مقالات

رسائل تربوية للمعنيين بالعملية التربوية والتعليمية

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على معلم البشرية الخير نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.                            وبعد:
تَوجّه صبيحة هذا اليوم الأحد السابع عشر من شهر ذي الحجة للعام الهجري سبعة وثلاثين وأربع مئة وألف أكثر من خمسة آلاف طالب وطالبة في فيفاء إلى مقاعد الدراسة إيذانا ببداية عام دراسي جديد حافل – بإذن الله – بالجد والاجتهاد , لينهلوا من ينابيع العلم والمعرفة , متزودين بالمهارات والقيم اللازمة لحياة مستقبلية واعدة , في ظل خطط تربوية وتعليمية طموحة تحقق رؤية المملكة العربية السعودية (2030 ) , عاقدين العزم على بذل الجهود من أجل تحقيق هذه الرؤية مستعينين بالله أولا وآخراً , مؤملين في تكاتف كل الجهود من كل فئات المجتمع للرقي بمجتمعنا ووطننا وأمتنا. واسمحوا لي بداية أن أزجي الشكر جزيلاً والتقدير وافراً لكم أيها القادة المنجزون ولكافة طاقم العمل في لجان الاستعداد على مجهوداتكم الوافرة في سبيل الاستعداد لبداية جادة وقوية للعام الدراسي الجديد , والذي كان محل إعجاب وتقدير المسؤولين الزائرين لمدارسكم من الوزارة خلال الأسابيع الماضية , والشكر موصول للجنة الاستعداد بالمكتب على الجهود الكبيرة التي بذلت خلال الأشهر الماضية للوصول بمدارسنا لهذا المستوى المتقدم من الجاهزية المتكاملة .
ثم هي رسائل أحببت مشاركتها معكم تذكيراً وتحفيزاً فأبدؤها سائلا الله التوفيق والسداد:

الرسالة الأولى:
لك يا فرحة الحاضر وأمل المستقبل ، لك يا زينة الحياة الدنيا وبهجتها ، لك يا رمز القوة والعطاء , فبك الآمال معقودة وبك الأماني منوطة ، وبك نستشرف المستقبل . اعقد العزم وتوكل على الله وأخلص النية واصدق في الطلب واعلم أنه على قدر أهل العزم تأتي العزائم . اعلم أن كل هذه الجهود تبذل من أجلك , مليارات الريالات أنفقت من أجلك … وجل هذه الظروف هيئت  لأجلك … فاحرص على أن تكون أهلا للمسؤولية وأن تري وطنك ومجتمعك من نفسك خيراً.
جد واجتهد , ابذل وشارك , تعلم وتفهم , اسأل وتساءل , ابحث واستكشف, طبق وتمهن فكل ما في الميدان من أجلك ولك . ثقتنا فيك كبيرة , وآمالنا فيك عظيمة , وأنت أهل لهذه الثقة وغداً سنراك لبنة صالحة لمجتمعك وأمتك و وطنك .

الرسالة الثانية:
لك أيها الأب المخلص ولك أيتها الأم المخلصة أنتما المدرسة الحقيقية التي ينهل منها الابن التربية السليمة وتتشكل فيها شخصيته القويمة , فكونا خير جليسين لولدكما , استمعا له تكلما معه شاركاه أفكاره ومشاعره وأحاسيسه , تفقداه باستمرار , ساعداه على رسم ملامح مستقبله , كونا حلقة الوصل بينه وبين مدرسته , فأخيرا سيقال ابن فلان.
الرسالة الثالثة:
لك أيها القائد المبدع ولك أيتها القائدة المتميزة , فأنتما القادة الحقيقيون الذين تستشرفون المستقبل لأبنائكم الطلاب فبتخطيطكم المحكم , وبقيادتكم الحكيمة ستقودون المجتمع لبر الأمان , أوصيكم بمراجعة خططكم وتحديد أولوياتكم لتحقيق أهدافكم التي لا شك أنها جزء من أهداف المجتمع والوطن إن تحققت – وستتحقق بإذن الله – فلا شك أنكم ساهمتم في نهوض الأمة وفي نهضة الوطن.
الرسالة الرابعة:
إليك يامن وُرِّثت رسالة الأنبياء , وامتهنت مهنة الرسل ، إليك يامن استأمنك الناس على فلذات أكبادهم ، إليك يامن وليت على أغلى ما يملك الوطن ، إليك يا باني العقول , ومبدد الجهل ، إليك يا قائد الرؤية ومحقق الآمال .بك يقوم البناء وبك تنهض الأمم وبك تُحقق التطلعات . لا شك أن الحمل ثقيل , والمسؤولية عظيمة , و الأمانة كبيرة , لم تستطع الجبال حملها لكنك حملتها , فليكن اهتمامك كبيراً حتى تكون النتيجة أكبر فبقدر الجهد تحصد الثمر .
أخي المعلم أختي المعلمة :
أنتم على ثغر عظيم وفي رباط جليل . والمسؤولية الملقاة على عواتقكم كبيرة , فاستعينوا بالله و اصبروا واحتسبوا وأخلصوا . أوصيكم باستشعار المسؤولية و مراقبة الله في أعمالكم وأقوالكم , اعملوا بروح الفريق الواحد واحرصوا على تربية أبنائكم التربية الصحيحة السليمة . علموهم ما ينفعهم ,أكسبوهم المهارات التطبيقية , أعدوهم للمستقبل , احرصوا على سلامة فكرهم , عودوهم على تقدير أنفسهم واحترامها , عززوا فيهم حبهم لدينهم , وانتمائهم لوطنهم بالحفاظ على مقدراته وممتلكاته ومكتسباته , حفزوهم , أكسبوهم الثقة في أنفسهم , ليكونوا لبنات بناء صالحين تحمي الدين و الوطن .
و أخيراً تذكروا أن الأمم تقاس ومعيار مقياسها أبناؤها وقدراتهم ومساهمتهم في بناء أوطانهم ومجتمعاتهم .

ختاما أسأل الله سبحانه أن يديم علينا نعمة الأمن والأمان والصحة في الأبدان  وأن ينصر جنودنا ويكبت عدونا ويحفظ أمننا  وبلادنا ويعلي كلمتنا ويحفظ أئمتنا وولاة أمرنا. وآخر دعوانا  أن الحمد لله رب العالمين.

‫4 تعليقات

  1. كلام مطمئن يمنحنا الثقة في التعليم ا جماﻻ وفي مكتب فيفا بان لديه رؤية واضحة يتم من خﻻلها متابعة التعليم في

    المحافظة بوعي وحرص يسنده اخﻻص وهوثمرة لكل عمل يرادله القبول والفائدة كﻻم ذات شمول وفائدة كنت اتمنى
    توزيعه على المدارس لتعم الفائدة وفقك الله وسددك

  2. بارك الله فيك يالك من مدير ممتاز كلامك كله درر حفظك
    الله ورعاك ياريت كل المدرا زيك فلك مني جزيل الشكر والتقدير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق