محليات

زوجات السلك الدبلوماسي يشاركن دول العالم من أجل محاربة مرض السكري  والقضاء عليه 

شاركت زوجات المجموعة العربية للسلك الدبلوماسي  في الاحتفاء باليوم العالمي للسكري بمشاركة ملتقى أبناء الوطن  ضمن الأعمال المجتمعية التي تهدف إلى الوقاية  من مرض السكر
وقالت: الدكتورة جواهر عبدالعال أن مشاركة المجموعة العربية  لزوجات السلك الدبلوماسي تأتي في إطار الرسالة الإنسانية والمجتمعية للتوعية بخطورة هذه الأمراض لافتًة إلى أن عدد من سيدات أعمال  المجتمع ، وعضوات وأعضاء  الجمعية العربية وجمعية السكري السعودية شاركن في هذه الفعالية
وأضافت : أن هذه المشاركة  تعكس تضامن  المجتمع الدبلوماسي في اليوم العالمي  للسكري لرفع مستوى الوعي الصحي عن داء السكري  وطرق الوقاية منه  مفيدًة أن أكثر من 130 دولة في العالم   تحتفل بهذا اليوم من أجل القضاء على المرض والوقاية  منه
وفي بداية الملتقى رحبت رئيسة المجموعة العربية لزوجات السفراء العرب أميمة البوسعيدي حرم سفير سلطنة عمان لدى المملكة، بالحاضرات وشكرتهن على الحضور، مشيرةً إلى أهمية إقامة هذه الفعاليات لليوم العالمي للسكري سنوياً لما يشكله داء السكري من أهمية على صحة أفراد المجتمع الأصحاء منهم ومرضى السكري، وضرورة بث رسائل التوعية للوقاية من داء السكري في المقام الأول ثم التعريف بالطرق الصحيحة للتعامل مع السكري بالنسبة للمرضى.
تلا ذلك محاضرة توعوية عن التغذية لمرضى السكري قدمتها أخصائية التغذية د. هبة عثمان، استعرضت فيها الأغذية التي تناسب مرضى السكري وكذلك تجنب بعض الأغذية التي تؤثر على المرضى، وأوضحت لماذا يحتاج مريض السكري إلى نظام غذائي خاص به، وذلك بهدف السيطرة على معدل السكري لديه، إضافةً إلى معدل الدهون التي يجب ضبطها ومعدل ضغط الدم، كون مريض السكري عرضة للمضاعفات الناتجة عن مرضه والتي يمكن تجنبها بالنظام الغذائي السليم، وعقب المحاضرة تم إعطاء الفرصة للمداخلات والأسئلة من الضيفات وفحص السكري للراغبات من قبل الأخصائية الصحية.
وأكدت نائبة رئيسة المجموعة العربية السيدة حباب الزين حرم سعادة سفير السودان، على أهمية الإهتمام بالمحاضرات والندوات للحد من مرض السكري وتداعياته ولتثقيف المجتمع بالسلوكيات والممارسات الخاطئة.
وقالت السيدة نفيسة أحمد إسماعيل رئيسة زوجات رؤساء البعثات الدبلوماسية بالمملكة حرم ممثل منظمة الفاو -بالأمم المتحدة- أنه مواكبة لهذا الحدث العالمي نظمت المجموعة العربية لزوجات رؤساء البعثات الدبلوماسية بالرياض هذه الفعالية التثقيفية التوعية إيماناً لرفع الوعي الصحي بهذا المرض الذي أصبح نسبة الإصابة به في تزايد مستمر.
وقالت السيدة فتحية الزياني حرم الأمين العام لدول مجلس التعاون الخليجي، أنه يجب عمل دورات تثقيفية داخل المجمعات بالتعاون مع مختصين بالمرض، ومهم جداً التثقيف الصحي والإستمرار به مهم أيضاً لمتابعة الحالة مما سيكون له الأثر الكبير في تفادي الكثير من المشاكل الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: