مقالات

نفحات رمضانية (٧من٣٠)

كما تحدثت عن السعيد الموفق في النفحة السابقة فسأتحدث في هذه النفحة عن الشقي المخذول في هذه الأيام
ذاك هو الذي ينبري ويخصص رمضان لتقديم سيئاته وشطحاته ونزواته وسفاهاته وقاذوراته
فيجتهد طول العام لجمعها وترتيبها وتصويرها لكي يقدمها لرمضان الكريم وكأن الصيام مرتبط بهذه السخافات ونحن لو أردنا أن نقرأ الموضوع قراءة متأنية لوجدنا أن الغاية العليا لهذه السخافات هو إفراغ رمضان من روحانياته وآثاره على الحياة وتحويله لما يشبه الطقوس والعادات بدليل القيمة الشرائية التي تدفع في تلك التفاهات فهي تشترى بأقيام خيالية وكأن الأمر مقصودا !
ومن تابعهم في ذلك فهو لا يختلف عنهم ” أنكم إذا مثلهم ”
حتى إننا بدأنا نتعرض لقصف إعلامي من نوع آخر عن طريق تقديم البرامج الدينية وهذا الأمر أخطر من المواد الأخرى
فأي نكرة يفرش له السجاد الأحمر ويدفع له الملايين حتى يقدم برامج دينية قائمة على شبهات المستشرقين في قنوات مشهورة
فيقدم سما منقوعا بعسل
ليتحول ذلك العسل إلى لسع
فلا شك أن من ضيع لحظاته في اللهو واللعب والإنشغال بتفاهات المنحرفين فقد ضيع نفسه وفاته فضلا عظيما وذلك من الخذلان وعدم التوفيق بل أن ذلك نتيجة لسخط الله على أولئك والعياذ بالله

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق