مقالات

فنون تحطيم الأبناء

حينما يكون ابنك ناجحًا وتريد تحطيمه , أو يكون من المخفقين دراسيًا وتريد أن تزيد من إخفاقه , أو يكون بين النّجاح وبين الإخفاق وتتمنى أن تعرف الضربة القاضية , التي تقصم ظهره , فلا تنتفع منه ولا ينتفع منه مجتمعه . فسأرشدك إلى ما يحقق لك هذه الرغبة في أسرع وقت .
أولا: المقارنة , احرص على مقارنته دائما بإخوته وزملائه . قل له : لماذا أخوك  مجتهد أكثر منك . لماذا ما تذاكر مثل أختك . زميلك ناجح بتفوق وأنت ما نجحت إلا في الدور الثاني . حاول أن تقارنه بغيره دائما , فالمقارنة سلاح سريع التدمير .

ثانيا : الإهانة , كرّر على ولدك  كلمات الشتم والإهانة كلما أخطأ ولو كان الخطأ تافهًا . قل له مثلا : ياغبي , يا لوح , يا قليل الأدب . حاول أن تُسمعه جميع ما جاء في قاموس الحيوانات والحشرات , وبهذا تكون قد حطّمت كيان هذا الطفل ببساطة , بهذا السلاح الفتاك .

ثالثًا : العقاب البدني , فبعض الأبناء وهبه الله صبرًا وتحملا , فهو يتمتع بمقاومة جيدة للمقارنة , ولا يتأثر سريعًا بالإهانة. لذا كان لزامًا على الأب المُربِّي أن يُنوع في أساليب التربية التحطِيميّة ليقضي على ما تبقى من كيان ابنه . لذا أقول : احمل العصا دائمًا ,
في البيت وفي السفر وفي الرحلات , فهي عنوان للمربي الناجح , فلم يخطئ القدماء عندما قالوا العصا لمن عصى . فإن أخفق الابن في الدراسة فالضرب المبرح هو الحل , وإن اعتدى على أخيه أو أخته , فالعصا هي الدواء السريع , وإن سقطت العصا سهوا , فالعقال هو النائب الثاني الذي يقوم بالمهمة على أكمل وجه . المهم ألا يمر خطأ بغير عقاب موجع يتذكره كلما سولت له نفسه تكرار ذلك الخطأ .

هذه كانت بعض الفنون , وفي الجعبة غيرها . لكن في نظري أنك لن تحتاج إلى أكثر منها . فقط كررها باستمرار وستكتشف أنها فعالة بما فيه الكفاية .

تعليق واحد

  1. هذا كلام غير صحيح ولا يستند لاي دليل عقلي او علمي … لماذا نجح المربين الاولين والمعلمين السابقين في استخراج زبدة المثقفين والناجحين
    لولا انهم استخدموا مازعمت في تنويهك بانه تحطيم ….
    لكن بعد ترك ذلك الاسلوب والتعامل بمقتضى ماتصبوا إليه أنت .
    خرج لنا الدرباويه والمتسكعين والمتشبهين بالنساء والمتخكرنين والدشر والمحششين والجهله والمخفقين علميا ودينيا وغيرهم
    كل ذلك بسسب تمشيهم بالنظام الانساني اللذي تراه انت بديلا لماتنتقده حاليا وتزدريه …..
    انا لست مع العنف والتعذيب لكني لا احب الاهمال وترك التربيه الصحيحة السليمة وهي طبعا لاتجدي ولا تستخرج بالبارد المبرد كما تتصور في طرحك …
    وفي النهايه الله هو الهادي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: