مقالات

حكم جائر على الدائر

قدر محافظة الداير بأن تكون محافظة حدودية ولكن في نفس الوقت تفتخر محافظتنا ارض وانسان بأننا حصن حصين وبوابة امان على حدود الوطن ضد اي عدوان وتضحية ابناء هذه المحافظة من اجل امن الوطن لاينكره الا جاحد منذ ان وحد المغفور له بأذن الله الملك عبدالعزيز رحمه الله المملكة العربية السعودية .
ومع تغيرات الزمن السريعة طفى على السطح تغيرات على مختلف الاصعدة وازدادت المحافظة كثافة سكانية هائلة اضافة الى ما يفد اليها من جاليات مختلفة منهم مقيم نظامي ومنهم مخالف لنظام الاقامة .
ولا شك ان شريحة الشباب في هذه المحافظة يشكلون النسبة الاكثر وهم مثل غيرهم من ابناء الوطن يحتاجون الى مواكبة العصر في مختلف المجالات.
ودولتنا الغالية ممثله في قيادتها الحكيمة حريصة بأن ينال ابناء هذه المحافظة جميع مقومات الحياة ومسايرة ركب التطور .الا انه وللاسف رغم اهتمام ولاة الامر وتوجيهاتهم لكل مسؤل في المحافظة بتحقيق طموح ابناء المحافظة لم نجد الكثير من الخدمات الشبابية التي تجعلهم اكثر  نجاحا في الحياة فلم يجد الشباب متنفس يقضون فيه اوقات فراغهم ويكتشفون مواهبهم  وتنمية مهاراتهم فلا يجد متنزهات شبابية ولا ملاعب رياضية ولا صالات انشطة ولا مكتبات عامة ولادورات ارشادية كافية فلا يجد الشاب في دربه الا مجهولين او مهربين او رفقاء سؤ من مايجعل البعض من هؤلاء الشباب ينزلق في اتجاه يجهله.
ومع ذلك المحافظة بها شباب مميزون في جميع المجالات حققوا كل هذه النجاحات اغلبها بمجهودات اسرية فلا تجد قطاع من قطاعات الدولة الا وله من ابناء المحافظةنصيب وعلى سبيل المثال لا الحصر اثنين من ابناء هذه المحافظة عضوين في مجلس الشورى ومنهم عمداء كليات واطباء وضباط ومهندسون وقيادات تعليمية .
ما يحز في النفس هو مانسمع من تجريح لهذه المحافظة ارض وانسان بالقول بأنها محافظة مهربين وهذا امر فيه اجحاف بحق ابناء المحافظة صحيح انه يوجد تهريب من حدود هذه المحافظة وهذا ربما لكونها المحافظة الحدودية الوحيدة التي يسهل اختراق المهربين حدودها لعدة اسباب منها طبيعتها الوعرة والتي يكسوها غطاء نباتي هائل يساعد المهرب التخفي عن انظار الجهات الامنية .كذلك عدم اكتمال تطويق حدودها بالسياج الامني (الشبك) بعد ترسيم الحدود بين المملكة واليمن من ما جعل تهريب المحافظات الاخرى يتجه لهذا المنفذ الوحيد ولا اتخذ هذا عذرا او تبرير لشباب المحافظة فنحن ننكر على من انزلق في هذا المنحدر الخطير هذا التصرف . وينبغى ان يكون المواطن والجهات الامنية شريكان للتصدي لهذا الوباء الخطير وينسب للجميع النجاح أوالفشل اما رمي التهم على المحافظة وابناءها جزافا فهذا من وجهة نظري فيه اجحاف وتشويه سمعة وصورة محافظتنا وابناءها .
ارجو ان تكن الصورة اتضحت لولاة الامر مع تجديد العهد والولاء لولاة الامر ونحن درع حصين للوطن اسوة بغيرنا من ابناء الوطن ونسأل الله ان يحفظ علينا امننا وايماننا ويحفظ قيادتنا وشعبنا من كل مكروه
والحمد لله من فبل ومن بعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق