مقالات

فيفاء بلا سقيا

يعاني أهالي محافظة فيفاء من تأخر كروت السقيا لهذا العام 1439 هـ حيث لازال أهالي المحافظة في ترقُّبٍ وسؤال عن هذه الكروت التي طال أمد انتظـــــارهـا والتي تشبه وشْلَة معول كما يقال في ظل سكوت من قبل المسؤولين في المنطقة وعدم تحرك لمسؤولي المحافظة الذين يعول عليهم الوقوف مع مطالبات الأهالي في هذه المحافظة الصعبة التي تعاني من نقص خدمات كثيرة ، ومشاريع متعثرة وكل مشروع يتلو الآخر كان آخرها نافورة فيفاء التي توقف العمل فيها منذ مايقارب العام ، وقد قُلْت في مقالي حينها بأن لايفرح الناس كثيراً فإن النافورة سوف تلحق بالمشاريع المتعثرة والكثيرة التي تراكمت منذ عشرات السنين .

وأما المقوم الأساسي للحياة وهو الماء فلايمكن السكوت عنه في ظل دولة تسعى لراحة المواطن في جميع المجالات . ولذا فإن محافظتنا غاب عنها خدمة الماء من قبل وزارة المياه ، وليست الكروت عنّا ببعيد فقد وزِعت في المحافظات المجاورة كالداير مثلاً قبل خمسة أشهر ، أما محافظة فيفاء فلازالت تغرِّد خارج السرب وبدون سقيا في تساؤل من قبل الأهالي عن سبب التأخير وعدم اعتماد مشروع للسقيا في ظل شح المياه وقلتها مع صعوبة المحافظة وعدم وجود تمديدات للبيوت كباقي المحافظات . يضاف له توقف العمل في خزانات المياه التي بدأ العمل فيها منذُ عشرات السنين ولم يحرك ساكن تجاهها .

رافعين المطالبة في الوقت نفسه لوزارة المياه وفرعها بالمنطقة بضرورة النظر في وضع أهالي المحافظة الذين تضرروا من عدم الإهتمام بالمحافظة وخاصة مايتعلق بمشاريع المياه التي تريح المواطن في هذا الجبل الأشم الذي يعيش أهله على الأمطار ومع قلتها وانعدام كروت السقيا يقابله ارتفاع صهاريج المياه والتي يتم المغالاة والمبالغة في أسعارها بدون حسيب أو رقيب ، في وضع يثقل كواهل الأسر وخاصة الضعيفة مادياً ، والبعيدة عن الطرق المعبدة .

تعليق واحد

  1. كلام صحيح الله المستعان
    ولا ندري لماذا تأخر توزيع كروت السقيا للمواطنين هذه المدة الطويلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق