محليات

الأقساط المجدولة والمفوترة قبل يناير لن تخضع للضريبة

أكد ممثل الهيئة العامة للزكاة والدخل سالم المطيري، أن الخدمات والمبالغ المفوترة على العملاء قبل تاريخ 1/ 1/ 2018 لا تشملها ضريبة القيمة المضافة وهي 5%، نافيا في الوقت ذاته تطبيق هذه الضريبة على الحسابات الجارية.

جاء ذلك خلال ندوة «القيمة المضافة» التي أقامها مركز «دلني للأعمال» أول من أمس بعنوان «ضريبة القيمة المضافة».

ووفقا لـ”الوطن” فقد أوضح المطيري أن «تطبيق الضريبة المضافة مع بداية العام سيشمل جميع الخدمات التي يتم شراؤها وبيعها من قبل المنشآت، مع وجود استثناء لبعض السلع والخدمات، تتمثل في الأدوية والتجهيزات الطبية المعتمدة لدى وزارة الصحة والهيئة العامة للغذاء والدواء»، مبينا أن الضريبة المضافة مطبقة في أكثر من 160 دولة، وتمثل مصدر دخل أساسيا في تعزيز ميزانياتها.

وبين أن «المشغولات الذهبية تخضع للضريبة عند بيعها من قبل شخص خاضع للضريبة، كما تطبق على إصدار البطاقات الائتمانية وبطاقات الصرف الآلي، والرسوم الإدارية في القروض الشخصية، وليس على المبلغ المقترض، وعلى الخدمات البنكية مثل رسوم التحويل من حساب بنكي إلى حساب آخر».

ونفى في الوقت ذاته تطبيق الضريبة على المبالغ المودعة في حسابات جارية أو حسابات الادخار بأنواعها المختلفة. وأبان أن «المكالمات الهاتفية والإنترنت خاضعة للضريبة الـ5%، كما سيتم أيضا تحصيل الضريبة على قيمة السلع التي يتم شراؤها إلكترونيا من خارج المملكة ويتم شحنها إلى داخل المملكة».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: