محليات

جمعية الأدب العربي بمكة تصدر أول كتاب في تاريخها

أصدرت جمعية الأدب العربي بمكة المكرمة بالتعاون مع دار الانتشار ببيروت أول كتاب يحمل شعار الجمعية.

الكتاب في أصله رسالة دكتوراه نوقشت في جامعة أم القرى، وعنوانه “الترابط النصي: دراسة في المتن النظري للنص الشعري” من تأليف الدكتور موسى الزهراني رئيس قسم البلاغة بجامعة أم القرى.

صرح بذلك نائب رئيس الجمعية (رئيس مجلس إدارة النادي الأدبي بالرياض) الدكتور عبدالله الحيدري، وقال: أقر مجلس إدارة الجمعية حزمة من الفعاليات والبرامج والمناشط، نفّذ بعضها في السنوات القليلة الماضية بالشراكة مع أدبي الرياض وأدبي القصيم، وبعضها في طريقه للتنفيذ، وبخاصة مع تلقي الجمعية دعماً مادياً من عضو شرف الجمعية رجل الأعمال المعروف الدكتور عبدالله باشراحيل، ومن بين المهام التي أولتها الجمعية عنايتها نشر الكتب، وشكلت لجنة لهذا الغرض واختارت بعض العناوين، ووقعنا اتفاقية تعاون مع دار الانتشار في بيروت؛ سعياً وراء الإخراج المتقن والتوزيع الممتاز، وكتاب “الترابط النصي” للدكتور الزهراني هو الباكورة، وسيتلوه بإذن الله عدد من الكتب الرصينة التي يختارها مجلس الإدارة بعناية وتخضع لتحكيم دقيق.

وهذا الكتاب يتناول أهمية البحث عن ترابط النص الشعري؛ لأنه يكشف عن إمكانات جديدة في النص، تنظر في كيانه الكلي، وتتجاوز السائد في المعالجات الجزئية، لما يكتنزه البناء الكلي من أبعاد جمالية وفنية تستحق البحث والكشف، فتفتح بذلك طريقاً في تجديد الدرس البلاغي والنقدي.

الجدير ذكره أن مجلس إدارة الجمعية أعيد تشكيله الشهر الماضي برئاسة الدكتور ظافر العمري، وعضوية عدد من الأكاديميين من جامعة أم القرى، وجامعة الباحة، وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق