أخبار فيفاء

فيديو.. يحكي معاناة الطلاب في محافظة فيفاء بسبب غياب النقل المدرسي

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. المتعهد لايوفي بالتزامته الماليه نهاية العام ياخذ المتعهد حقه ويسحب على السواقين ولايوجد نظام يحميهم حتى الان المتعهد الذي اخذ النقل قبل 3 سنوات لم يسلم المبالغ للسواقين والمعامله في المحاكم لماذا لايتم التعاقد مع شركة لديه سيارات بمواصفات الوزارة حديثه ومكيفه وحدث ذلك قبل عدة سنوات احضر المتعهد باصات وسلمها سواقين ويصرف لهم راتب شهري اما الان يطلوبون اوراق لسيارات حديثه حسب مواصفات الوزارة ولاكن على الطبيعه شاصات وجيوب موديلتها قبل 90 اهم شي يحمون انفسهم اذا تم كشف الامر لانحتاج متعهد بهذه الطريقه

  2. الله لايبارك في عمر اي مسؤل لايؤدي الامانه التي حملتها له الدوله على الوجه المطلوب والنقل يفترض ان يتم التعقد معهم قبل نهاية العام الماضي تجهيزا لانطلاق النقل في اليوم الاول للعام الدراسي لاكن بعض المسؤلين يفهم بالمقلوب الظاهر يبغون يخففون على متعهد النقل فقط ينقل الطلاب النصف الثاني للعام وياخذ اجر العام كامل ولو كانت هذه المعناه لابنائهم لم يرضو ولاكن يعتقدون ان المواطنين في فيفاء من الدرجه الثالثه او يمكن انهم يرؤن ان المناطق الجبليه من اليمن واي شي بيسكتهم الان دخلنا في الشهر الثالث ومندب الشركه باقي يملي على مكتب الاشراف شروط تعجيزيه ويسومون في الاجار اليومي لطالب العام الماضي كان تقريبا 10 لطالب مع ان اولياء الامور يزيدون المبلغ لانه لايوجد احد يرضى بهذا المبلغ وهذا العام عرض جديد تخفيضات 6 ريال للطالب اما العام القادم ريال ونصف مع العلم انه ياخذ مبلغ فوق
    ال 20 ريال ولايخسر شي من جيبه اتمنى ان الوزاره تلغي النقل كامل وتنزل المبلغ الذي يدفع
    للمتعهد في حسابات اولياء الامور فهم قنوعين والوزارة توفر بقيه المبلغ الذي سيعطى للمتعهد وللمعلوميه يفترض ان يتم التعاقد من قبل تعليم صبياء مع متعهد لديه باصات جديده وسواقين ليس كما يفعلون الان يتعاقدون مع اشخاص لايوجد لديهم سيارات بمواصفات الوزارة على الورق شي وعلى الطبيعه شي اخر
    نتمنى من الوزارة ان تلغى التعقد للنقل في المناطق الجبليه وتودع المبالغ على حساب اولياء الامور وبذلك تستفيد الوزارة المبلغ الزائد للمتعهد ويستفيد ولي الامر

  3. نعم هذا مايحدث والبعض يرجع إلى المنزل وقد أُوصيب بالجروح مما يتسبب في غيابه اليوم الثاني إنه لا يقدر يروح المدرسه المدرسين لايراعون ظروف الطالب غياب وحسم درجات وليش تتغيب وهم يعرفون الظروف في المنطقه ولكن اهم ماعندهم تطبيق النظام وفي هذي المناطق يصعب تطبيق النظام ولم يطبق على من كان سبب في اخذ حقوقهم من النقل وعدم نقلهم والدوله حفظها الله لم تبخل عليهم الدفع لشرائك الظالمه وبدون متابعه لهم اشتكينا وبعدين انتهينا بالتضليل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: