محليات

الهيئة السعودية للتخصصات الصحية تشيد بأهمية توفر الممارسة الصحية الآمنة لأخصائي التمريض

وقعّت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، ومدينة الملك فهد الطبية، أمس مذكرة تفاهم لإنشاء برنامج تدريبي في مدينة الملك فهد الطبية لتعزيز مستوى أخصائي التمريض حديثي التخرج، وذلك في مقر المدينة الطبية في الرياض.

وتهدف المذكرة التي نوقشت بنودها قبل أشهر، إلى إنشاء برنامج تدريبي هادف لتقوية خريجي كليات التمريض ورفع المستوى المهني لديهم، وإدراجهم في العمل الصحي والاستفادة من خدماتهم بعد التأكد من توفر الممارسة الآمنة لديهم .

وأوضح الأمين العام لهيئة التخصصات الصحية الدكتور أيمن بن أسعد عبده، أن الهيئة هي الجهة المعنية بتصنيف الممارسين الصحيين للعمل في المملكة، مشيراً إلى أن المذكرة تأتي في إطار سعي الهيئة لتحقيق الهدف الاستراتيجي الخامس لوزارة الصحة، ضمن أهداف رؤية المملكة 2030 الرامي إلى توفير كوادر سعودية مؤهلة في مجال التمريض، وفي إطار التعاون مع المراكز الطبية الرائدة لتنفيذ برامج تدريبية لتحقيق الأهداف المنشودة في تأهيل كوادر صحية سعودية، لافتاً النظر إلى أن الهيئة تؤمن بأهمية توفر الممارسة الصحية الآمنة لدى الممارسين الصحيين قبل اندماجهم في العمل الصحي.

وقدم الأمين العام الشكر للدكتور محمود اليماني على ما بذلته مدينة الفهد الطبية من جهود لإتمام مذكرة التفاهم التي ستنعكس إيجاباً على القطاع الصحي بشكل عام وعلى مدينة الملك فهد الطبية على وجه الخصوص.

من جهته أوضح نائب الأمين العام الدكتور سليمان بن عمران العمران أن مذكرة التفاهم ستثمر عن برنامج تدريبي يهدف إلى تقوية خريجي كليات التمريض وإدراجهم في العمل الصحي والاستفادة من خدماتهم بعد التأكد من توفر الممارسة الصحية الآمنة، مشيراً إلى أن مدينة الملك فهد الطبية تتمتع بإمكانات مادية وبشرية متميزة وتدرك أهمية تأهيل الكوادر السعودية المتخصصة في مجال التمريض لسد النقص الذي تعاني منه الخدمات الصحية بالمملكة.

وقدم المدير العام التنفيذي لمدينة الملك فهد الطبية الدكتور محمود عبدالجبار يماني من جانبه الشكر على ما تقوم به هيئة التخصصات الصحية في مجال تأهيل الكوادر الوطنية وتدريبها للانخراط في المجال الطبي في المملكة، والإسهام في رفع كفاءة القطاع الصحي وتنتج كوادر ذات كفاءة عالية.

مما يذكر أن هيئة التخصصات الصحية ستدعم تنفيذ كل دورة مالياً، كما تقوم بتزويد مدينة الملك فهد الطبية بتحليل لنتائج الامتحان لهذه الفئة وتقديم الاستشارات والمساندة خلال فترة تنفيذ البرنامج، والتنسيق لعقد اجتماعات دورية مع القائمين على البرنامج، فيما تتولى مدينة الملك فهد الطبية الاعلان عن فتح باب القبول، واستلام ملفات المتقدمين، وتنفيذ البرنامج، وتحديد اسماء هيئة التدريس، وتعيين مدير للبرنامج، وتشكيل لجنة تدريب، وتنظيم ورش العمل، وتوفير الدعم المكتبي، وتزويد هيئة التخصصات الصحية بتقرير شهري للبرنامج، واسماء المتدربين الذين اتموا كامل البرنامج، والتأكيد على المتدربين على ضرورة اجتياز امتحان التصنيف.
img_3158

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى