محليات

12 سبباً تمنع الشركات العائلية من الاستمرار عبر الأجيال

كشف منتدى الشركات العائلية 2017 برعاية معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي عن 12 سبباً تمنع الشركات العائلية من الاستمرار عبر الأجيال وهي تضارب المصالح وعدم التخطيط للخلافة وضعف الأجيال والمحاباة بين الأقارب وأدوار أبناء العائلية وغيرهم والنزاعات العائلية وضعف التخطيط الاستراتيجي وعدم الفصل بين الملكية والإدارة وعدم اتباع سياسة الشفافية واستنزاف سيولة الشركة وحجم المسؤوليات مع الصلاحيات وأختلاف الطباع والقدرات.
جاء ذلك خلال جلسة للمنتدى بعنوان “تبني الأجيال بين التأهيل والتمكين”، برئاسة الدكتور يحيى عبدالله الجفري نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة النهضة الطبية، تحدث فيها الدكتور سامي تيسير سلمان رئيس اللجنة التنفيذية بشركة سليمان عبدالعزيز الراجحي للاستثمارات العقارية، والأستاذ طارق هاشم النابلسي الشريك الاداري بشركة ISG لاستشارات الشركات العائلية، والدكتور سمير محمد حسين رئيس شركة تميزي، والدكتوره نوف عبدالعزيز الغامدي الرئيس التنفيذي والمؤسس لمجموعة chief outsiders consulting للإستشارات الإدارية، والدكتور عبدالرزاق رزق الوافي رئيس مجموعة الوافي.
ناقشت الجلسة استقطاب وتعيين الكفاءات البشرية الشابة المؤهلة من أبناء العائلة، وإشراك وتفعيل دور المرأة في مجالس الإدارات، والتخطيط والتعاقب الوظيفي لأبناء العائلة، وبناء وتأهيل القيادات من أبناء العائلة.
وأوضح المشاركون بأن أغلب مشاكل الشركات العائلية متوقعة ويمكن حلها من الداخل، مؤكدين ععلى أهمية تقييم وتطوير كل فرد من أفراد العائلة يساعد على التكامل والاعتماد على الكفاءة والأخلاقيات في العمل.
وأكد المنتدى بأن التغيير سنة في الحياة، والاستخلاف ضرورة لانتقال السلطة في الشركات العائلية بشكل آمن، مع أهمية التركيز على الحوكمة ووجود هيكل قانوني.
وعدد المشاركون أدوات لتطوير الشركات العائلية من بينها صناعة ميثاق عائلي والعمل المجتمعي وتأهيل أفراد العائلية وتطوير الأعضاء الجدد من خلال ورش العمل والدورات التدريبية والمحاضن الموسمية والاستفادة من المستشارين المتخصصين والتفكير الاستراتيجي وإدارة الاستثمار والحوكمة والمراقبة وتوزيع الأدوار والمسؤوليات
يذكر بأن منتدى الشركات العائلية 2017م يحظى بمشاركة صانعي القرار في وزارة التجارة والاستثمار والجهات الحكومية ذات العلاقة وأصحاب الشركات العائلية والمالية والمدراء التنفيذيين والمستشارين والمختصين لمناقشة وتبادل أفضل الممارسات المحلية والإقليمية والدولية الخاصة بتطوير واستدامة الشركات العائلية، ويحظى بدعم ومساندة كلٌ من الطازج الراعي الرئيسي، ومجموعة سدكو القابضة الراعي الاستراتيجي، وإسماعيل أبوداود التجارية المحدودة الراعي الماسي، والنهضة الطبية ومجموعة السليمان ومكتب الكمال الرعاة الذهبيين ويهدف لمناقشة دور الشركات العائلية ومسؤوليتها في تحقيق رؤية المملكة 2030، إلى جانب الإطلاع على أفضل الممارسات الإدارية والقانونية في الشركات العائلية المحلية والدولية واستعراض أفضل التطبيقات لبناء الطاقات في الأجيال القادمة لقيادة الشركات العائلية، وأفضل الوسائل في التوسع في أعمال الشركات العائلية محلياً ودولياً، فضلاً عن مناقشة التشريعات والتحديات التي تؤثر على أعمال الشركات العائلية وأفضل الحلول والخروج بمجموعة من المبادرات التي تساهم في استدامة الشركات العائلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى