مقالات

جازان الفل

لا ليلى نظمت فلا على رأسها ولا سلمى ابيض رأسها فلا ؛ لاليلى هي العروس ولاسلمى هي التي تزف نحو الحياة الجديدة ، جازان هي ليلى وسلمى ،هي كل الفاتنات اللاتي وقفن ليلة عرس جماعي في حفل مهيب ، جازان هي الفل ،هي مزارع الفل ، هي الأصول المتجذرة في أرض رأئحتها رائحة التراب الأصيل ،هي أوراق الفل الخضراء التي تحركها النسائم فترقص طربا كما هن صديقات العرائس ، جازان هي الفل الأبيض المتربع على الأغصان ينتظر القاطفات في ليالي الفرح ، جازان هي الروعة بكامل تفاصيلها ،روعة أمير يرقب مزارع الفل ليرى أعجوبة تسكن أرضا فاتنة ، ونائب أمير يقف إلى جوار الأمير ليشاركه فرحة جازان الفل في جو أنيق ، جازان بأميريها المدهشين ورجالها ونسائها تحتفي بالفل في مساءات تحضر فيها الليالي بالسكون المثير ،بالنجوم وبالقمر المنير ، تحضر فيها النهارات متوهجة تشرق كالشمس نحو آفاق مشرقة ، عشت ياجازان ،عاشت مساءات الفل وصباحاتها ، دمت ياجازان بحرا من الكرم ، دمت سهلا ،دمت جبلا شامخا ،دامت ليالي الفل ومساءات الشذى ،ونهارات الجمال المحملة بنسيم الصبا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: