 – 1437 ه ” 2015 م ” إيرادات جمركية بلغ مقدارها 29.8 مليار ريال منها مبلغ 3.06 مليار ريال تحملتها الدولة كجانب من دعم بعض السلع المستوردة إلى المملكة حيث زادت نسبة الإيرادات الجمركية عن العام المالي 1436 – 1437 ه ب 9% ، وبلغت قيمة واردات المملكة من السلع خلال العام المالي 1436 – 1437 ه الموافق لعام 2015 م ) 655 مليار ريال بزيادة 0.5 % عن عام 2014 م والتي كانت قيمتها 652 مليار ريال، كما أن صادرات المملكة من السلع غير النفطية انخفضت بنسبة 16 % حيث بلغت قيمتها 160 مليار ريال.
وعن حركة العمل الجمركي أشار التقرير إلى أن إجمالي عدد البيانات الجمركية ” وارد صادر – ترانزيت – إعادة صادر ” بلغ ما يقارب 3.4 مليون بيان جمركي، كما بلغ إجمالي عدد المركبات بجميع أنواعها القادمة والمغادرة خلال عام 2015 م 21.5 مليون مركبة، بزيادة مقدارها 1.2 % عما كان عليه في العام 2014 م.
وحول الممنوعات التي تم ضبطها من قبل المنافذ الجمركية “البرية البحرية، الجوية ” فقد بلغت كميات ما تم ضبطه خلال عام 2015 م 197 مليون وحدة من السلع التي يتم تقييمها بالعدد، أما السلع التي تحتسب بالسعة و صلت كمية ما تم ضبطه منها 12 مليون لتر، أما السلع التي يقاس حجمها بالوزن فقد بلغ وزن ما تم ضبطه منها خلال عام 2015 م أكثر من 66 ألف طن، وبلغ عدد الحبوب المخدرة التي تم ضبطها 45.7 مليون حبة بنسبة بانخفاض 17 % عن عام 2014 م ، وارتفع عدد حالات الضبط من 29.9 ألف حالة ضبط في عام 2014 م إلى 51 ألف حالة ضبط في عام 2015 م بنسبة زيادة 73 % .
كما بلغ إجمالي عدد الوحدات التي تم ضبطها خلال عام 2015 م من السلع المغشوشة والمقلدة أكثر من 123 مليون وحدة بارتفاع 12.6 % تجاوزت قيمتها مبلغ 2.7 مليارات ريال, ووفقاً للتعليمات التي تلزم المسافرين بالإقرار عن ما بحوزتهم من مبالغ مالية أو معادن ثمينة تزيد قيمتها عن 60 ألف ريال فقد قام المسافرون من المملكة والقادمون إليها خلال عام 2015 م بالإقرار “الإفصاح ” عن المبالغ المالية أو المعادن الثمينة التي يحملونها أثناء سفرهم والتي بلغ مجموعها أكثر من ( 155.8 ) مليار ريال بارتفاع 27 % حيث بلغت خلال عام 2014 م 122 مليار ريال.
وسعياً من الجمارك السعودية لتحقيق أهدافها الدينية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية فقد تبنت خطط تدريبية لرفع قدرة وكفاءة العاملين في إدارات المصلحة والمنافذ الجمركية “البرية البحرية، الجوية ” عن طريق المشاركة وتنظيم الفعاليات والمناشط الخاصة بالتدريب وبناء القدرات سواء داخل المملكة أو خارجها، ونتيجة لهذا التوجه شارك في عام 2015 م 11.643 موظفا من منسوبي مصلحة الجمارك العامة والجهات الحكومية الأخرى في برامج تدريبية مقابل 10.018 موظف في عام 2014 م، وقد تنوعت البرامج والفعاليات التدريبية بين برامج نظمتها الجمارك أو ملتقيات مشتركة بين الجمارك والجهات ذات العلاقة الأخرى ودورات قامت بتنظيمها هيئات ومنظمات خارج المملكة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق