مقالات

لا أطعن في الأنساب ولا أفخر بالأحساب

بقلم: محمد أبن أحمد بن محمد الحكمي

نحمد الله تعالى الذي جعلنا في دولة محكومة بشرع الله تعالى والذي أوصل خط الحدود إلى ما وراء جبال فيفاء ولو لم يكن ذلك لكنا زنابيلاً تحت حكم “الخونة ” نحيا ونموت في سبيله ونعيش من أجله .
فنشكر الله تعالى ونحمده أن  جعلنا تحت حكم “أخو نورة” .
ولقد ظهر لنا ومن بيننا من يتفاخر ويدعي زوراً وكذباً وجهلاً أنه من (خولان) ، وأنهم أصلنا ونحن الفرع، فيرضى لرضاهم ويغضب لغضبهم وينافح ويكافح ويناضل من أجل الحصول على لقب وعلى نسب لا يمت إليه بأي صلة عدا صلة الهياط والوزرة وكثيراً من الجَخَر والجهل ..
فنجد أن العالم يفخر بالعلم وبالأفعال وبالرقي والتطور في شتى المجالات بينما لايزال فينا من لازال يفخر بالجهل وبالتخلف والحديد وبالدفع الرباعي الذي صنعه له العالم المتحضر .. ويحاول جاهداً العودة بنا للقرون الوسطى!
إنني هنا لا أطعن في الأنساب ولا أفخر بالأحساب وإنما أستنكر على من يتنكر لأصله ويفتخر بالجهل والجهلاء ويحاول التلصق بهم بكل وسيلة بدون أي بينة أو دليل؛ فإن سألت أحدهم عن دليله قال بيت شعر لا يعلم قائله ولا ناقله، ويستدل بالمنطقة الجغرافية ويرى أن حق الاستدلال بذلك هو حق حصري له دون غيره!
فإن حاججته بأدلته هو وبأبيات من الشعر وبمخطوطات ووثائق أوثق مما جاء به وبالمكان الجغرافي أنكر ذلك!
لأن هذه القرائن هي حق له دون سواه ليلصق نسبه بمن شاء ويتنكر لمن شاء!
وأقوى أدلة العلم في عصرنا الحالي هي “الدي إن إي” وهو دليل علمي مادي مقدم على ما سواه بحسب مصادر العلم واليقين ..
ولكن كيف تفهم من يدعو للجهل؟ كيف يفهم ذلك من يفتخر بالجهل وينكر العلم؟
عندما يناقش أحدهم ويقول نحن من خولان ومتيقن من ذلك فتسأله عن دليله فيقول الدليل هو “الوزرة وكلنا نلبس مناقل” هذا كيف تقنعه بوسائل العلم الحديث وكيف تقنعه أن جيناته الوراثية لا تمت لخولان بأي صلة لا من قريب ولا من بعيد!
إن سمع منك كلمة “علم” قال وما العلم؟!
فيا أبناء قبيلتي حافظوا على هويتكم ولا تنجروا خلف الهياط والشيلات  و(المحزم المليان) ، واعلموا أن فخركم وشرفكم هو ما تقدمون لأمتكم ولقبيلتكم من علم وتقدم وحضارة لا ما تقدمون لهم من عادات ليست منهم وليسوا منها ولا بإلصاق اسم قبيلتكم بأي حي أو ميت!
لا تضيعوا هويتكم واسم قبيلتكم بدمجها مع من لا يشارككم إلا في الهياط والوزرة!
واعلموا أن آباءنا رفعوا رؤوسنا وأشهروا قبائلنا بالعلم والمناصب والمنافسة الشريفة وبالإخلاص لله تعالى ثم لهذا الوطن، والشجاعة في مواطنها .. ولم يرفعوا رؤوسنا بالشيلات والهياط وتزوير الأنساب!
وأخيراً : هايط واكذب والبس ما شئت وقل ما شئت .. ولكن عن نفسك أنت ولا تعمم على قبيلتك وأنهم من جخران أو عريان أو من الجن أو العفاريت ..
فشؤون القبيلة وأنسابها خط أحمر فلا تنسب أحد لأي حي أو ميت ..
وانسب نفسك أنت فقط وأهل بيتك بمن تشاء ..
أما نحن وبقية القبيلة وباقي القبائل فلست موكل بأنسابهم .
فأنت إن شاء الله من كوكب آخر فهذا شأنك وشيء خاص بك وحرية شخصية خولانية ! .. ولكن لا أحد غيرك من ذلك الكوكب فتذكر ذلك جيداً .

مقالات ذات صلة

‫88 تعليقات

  1. “هاني بن خولان بن عمرو بن ألحاف بن قضاعة بن مالك بن حمير بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان”

    ذكر المؤرخ الهمداني المتوفي في القرن الثالث هجرياً في كتاب صفة جزيرة العرب بوصف سراة خولان، قرية شهيرة في سراة فيفاء وهي قرية انافيه في جنوب بلاد فيفاء ولاتزال بأسمها ليومنا هذا وسكانها هم قبيلة ال مدر من فيفاء وقال البعض ان قرية أنافيه الحالية كانت مسمى جبال فيفاء قديماً، وذكر أيضًَا الكبسي (أنه توجه إلى بلاد فيفاء وهي أرض نازحة، متصلة ببلاد قحطان ومن التهائم إلى قرب وادي ضمد)، أما الحجري فقال أن بلاد فيفاء بلد واسع من بلاد خولان بن عمرو بن ألحاف، فنجد أن بلاد فيفاء قديماً كانت أوسع مماهي عليه اليوم بشكل واضح وكانت تشمل بلاد خولان الشام من بني مالك وال تليد وبلغازي وغيرهم حتى أستقر ذكرها حديثاً على حدود قبائل فيفاء المعروفه من السهل والوادي إلى أعالي الجبال الشاهقه.

    ترا الحوثي ومذهبه مالهم الا كذا 100سنه لكن خولان من قبل الف سنه واكثر ياجاهل

  2. “هاني بن خولان بن عمرو بن ألحاف بن قضاعة بن مالك بن حمير بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان”

    ذكر المؤرخ الهمداني المتوفي في القرن الثالث هجرياً في كتاب صفة جزيرة العرب بوصف سراة خولان، قرية شهيرة في سراة فيفاء وهي قرية انافيه في جنوب بلاد فيفاء ولاتزال بأسمها ليومنا هذا وسكانها هم قبيلة ال مدر من فيفاء وقال البعض ان قرية أنافيه الحالية كانت مسمى جبال فيفاء قديماً، وذكر أيضًَا الكبسي (أنه توجه إلى بلاد فيفاء وهي أرض نازحة، متصلة ببلاد قحطان ومن التهائم إلى قرب وادي ضمد)، أما الحجري فقال أن بلاد فيفاء بلد واسع من بلاد خولان بن عمرو بن ألحاف، فنجد أن بلاد فيفاء قديماً كانت أوسع مماهي عليه اليوم بشكل واضح وكانت تشمل بلاد خولان الشام من بني مالك وال تليد وبلغازي وغيرهم حتى أستقر ذكرها حديثاً على حدود قبائل فيفاء المعروفه من السهل والوادي إلى أعالي الجبال الشاهقه.

  3. والله ونعم بأهل فيفاء اهل الكرم والشجاعة نعم الفيفي يرجع خولاني وخولان اصل العرب ولا احد ينكر هذا . والله وبالله وتالله إني اتمنى الزواج من قبيلة الفيفي من غير قصور في القبائل الاخرى دمتم ودامت دولتنا في امن وامان تحية للخولانيين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: