محليات

أمين منطقة جازان : يوم تاريخي لأعلى ميزانية تتعافى من الاعتماد على النفط

رفع أمين منطقة جازان الأستاذ محمد بن حمود الشايع عنه وعن كافة منسوبي أمانة المنطقة وبلدياتها ، أصدق التهنئة والشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله – بمناسبة صدور الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1439 – 1440هـ, والتي قاربت مصروفاتها “التلريون” 978 مليار ريال بينما بلغت إيراداتها 783 مليار ريال ، واعتمدت مصروفاتها بمبلغ.

وأكد الشايع اليوم هو يوم تاريخي باعتماد أعلى ميزانية متعافية من الاعتماد على النفط الذي انخفض إلى 50 %  بعد أن كان الاعتماد على النفط سابقا يتجاوز الـ 90 %. منوها, بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظه الله – لملفات التوازن المالي وتنويع مصادر الدخل ، حيث سينخفض الاعتماد على النفط كمصدر وحيد للإيرادات ، لافتاً الانتباه إلى أن الزيادة المفترضة في الإيرادات غير النفطية، ستصبّ جميعها في رفع مستوى المعيشة والإسهام في توليد الوظائف ودعم الإنفاق العام

وبين الشايع ، بأنه بالرغم من كل الظروف الحالية وانخفاض أسعار النفط إلا إن الميزانية جاءت عكس كل التوقعات بإرادات ومصروفات غير مسبوقة ، حاملةً لبشائر الخير والتنمية للوطن والمواطن، والتي سوف تسهم كذلك في رفع مستوى وتنويع مصادر الدخل و تأهيل كفاءة الموارد البشرية الوطنية ورفاهية المواطن في كافة أرجاء المملكة.

وأضاف الشايع ، بان ما تم تخصيصه لقطاع الخدمات البلدية في الميزانية والذي وصل إلى ٥٣ مليار ريال يؤكد مدي اهتمام القيادة الرشيدة بالخدمات البلدية ومشاريع البنى التحتية و الاستمرار في تنفيذ المشاريع التنموية في كافة مناطق المملكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى