محلياتمقالات

رسالة إلى رئيس بلدية بيش الجديد وفقه الله    

أما قبل : فأحييك بتحية اﻹسلام الخالدة السلام ، فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وأهلا وسهلا ومرحبا ملايين .. نستقبلك بالحب وكل معانيه أهدافه وأمانيه أشعاره وأناشيده وأنغامه وألحانه وموسيقاه وأغانيه ، محملا بالفل والكاذي والمخضارة والبعيثران والشيح والواله والسكب والشار والنعثة والريحان وكل ورود وعطور جازان ..                  وأما بعد فإن أهيم حبا وعشقا في بيش وأحبها أكثر من نفسي أرضا وسكنا وأناسا وزورا .. وإني لأتمناها في أحسن حالة وأجمل منظر ومظهر .. وتعلم سعادة المهندس أن المدن مثل البشر تمرض وتعالج فتشفى أو تهمل فتتدهور الصحة فتتعب ثم تموت والشواهد كثيرة .. وبيش الحبيبة وخلال الأربع سنوات الماضية مرضت وأهملت فتعبت فكادت أن تموت لولا أن لها في الأجل باقي فسحة وما زال في عمرها متسع نتمناه ألآفا من السنوات .. ولعلك اﻷقرب لبيش فأنت قد مشيت في شوارعها وطرقها وغربت حتى بحرها وحاولت أن تنزه أولادك في منتزهاتها فلم تجد منتزهات أو حدائق والطرق والشوارع مكسرة وضيقة والمداخل مغلقة وأهملت إهمالا المدينة شديدا .. ولعلك رأيت عبثا وسوء تخطيط وتنظيم وتقفيل لمداخل المدينة خاصة من جهة الخط الدولي .. فتجد سعادة المهندس ليس للمدينة مدخل سوى وهو اﻷبعد جهة قرية الشريعة ومدخل هو الأسوأ والمزدحم والخطر عند مجمع الحريبي ومدخل عند اﻹشارة وقد تم قفل المدخل الأساسي لبيش وهو الأول الذي عرفناه منذ نشأتنا .. كما تم قفل المدخل الثاني وهو رئيسي وحيوي والتي كانت اﻹشارة عنده وتم قفله بالحواجز .. فهل يعقل أن مدينة أو محافظة كبيش فئة (أ) ليس لها إلا مدخل واحد هو اﻷسوأ بحفره وضيقه وخطره ؟! ولهذا نأمل سعادة المهندس أن تنظر في اﻷمر فأنت مقدم على المرور الذي قفلها واتفق معه فيما يصلح للمدينة سواء بوضع إشارة أو حلول العجزة ( المطبات) أما أن تبق المدينة ليس لها سوى مدخل وحيد سيء وقذر وخطر – الكل عنده يلعن ويغضب ويزمجر وينفعل – فلا وألف لا .. ولك أن تسلكه وقت الذروة وعليك فتح زجاج السيارة لتسمع أصوات الناس الممتعضين من سوء التخطيط والتصرف . ثم يا ليت يكون مرورك عصر الجمعة لترى العشوائية والفوضى وتشويه المدينة وترى السوق الذي صنع من أجل عمال المدينة اﻹقتصادية وكيف هي الفوضى المنتشرة .. وحقيقة كسكان لا نرضاه لمدينتنا وعليكم إيجاد سوق بديل لهم وليكن في الضفة أو في موقع لا يكون سببا آخر لتعاسة المدينة .. ثم انظر سعادة المهندس لحاويات النظافة كيف هي وقد ازدانت بالنفايات والكراتين والوساخات والقاذورات حتى أصبحت – كما يظنها الزائر لأول مرة لبيش – من العلامات والمجسمات الجمالية لبيش وألزموا سعادة المهندس أصحاب المحلات والمطاعم بتنظيم ما حولهم أو غرموهم أو أقفلوا محلاتهم ومطاعمهم فوالله نظافة مدينتنا ومظهرها أحب إلى قلوبنا من مكاسبهم وتجارتهم التي لن يستفيد منها إلا هم وبلدانهم . سعادة المهندس حديقة الأمير محمد بن ناصر كانت سيدة الحدائق في المنطقة إن لم أبالغ فأصبحت أسوأ حديقة . وحديقة الضفة أصبحت مواقف للشاحنات. أما حديقة الجن فقد أصبحت ملكا للجن وأطفالهم . وتسلم أرامكوا التي أحيت غرب المدينة ولذا أرى تعاونكم معها في استصلاح ما قد تم دهورته وإفساده هو اﻷفضل .. وإن أجمل عمل ستقوم به سعادة المهندس وسأشكره لك ما حييت هو تدمير دوار التنعة وهدمه وإعادة الاستفادة من المساحة ماقد يفيد المدينة وسكانها .. والنظافة النظافة ولعلك قد سمعت أننا في التعليم طوال هذا العام نبني قيمة النظافة فكيف بطالب نبني في نفسه قيم النظافة فيعود لبيته ويرى كل القذارات والوساخات والزبالات منتشرة في كل الشوارع وعند المدارس والمجمعات السكنية واﻷسواق .. فكن سعادة المهندس عونا للتعليم في بناء قيمة النظافة .. والمطالب والله لم تنته ولكن حبيت التخفيف .. ولتعلم أنني لست من أصحاب اﻷملاك والمزارع والمخططات وليس هناك عائق يكسر قلمي أو يوقف كتاباته وسأسلطه كما سلطته من قبل لخدمة المدينة وفي الختام أوعز للمجلس البلدي أن يتذكر من انتخبوهم ليعقدوا جلسة معهم حتى يقولوا من انتخبناهم تذكرونا .. متمنيا لك سعادة المهندس طيب اﻹقامة في مدينة الحسن والجمال ( بيش ) وأن تحفر في أذهان أبنائها ذكريات لن تنسيهم إسمك أي حوادث للزمان ويرويها اﻵباء للأبناء ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: